العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

شاطر

.علي مولا

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 55

العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف .علي مولا في 17.12.12 4:16

العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .
يتناول الكاتب حقيقة العولمة  وما تتضمنه من تهديد لرفاهية الإنسان وشعوره بالطمأنينة، وتحبط شعوره بالرضا وتفقده احترام هويته وانهيار تعلقه بالمجتمع
http://up.top4top.net/downloadf-136x1031-pdf.html
أو
https://drive.google.com/file/d/0B_YCCVPZpe-7ZE5zbS1WZUtnSFU/view?usp=sharing


فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف فيلليني في 17.12.12 6:00

جزيل الشكر على كل ما يقدم هنا من فكر ومعلومات ومتعة أيضا

يوسف يوسف

عدد المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف يوسف يوسف في 17.12.12 6:34

شكرا جزيلا

ياسف

عدد المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 06/08/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف ياسف في 17.12.12 6:57

شكرا جزيلا

النجار

عدد المساهمات : 433
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف النجار في 17.12.12 7:40

شكراللكطتاب الهام

احمد عباس سلمان

عدد المساهمات : 488
تاريخ التسجيل : 25/12/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف احمد عباس سلمان في 17.12.12 7:44

شكرا مع تمنياتي بالتوفيق

hamlet_again

عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 09/05/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف hamlet_again في 17.12.12 8:48

شكرا أخي الكريم

عبد العزيز

عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 25/11/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف عبد العزيز في 17.12.12 9:10

شكرا جزيلا

adnanfa

عدد المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف adnanfa في 17.12.12 9:20

شكرا جزيﻻ.

ضياء

عدد المساهمات : 636
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف ضياء في 17.12.12 9:21

كتاب جميل

رافد

عدد المساهمات : 1801
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف رافد في 17.12.12 9:22

الباحث الكريم شكرا جزيلا لك اختيار رائع تسلم يداك

zxc

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 30/11/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف zxc في 17.12.12 10:08

شكرا جزيلا

عبدالمطلب هاشم

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 18/11/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف عبدالمطلب هاشم في 17.12.12 10:32

شكرا جزيلا

avar

عدد المساهمات : 360
تاريخ التسجيل : 18/08/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف avar في 17.12.12 11:03

thanks alot

أحمد حسين زهران

عدد المساهمات : 584
تاريخ التسجيل : 19/09/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف أحمد حسين زهران في 17.12.12 11:10

شكرا جزيلا

abdelazizlotfy

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 14/12/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف abdelazizlotfy في 17.12.12 11:17

كاتب كبير

علي مبروك

عدد المساهمات : 220
تاريخ التسجيل : 24/07/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف علي مبروك في 17.12.12 11:20

شكرا جزيلا

شهاب الفضلي

عدد المساهمات : 469
تاريخ التسجيل : 10/09/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف شهاب الفضلي في 17.12.12 11:47

ششششششششكرا جزيلا

الطائر الشريد

عدد المساهمات : 593
تاريخ التسجيل : 10/09/2012
العمر : 34

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف الطائر الشريد في 17.12.12 11:56

merciii

احمد الحوت

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 16/12/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف احمد الحوت في 17.12.12 12:10

شكرا على هذا الجهد الكبير

azayed

عدد المساهمات : 872
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف azayed في 17.12.12 12:20

شكرا جزيلا

الثوري

عدد المساهمات : 638
تاريخ التسجيل : 06/12/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف الثوري في 17.12.12 12:43

نشكركم على ثمائنكم

يوسف عامر

عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 07/12/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف يوسف عامر في 17.12.12 13:17

شكرا جزيلا

hassan

عدد المساهمات : 641
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الموقع : بريطانيا

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف hassan في 17.12.12 13:32

all thanks to you dear

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف عبير في 17.12.12 13:39

تسلم الايادي استاذي الجليل
ويسلم لنا الجميل ابن خلدون
الف شكر على الوردة

medsaleh73

عدد المساهمات : 256
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف medsaleh73 في 17.12.12 13:55

