الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

شاطر
avatar
.علي مولا

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 55

الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف .علي مولا في 18.12.12 19:00

الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .
هل الدين مثله مثل الثقافة؟ ما هو موقعه في حياتنا المعاصرة؟ هل علينا أن نؤمن به لكي ننتمي إليه؟ بدءاً من حملات التنصير على القنوات التلفزيونية إلى ارتداء الحجاب في مصر وبريطانيا، بدءاً من ظهور الوثنية حتى ما بعد أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، نجد في هذا الدليل السهل، مختلف طرق تفاعل الدين مع أمور حياتنا اليومية. فهذا الكتاب ما هو إلا محاولة تعريف شاملة تبحر بنا في عالم الدين ونجده يغطي مختلف النواحي، ومنها: الدين والثقافة، ما مدى تأثير السلطة على الدين؟ القضايا الخاصة بالجنسين، دور الإيمان والشعائر والنصوص الدينية، وأخيراً الدين في عالمنا المعاصر.
كتابنا هذا الدين: الأسس يقدم لنا استعاراضاً قيماً محدث لكل من يرغب في التعرف على المزيد من المعلومات بشأن هذا الموضوع الشيق.
***

http://up.top4top.net/downloadf-117jvfb1-pdf.html
أو
https://drive.google.com/file/d/0B_YCCVPZpe-7WU4wMjJ4ank0djQ/view?usp=sharing

avatar
nisan

عدد المساهمات : 1954
تاريخ التسجيل : 27/01/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف nisan في 18.12.12 19:15

العلم دون دين أعرج، والدين دون علم أعمى.
آينشتاين

ذكرتني ياعزيزي علي بالقصص المؤثرة التي هلكونا بها ونحن أطفال ينطلي علينا أي شئ قصة الأعمى والأعرج وتعاونهما ليعبرا النهر حينا عجزا عن ذلك قال الأعمى للأعرج "أنت ستكون عيناي التي أرى بهما
وأنا سأكون ساقيك التي تمشي بهما" هههه
هل ياترى العلم الأعرج والدين الأعمى سيتعاونان مستقبلا لا أرى ذلك فلابد لأحدهم أن يتنحى جانبا فموت رجل واحد خير من موت رجلين.

لك العزة يابوعلي ودوام الصحة والعافية والفرح.

havana

عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 20/02/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف havana في 18.12.12 19:36

سلسلة جميلة جدا
ألف شكر أخ علي

mohamedg.kamal

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/12/2012

مشكور جدا

مُساهمة من طرف mohamedg.kamal في 18.12.12 19:40

مشكور جدا على المسهامة المتميزة

شهاب الفضلي

عدد المساهمات : 469
تاريخ التسجيل : 10/09/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف شهاب الفضلي في 18.12.12 19:48

بورك فيكم

عدنان عدنان

عدد المساهمات : 301
تاريخ التسجيل : 15/11/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف عدنان عدنان في 18.12.12 19:50

مليون شكر و عرفان
avatar
mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف mohamed mahg في 18.12.12 19:54

شكرا

hassan

عدد المساهمات : 641
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الموقع : بريطانيا

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف hassan في 18.12.12 19:55

خالص الشكر و التحية

هاشم تكروري

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 07/08/2012
العمر : 42
الموقع : فلسطين - نابلس

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف هاشم تكروري في 18.12.12 19:59

شكرا كلمة تؤدي معناها

هاشم تكروري

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 07/08/2012
العمر : 42
الموقع : فلسطين - نابلس

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف هاشم تكروري في 18.12.12 20:02

شكرا كلمة تؤدي معناها

azayed

عدد المساهمات : 872
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف azayed في 18.12.12 20:04

شكرا لك

الغصن الذهبي

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 30/11/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف الغصن الذهبي في 18.12.12 20:07

مشكوووور

mona3000

عدد المساهمات : 795
تاريخ التسجيل : 26/01/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف mona3000 في 18.12.12 20:09


رشيد

عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
العمر : 34

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف رشيد في 18.12.12 20:11

سيد علي مولا و الله كرمك و جودك على طلاب العلم لا يقدر بثمن خصوصا مشروع الكتاب اليومي الذي خلف صدى حميد للطلاب العلوم السياسية خصوصا كتب الاسس الف شكر لك نرجو منك مزيد من العطاء ودوام الصحة و العافية تحياتي

ghandi

عدد المساهمات : 664
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف ghandi في 18.12.12 20:20