شكرا موصولا

nisan

عدد المساهمات : 1954
تاريخ التسجيل : 27/01/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف nisan في 17.12.12 14:13

العولمة ياعزيزي علي ليست وليدة اليوم كما يخيل للبعض بل هي موجودة مند القرن التاسع عشر وقد حد من انتشارها المد القومي لبعض الدول الصناعية وسياساتها الحمائية .بغض النظر عن سلبياتها الكثيرة فمن إيجابياتها هذا الربيع العربي وهذه التحولات الجذرية التي نعيشها يوما عن يوم .قد لاتتاح لنا رؤية ماستسفر عليه في حياتنا القصيرة لكن المؤكد أن انقلابا وتغييرا عميقا سيشهده العالم في كل مناحي الحياة ولن يستثني أحدا سيصبح العلم هو الدين الجديد للبشرية جمعاء يعني موت عالم قديم وولادة عالم جديد.


بهاء الدين

عدد المساهمات : 469
تاريخ التسجيل : 20/12/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف بهاء الدين في 17.12.12 14:16

شكرا
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

خالد كن

عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 08/08/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف خالد كن في 17.12.12 15:10

العولمة هي ما تفعله لنا عزيزي باتاحة الكتاب لنا مرة واحدة مع اختلاف بلداننا
والعولبة هي ما تراه في الردود التي لا تعرف إلا شكرا.

dine

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف dine في 17.12.12 15:37

شكرا جزيلا

الأغلبي

عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف الأغلبي في 17.12.12 15:39

شكرا جزيلا

emad77

عدد المساهمات : 2053
تاريخ التسجيل : 30/05/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف emad77 في 17.12.12 16:42

شكرااااااااااااا لك

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف فوزى الفى في 17.12.12 16:52

اما بعد الورد الى راهب اللغة العربية وحامل اللواء الفارس على الموﻻ شكرا

monashf

عدد المساهمات : 499
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف monashf في 17.12.12 17:03

شكرا جزيلا

ghandi

عدد المساهمات : 663
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف ghandi في 17.12.12 17:14


قراءات: كتاب "العولمة" لـ(جلال أمين)







انتهيتُ
قبل ساعات من قراءة كتاب "العولمة" للدكتور (جلال أمين)، الصادر في طبعة
جديدة مزيدة عن دار الشروق عام 2009، بعد أن كان قد صدر عام 1999 و 2000 و
2001 في ثلاث طبعات من دور أخرى.

الكتاب فيما يبدو لي عبارة عن
مجموعة مقالات كثيرة جمعها المؤلف في أبواب أو فصول خمسة هي: حقيقة
العولمة، و العولمة والهوية الثقافية، والعولمة وثورة المعلومات
والاتصالات، و العولمة والمجتمع الاستهلاكي، و العولمة وحضارة السوق، و
العرب بعد مائتي عام من العولمة.

هو أول كتاب أقرأه للدكتور جلال
أمين- وهو المفكر الاقتصادي والأكاديمي الكبير- بعد أن سمعت عنه في حلقة
للدكتور (محمد العوضي)، وكنتُ قد سمعت عن كثرة ما كتب هذا المؤلف في
العولمة.

قد يكون الفصل الأول هو الأفضل والأهم في الكتاب كله، حيث
يفكك المؤلف ظاهرة العولمة ويبين حقيقتها، فيتحدث جلال أمين عن قِدَم ظاهرة
العولمة، وبروزها بشكلٍ قوي في العقود الأخيرة على يد الشركات الكبيرة
المتعدية الجنسيات. وأعجبني كثيرًا تحليل المؤلف لأسباب ظهور العولمة
بشكلها الحالي، وتعملق الشركات الكبرى ونفوذها، وانحسار دور الدولة أمامها.
كما أبدع المؤلف في مقال "ما الذي يجري عولمته؟" حيث يستنكر كثرة الحديث
عن العولمة بشكل يصورها على أنها باب الحرية والانفتاح وحقوق الانسان
والديمقراطية والرفاهية وما إلى ذلك عن طريق التكنولوجيا الحديثة، مما
جعلنا ننسى أن التكنولوجيا هي وسيلة إنتاج عظمناها كثيرا وتغنينا في
فوائدها ولكننا لم نتوقف لنسأل أنفسنا ما الذي يتم إنتاجه أصلا تحت ظل
العولمة؟!

أما الفصول التالية فتتراوح في درجة قوتها وإقناعها-طبعا
في رأيي الشخصي- ولكنني وجدتُ إشارة المؤلف إلى وهم "عصر المعلومات" هامة
جدًا. يقول المؤلف إننا نصف عصرنا العولمي الحالي بأنه عصر المعلومات،
ونفرح كثيرًا، ولكن المعلومات لا تعني بالضرورة المعرفة أو الفهم، وفي
الحقيقة فإن كثرة المعلومات غير المترابطة التي تأتينا عبر وسائل الإعلام
لا تجعل لنا مجالا للتفكير فيها أو معرفة أسبابها أو الخروج بأية حكمة.
كثرة المعلومات تجعل المرء مستقبلا أبله. في الحقيقة أتفق جدًا مع المؤلف،
وأرى أنّ هناك الكثير من الغث وغير المهم مما تقنعنا وسائل الإعلام
والإنترنت بأهمية معرفته.

ومن أهم الفصول كذلك فصل "العولمة وحضارة
السوق" حيث يحلل فيه المؤلف أثر التسويق وحضارة السوق على الأخلاق والأسرة
والقيم والسياسة وأشياء أخرى كثيرة. سيدهشك أن تفكر فيما يفعله التسويق
وحضارة الربح والتجارة في الإنسانية، إذ إنها هي المستفيدة أولا وأخيرًا من
انسلاخ الأفراد من قيمهم وأسرهم ودياناتهم.

ليس هذا عرضًا للكتاب
بالطبع بل مجرد انطباع عنه، وهو كتاب جيد يستحق القراءة، وإن كان يعيبه بعض
التكرار في الأفكار، والميل إلى أسلوب المقالات الصحفية الباهتة أحيانا،
والتي لم أكن أنتظرها من شخص أكاديمي.
أحمد حسن المعيني

al makal

عدد المساهمات : 515
تاريخ التسجيل : 09/09/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف al makal في 17.12.12 17:20

شكرا

nisan

عدد المساهمات : 1954
تاريخ التسجيل : 27/01/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف nisan في 17.12.12 17:29

خالد كن كتب:العولمة هي ما تفعله لنا عزيزي باتاحة الكتاب لنا مرة واحدة مع اختلاف بلداننا
والعولبة هي ما تراه في الردود التي لا تعرف إلا شكرا.


لدينا مثل عميق يقول "ماذا ينتظر الميت من غسله؟" نحن أموات ولم نساهم في شئ يذكر في العلوم والتكنولوجيا الشئ الجميل في هذه الكتب أنها تخفف عنا وتعزينا قبل انقراضنا الوشيك.
حتي شعار تطور أو انقرض لم يعد يجدي نفعا انتهى أمرنا.


حمار

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف حمار في 17.12.12 18:03

يتناول الكاتب حقيقة العولمة وما تتضمنه من تهديد لرفاهية الإنسان وشعوره بالطمأنينة، وتحبط شعوره بالرضا وتفقده احترام هويته وانهيار تعلقه بالمجتمع.

mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف mohamed mahg في 17.12.12 18:04

شكرا

محمود صقر

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف محمود صقر في 17.12.12 20:03

شكرا علي المجهود

زبالة

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 23/11/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف زبالة في 17.12.12 20:25

دامت ورودك وشكرا جزيلا لمشاعرك النبيلة

massinisa

عدد المساهمات : 215
تاريخ التسجيل : 29/08/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف massinisa في 17.12.12 20:40

شكرا جزيلا

بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 05/09/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف بدون في 17.12.12 21:01

جذور الأزمة .. المصرية الراهنة

جلال أمين
نشر فى : الجمعة 7 ديسمبر 2012 - بجريدة الشروق المصرية


من المفيد أن ننظر إلى ما يجرى فى مصر الآن، من اشتباك وعراك بالغى
الحدة، بين فريقين من المصريين، يرفض أحدهما حتى مجرد الاستماع للآخر، نظرة أبعد قليلا مما يجرى على السطح، بل وان نبحث فيما قد يكون له من جذور فى التاريخ المصرى، فربما ألقى هذا وذاك ضوءا يساعدنا فى الاهتداء إلى حل.