تركز
القراءات اللاهوتية التقليدية على رؤية للدين تضعه فوق المجتمع، وتنظر
اليه بوصفه تعاليم مجردة يقف الانسان منها موقف التسليم ويكرس حياته
لترجمتها وخدمتها. في المقابل تسعى وجهات النظر التي تربط بين الدين
والمجتمع الى تكريس موقعها، انطلاقا من أن الدين وضع لخدمة الانسان
وهدايته، وهو ليس تجريدات فوقية او ما ورائية، او مقدسات إلهية، بمقدار ما
هو إنتاج النشاط الثقافي للانسان وحصيلة انعكاس الواقع الاجتماعي الذي يعمل
هذا الدين وسطه. يصنّف كتاب مالوري ناي، "الدين الاسس"، الصادر لدى
"الشبكة العربية للأبحاث والنشر"، ترجمة هند عبد الستار، في خانة الدراسات
التي ترى في الدين ظاهرة ثقافية وتقرأ نصوصه وممارساته استنادا الى هذه
الوجهة.


يعترف الكاتب بأن الأديان ترسم في العقود الاخيرة من القرن العشرين وفي
العقد الاول من هذا القرن، شكل عالمنا المعاصر من جوانب متعددة. الجانب
الأهم يتصل باستفحال ظاهرة الارهاب السياسي وتعبيراته العنفية، وهو أمر
اتخذ أبعاده الكبرى بعد هجمات 11 ايلول في الولايات المتحدة عام 2001،
وظهور العامل الديني الاسلامي عنصرا راعيا في النظر الى هذا الإرهاب
وتطبيقه. ولم تنج مجتمعات اخرى من توظيف الدين في خدمة الارهاب بالتركيز
على الجانب العنفي من نصوصه، وهذا ما تشهد عليه مجتمعات ذات انتماء ديني
مسيحي او يهودي على غرار ما هو جار بالنسبة الى الحركة الصهيوينة في
الاراضي الفلسطينية. لكن الكاتب يرفض حصر الدين في هذا الجانب العنفي، بل
يرى ان الأساس فيه انما يتصل بالنشاط الثقافي للفرد الذي يشكل الدين
مقوّماً اساسياً فيه.


اذا كانت الثقافة تشكل عماد فهم الدين في كل مجتمع، إلاّ أنه من قبيل
الاخطاء الفادحة اختزال قراءة الدين من خلال ثقافة واحدة ومحددة واعتبارها
مقياسا يجري الاستناد اليه في قراءة النص وتأويله. فالواقع التاريخي يثبت
ان المسيحية ليست واحدة، بصرف النظر عن تحولها طوائف ومذاهب، فهي "مسيحيات"
متعددة تتفاوت طقوسها وحتى عقائدها بين بلد وآخر، وتتأثر بمجمل الثقافة
السائدة في البلد المحدد، فتؤثر في هذه الثقافة وتتأثر بها في الوقت نفسه.
ينطبق الامر نفسه على الاسلام الذي هو في الواقع مجموعة "اسلامات" تتنوع
ويختلف بعضها عن بعضها في ممارسة النص الديني بما يتوافق والمنطقة التي
انتشر فيها. هنا ايضا تلعب الثقافة دوراً محورياً في وسم الاسلام بهذه
الصفات، لذلك يختلف إسلام الجزيرة العربية عن إسلام اندونيسيا مثلا في
الكثير من العادات والممارسات والتقاليد، وهو اختلاف نابع من المكونات
الثقافية المختلفة بين هذا البلد وذاك.


يشدد الكاتب على أنّ الطريقة التي يعيش بها الانسان وتتشكل عبرها
شخصيته، انما ترتبط وثيقا بثقافته، لذلك سادت نظرة لدى كثير من العلماء في
القرن العشرين ترى الى شخصية الفرد بصفتها سببا لوجود الدين، كما "يرون أن
الدين يتعلق بالايمان بالروحانيات، فشرحوا الدين باعتباره جزءا من العملية
الفكرية للانسان التي تتسم إما بالعقلانية، وإما تتأثر بالموروث العاطفي
والنفسي لطفولته"، وانه اذا كان للشخصية مكان ما في فهم الدين، فهذا يفرض
علينا وعيا باعتماد هذه الشخصية على الثقافة بأشكالها المتعددة والمتنوعة
والغنية.