لقد شاع بيننا أن نشير إلى هذين الفريقين المشتبكين فى العراك بأوصاف مثل: الإسلاميين والعلمانيين، أو التيار الدينى والتيار الليبرالى...الخ. بل لقد تطور الأمر إلى درجة يكاد يصبح معها من الممكن أن تميز أفراد أحد الفريقين عن أفراد الفريق الآخر بمجرد النظر، على الرغم من أن الخلاف يتعلق بطريقة التفكير، والأفكار لا تظهر بالضرورة للعين. كاد أن يصبح من الممكن التمييز بينهما وفقا لما إذا كان للرجل لحية أو لا لحية له، ترى على جبهته ما يسمى بالزبيبة أو لا ترى (بل وقد تستنتج درجة تشدد الرجل من طول هذه اللحية أو حجم الزبيبة)، ووفقا لما إذا كانت المرأة منتقبة أو غير منتقبة. فإذا شرع أحدهما فى الكلام يصبح التمييز بينهما أسهل، فأحدهما يبادرك بالتحية على نحو يختلف عن طريقة الآخر، فإذا خطب بدأ خطبته باسم الله الرحمن الرحيم، بينما لا يجد الآخر هذه البداية ضرورية، وقد يستعين أحدهما بعبارات غير مألوفة لدى الفريق الاخر مثل تأييد حجته بالقول بأن «الحق أبلج والباطل لجلج». وقد أضيف مؤخرا إلى هذه الاختلافات، الاختلاف فى مكان إلقاء الخطب: هل هو المسجد أم ميدان عام...الخ.

مما يلفت النظر أيضا شدة القسوة فى العبارات التى يوجهها كل من الفريقين للآخر. فأحدهما لا يتورع عن وصف الآخرين بالكفر والفسق والتبعية للغرب، فيرد هؤلاء بإطلاق أوصاف مثل الرجعية والظلامية، والعمل على العودة بنا إلى العصور الوسطى ...الخ.

أريد أولا أن ألفت النظر إلى أن هذا الانقسام فى الرأى العام المصرى ليس جديدا بالمرة، وإن كانت درجة الحدة والقسوة فيه، كالذى نراه اليوم، جديدة بلاشك. إن من الممكن أن نجد بداية متواضعة جدا لهذا الانقسام فى بداية اتصال مصر بالحضارة الغربية، مع قدوم الحملة الفرنسية إلى مصر فى 1789. لقد وجد الفرنسيون، من بين علماء الأزهر، قلة من المستجيبين والمتعاطفين مع أفكارهم وشعاراتهم وسط أغلبية رافضة تماما لأى اقتباس لعادات الغرب. ولكن ظل هذا الانقسام محدود النطاق وخافتا للغاية خلال الجزء الأكبر من القرن التاسع عشر، بسبب الانفلات النسبى الذى فرضه «محمد على» على مصر طوال النصف الأول من القرن، وضآلة عدد المصريين الذين تعرضوا للتغريب قبل قدوم الاحتلال الإنجليزى فى 1882.

ظهر هذا الانقسام بوضوح قرب نهاية القرن التاسع عشر فى الاختلاف بين موقف الشيخ محمد عبده واتباعه من أنصار التجديد، وبين الرافضين للحضارة الغربية برمتها ممن اتهموا محمد عبده أيضا بالكفر والزندقة والتبعية للغرب. واستمر هذا الانقسام طوال النصف الأول من القرن العشرين، حتى قام واحد من الإخوان المسلمين بقتل رئيس الوزراء (الليبرالى أو العلمانى) ثم انتقمت الدولة المدنية لرئيس الوزراء المقتول بقتل المرشد العام للإخوان المسلمين فى الطريق العام.