تكمن معضلة الدين الأساسية في نظرته الى الاديان الاخرى، فكل دين يحمل
من الاصطفائية وادعاءات معرفة الحقيقة واحتكارها، مما يجعله يقف تجاه
الاديان الاخرى "من فوق"، بل ينظر اليها في كثير من الأحيان نظرة احتقارية،
ويرى عقائدها زائفة، ويدعو الى محاربتها وتخلي جمهورها عنها والدعوة الى
الالتحاق به بوصفه التعبير الوحيد عن الحقيقة الالهية، وتشمل هذه النظرة
الاديان التوحيدية بعضها تجاه البعض الأخر. لكن العالم يعرف اديانا تقليدية
غير الاديان التوحيدية السائدة معظم أنحاء العالم، فهناك اديان تقليدية في
افريقيا تعد إنتاجا لموروثات ثقافية، وهي تعبير عن التقاليد السائدة في
تلك البلدان. وهناك في اوستراليا جماعات ثقافية صغرى من السكان الاصليين
تحمل كلٌّ منها تعاليم دينية موروثة من المكان الذي يعيشون فيه. هذه
الاديان وغيرها ضعيفة التأثير من الناحية العالمية، لكن ضعفها لا يمنع حقها
في المساواة مع الاديان ذات الموقع القوي في العالم. وهو مطلب يستند الى
الحق الانساني الطبيعي في المساواة مع الآخر بصرف النظر عن الدين والعرق
والجنس.


نظرية الدين – الثقافة، تقود الكاتب الى رفض القول بكون الدين شيئاً
فطريا موجودا لدى الانسان منذ الولادة، وهو امر تثبته وقائع الحياة بوجود
اناس غير متدينين، ويعيشون حياة طبيعية ولهم مقاييسهم في الحياة تعتبر
الانسان وحقوقه وعلاقته بأخيه الانسان عنصرا مقررا في ممارستهم لمعتقدهم
الخاص بهم. لذا تبدو النظرية القائلة بوجود "جين محدد للدين" اسوة بسائر
الجينات التي تحدد الجنس البشري، نظرية مرفوضة ولا أساس علميا لها. لكن
العنصر الاخطر الذي يصيب المجتمع يكون عندما تتحول ايديولوجيا ذات اهداف
سياسية واجتماعية ديناً، فيختلط العقلاني بالماورائي وتتحول الممارسات
أشكالاً ليس اقلها تبرير العنف وتسييده على المجتمع، وهذا ما خبره القرن
العشرون عندما تحول الالحاد في الشيوعية ديناً، او عندما لبست النازية
والفاشية ثوب الصوفية والروحانية وحولتا عقيدتيهما الى الدين النازي -
الفاشي.


تقدم وقائع الحياة اليومية أدلة عن رؤية الدين بعيدا من الباطنية او
الانفصال عن حياة البشر، بل تثبت الحياة ان الدين الفعلي هو ممارسة البشر
حياتهم اليومية، كما يحتل موقعا مركزيا في الجوانب الثقافية. من هنا يمكن
القول ان دراسة النصوص الدينية تستوجب النظر اليها كدراسة للنشاط الانساني
من جميع جوانبه، وليس دراسة النصوص في وصفها كلمات وتعابير مجردة، مما يعني
ارتباط دراسة الدين بشكل وثيق بالثقافة، ومعها بفهم العالم المعاصر
والتحولات التي اصابته، لكونه عاملا مهما من عوامل التطور التاريخي الخاص
بالعالم والمجتمعات التي نعيش فيها.