استمر الانقسام طوال النصف الثانى من القرن، فقام رئيس الدولة المدنية، الذى أتت به ثورة 1952، بوضع أعضاء التيار الدينى فى السجون، وعندما قام خلفه بإطلاق سراحهم، لم تعجبهم سياساته فقاموا بقتله. ثم جاءت ثلاثون عاما من الكر والفر بين الدولة المدنية والتيار الدينى، مهادنة يعقبها صدام، ثم يعقب الصدام هدنة جديدة، حتى سقط النظام بأكمله بقيام ثورة 25 يناير 2011، وخرج الفريقان إلى الشوارع للتقاتل وتبادل السباب الصريح على الملأ.

<<<

كانت الأربعون عاما السابقة على ثورة يناير، أعواما رهيبة من حيث مساهمتها فى ازدياد حدة الصراع بين الفريقين، وكانت نتيجتها ما نراه اليوم من استقطاب غير مسبوق فى التاريخ المصرى بين نمطين مختلفين تمام الاختلاف فى التفكير وأنماط السلوك، حتى أصبح أصغر عود ثقاب قادرا على إشعال نار هائلة. كانت هذه الأربعون عاما فترة تسارع مذهل فى الانفتاح على الغرب، أتت بدورها بعد عشرين عاما من درجة عالية من الانغلاق على النفس (الخمسينيات والستينيات)، أتت بدورها بعد قرن ونصف القرن من التغريب البطىء جدا، والذى لم يمس إلا نسبة ضئيلة للغاية من المصريين، الذين ظلت غالبيتهم العظمى فى عزلة عن العالم فى الريف المصرى، يمارسون نمطا من الحياة وأساليب فى الإنتاج لا تختلف كثيرا عما مارسوه خلال قرون كثيرة سابقة. كان لابد أن يؤدى هذا التسارع غير المألوف فى الانفتاح على الغرب، ارتفاع درجة التوتر بين فريقين من المصريين: فريق اتصل اتصالا وثيقا بنمط الغرب فى الحياة والتفكير، ورأى واشتهى ما ينتجه الغرب، وما يستطيع أن يقدمه من خدمات، وسمح له مستوى دخله باقتناء هذه السلع والخدمات، فزاده هذا التصاقا وافتتانا بالغرب، وفريق تعرض، مثل غيره، وبدرجة غير مسبوقة فى التاريخ المصرى، للنمط الغربى فى الحياة، بمفاتنه أو أعاجيبه، ولكنه رفض الانسياق وراءه. قد يكون هذا الرفض للغرب فى حالات قليلة نسبيا، موقفا فكريا، ولكنه كان فى معظم الأحوال ناتجا عن العجز عن مسايرة الانسياق وراء النمط الغربى فى الحياة، بسبب ضعف الامكانيات المادية. يؤيد هذا التفسير أن الغالبية العظمى من أنصار هذا الفريق الرافض للغرب ينتمون إلى شرائح اجتماعية تحمل من الأعباء المادية ما لا يسمح لها بترف الاستغراق فى التحليل والنقد الفكرى للحضارة الغربية.

ما أكثر ما فسر اشتداد قوة التيار الدينى والحركات السلفية فى مصر بظاهرة الهجرة إلى بلاد البترول العربية، حيث نمت وترعرعت الحركات السلفية وتفسيرات متشددة للدين، ولكننى لم أستطع قط أن أعتبر هذا التفسير كافيا ولا حتى أن أعتبره أساسيا. فالأفكار الواردة من الخارج لا يمكن أن تترسخ فى الأرض، ثم تنمو وتترعرع، إلا إذا كان فى التربة المحلية مواد تغذيها وتمدها بعناصر الحياة. كان هناك بالطبع من قادة هذا التيار الدينى أشخاص ينتمون إلى شريحة اجتماعية أعلى، ولا يعانون من الأثقال المادية ما يعانيه غيرهم، ويستطيعون إذا شاءوا أن يقتنوا كل ما يقدمه نمط الحياة الغربى من متع الحياة (بل وكثيرا ما يتقنون هذه الأشياء بالفعل)، ولكن بعضهم أقلقه ما تحمله هذه الدرجة من التغريب من تهديد لتراث الأمة وتقاليدها، كما أن بعضهم أغراه وجود هذا الطلب الواسع والجماهيرى على هذا النوع من الأفكار، فخضعوا دون وعى منهم لضغوط الجماهير ولسحر الجماهيرية.

<<<

بدأ هذا الانقسام الرهيب إذن يستفحل منذ منتصف السبعينيات، ودعمه استمرار الانفتاح بلا ضابط على الغرب، بسلعه وإعلاناته وبرامجه التليفزيونية وسيّاحه وفرص السفر التى لم تكن متاحة من قبل، وما جبله الانفتاح من تضخم جامح ضاعف من ثروات البعض فى ناحية، وقهر الكثيرين فى الناحية الأخرى. ثم زاد الطين بلة التراجع الكبير فى معدلات النمو، والفشل الذريع فى الثلاثين سنة الأخيرة فى خلق فرص جديدة للعمل، فزاد معدل البطالة، مع تفاقم الفساد فى الشرائح العليا من المجتمع، فأضاف كل هذا وقودا للازدواجية الاجتماعية التى اتخذت فى إحدى صورها هذا الانقسام الحاد بين التيارين الدينى والليبرالى، والذى لم تنكشف درجة خطورته إلا برفع الغطاء عنه بقيام ثورة 25 يناير وما تلاها من أحداث.

<<<

ما الذى نستنتجه من كل هذا؟

نستنتج أولا، أن ما يحدث فى مصر الآن له جذور قديمة ترجع إلى ما يزيد على قرنين من الزمان، هما عمر اتصال مصر بالحضارة الغربية، وحيرة المصريين فى التعامل معها، وفشل الحكومات المتعاقبة (لأسباب ذاتية أحيانا ولأسباب مفروضة من الخارج فى أحيان أخرى)، فى العثور على الحل الصحيح لهذه المشكلة. إن أزمة بهذا العمق والقدم لا يمكن أن تحل بسرعة مهما حدث من توافق وقتى أو هدنة عارضة، ومهما أبدى أحد الطرفين استعداده لدواع سياسية مؤقتة، لأن يرضى بما يعرضه الطرف الآخر.

ونستنتج ثانيا، أن ما خلقته الظروف الاقتصادية والاجتماعية لا يحل بنص قانونى، أو بشطب مادة من مسودة الدستور وإحلال غيرها محلها. إن ما تخلقه الظروف الاقتصادية والاجتماعية لا ينتهى إلا بتغيير هذه الظروف نفسها.

وأخيرا، نستنتج أن ما تحتاجه مصر للخروج من هذه المحنة هو نوع من الحكام لا ينتمى إلى أحد التيارين المتصارعين، نوع يفهم جيدا طبيعة المشكلة، ويتفهم الدوافع التى أدت إلى تمسك كل من التيارين بموقفه بكل قوته، ولماذا يعتبر كل من التيارين التزحزح عن موقفه قضية حياة أو موت. إن هذا النوع الذى نحتاجه من الحكام موجود بالفعل فى مصر، ولكن تمكينه من الحكم هو الأمر الصعب، خاصة وان هناك من القوى الخارجية ما تبذل جهدها وما لها لمنع هذا من الحدوث.

hassen

عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف hassen في 17.12.12 21:04

merci

محمود أحمد عبدالله

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/09/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف محمود أحمد عبدالله في 17.12.12 21:24

thanks very much

جمال

عدد المساهمات : 368
تاريخ التسجيل : 09/08/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف جمال في 17.12.12 21:39

جزيل الشكر

سيزيف

عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف سيزيف في 18.12.12 15:53

شكرا

سام برنر

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 12/12/2011

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف سام برنر في 18.12.12 16:31

شكرا لك..

ثائر أحمر

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 02/07/2010

رد: العولمة - جلال أمين . ( طبعة دار الشروق منقحة ومزيدة ) .

مُساهمة من طرف ثائر أحمر في 18.12.12 22:24

شكرا لك

    الوقت/التاريخ الآن هو 28.02.17 14:09