عن جريدة النهار 25/8/2009







ماير

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 20/09/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف ماير في 18.12.12 20:24

مشكور جدا على المسهامة المتميزة

رافد

عدد المساهمات : 1810
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف رافد في 18.12.12 20:28

اختيار رائع شكرا جزيلا لك اخي الباحث

medsaleh73

عدد المساهمات : 256
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف medsaleh73 في 18.12.12 20:31

شكرا

ali_amar

عدد المساهمات : 409
تاريخ التسجيل : 28/08/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف ali_amar في 18.12.12 20:34


سبرانو

عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 30/07/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف سبرانو في 18.12.12 20:55

شكرا جزيلاااااااااااااااااااااااااا

ماني

عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 27/07/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف ماني في 18.12.12 20:58

رائع وشكرا

سيد سيد فرغلي2

عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف سيد سيد فرغلي2 في 18.12.12 21:01

شكرا
avatar
محمد

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف محمد في 18.12.12 21:02

شكرا جزيلا

خالد الشيخ

عدد المساهمات : 427
تاريخ التسجيل : 02/02/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف خالد الشيخ في 18.12.12 21:11

شكراً لكم

amine

عدد المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف amine في 18.12.12 21:14

thank you
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف فوزى الفى في 18.12.12 21:33

شكرا جزيلا اخى الكريم

dine

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف dine في 18.12.12 21:37

مشكور

safartawil

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف safartawil في 18.12.12 21:41

ألف شكر علي

يوسف عامر

عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 07/12/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف يوسف عامر في 18.12.12 21:56

شكرااااااا

ابراهيم نوح

عدد المساهمات : 591
تاريخ التسجيل : 07/09/2011
العمر : 29

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف ابراهيم نوح في 18.12.12 22:05

سلسلة الأسس هذه حقيقة رائعة,شكرا لك ودمت بخير

hassen

عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف hassen في 18.12.12 22:10


كبران

عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 07/04/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف كبران في 18.12.12 22:36

شكرا جزيلا

بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 05/09/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف بدون في 18.12.12 22:43

ممتاز.
نحتاج إلى قراءة علمية للدين .

جوزف دعبول

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 13/04/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف جوزف دعبول في 18.12.12 22:54

شكرا سيدي الحبيب

al makal

عدد المساهمات : 516
تاريخ التسجيل : 09/09/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف al makal في 18.12.12 23:04

شكرا

samirsamer

عدد المساهمات : 266
تاريخ التسجيل : 14/10/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف samirsamer في 18.12.12 23:06

شكرا جزيلا

adnanfa

عدد المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف adnanfa في 18.12.12 23:08

شكرا جزيلا

الثوري

عدد المساهمات : 640
تاريخ التسجيل : 06/12/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف الثوري في 18.12.12 23:14

نشكركم على الكتاب الجديد
avatar
الطائر الشريد

عدد المساهمات : 594
تاريخ التسجيل : 10/09/2012
العمر : 34

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف الطائر الشريد في 18.12.12 23:58

لا يقدر هذه التحف إلا جاحد شكرا يا أستاذنا

أحمد حسين زهران

عدد المساهمات : 593
تاريخ التسجيل : 19/09/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف أحمد حسين زهران في 19.12.12 5:23

خالص الشكر و التحية

esamfouly

عدد المساهمات : 891
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف esamfouly في 19.12.12 5:45

bravo

ضياء

عدد المساهمات : 637
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف ضياء في 19.12.12 8:08

شكرا

kholio

عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 21/12/2010

شكرا

مُساهمة من طرف kholio في 19.12.12 9:50

شكرا لك

بهاء الدين

عدد المساهمات : 469
تاريخ التسجيل : 20/12/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف بهاء الدين في 19.12.12 10:05

شكرا جزيلا ... ولا عزاء للملحدين

علي مبروك

عدد المساهمات : 220
تاريخ التسجيل : 24/07/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف علي مبروك في 19.12.12 11:19

الأنتلجنسيا العربية

أحمد نبيل

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف أحمد نبيل في 19.12.12 11:58

merci beaucoup

فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف فيلليني في 19.12.12 12:56

شكرا جزيلا لكل الجهود العظيمة التي تبذل هنا

رضى الطيب

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 14/09/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف رضى الطيب في 19.12.12 15:41

merci

محمد حفظي

عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 23/11/2012

رد: الدين: الأسس - تأليف: مالوري ناي .

مُساهمة من طرف محمد حفظي في 19.12.12 17:08

شكرا جزيلا على هذه التحفة

    الوقت/التاريخ الآن هو 24.04.17 1:31