مكتبة


مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

شاطر

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف الوظاف في الأحد مارس 17, 2013 3:53 pm

مشكورين

بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف بدون في الأحد مارس 17, 2013 6:56 pm

ممتاز.
تحية للأحبة.
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

محمد

عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف محمد في الإثنين مارس 18, 2013 2:01 am

شكرا جزيلا على الإختيار

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

فن الوجود . تأليف : اريك فروم . ( هدية الى صديقي وأستاذي الغالي محمد اللباني ) .

مُساهمة من طرف عبير في الإثنين مارس 18, 2013 3:27 am

فن الوجود . تأليف : اريك فروم .
_______________________________________
( هدية الى صديقي وأستاذي الغالي محمد اللباني ) .
________________________________________________
من الحق أن كل الكائنات الحية، سواء كانت حيوانات أو بشراً، ترغب بالحياة، ولا تموت هذه الرغبة إلا ضمن ظروف استثنائية غير طبيعية، مثل رزوح المرء تحت ألم لا يمكنه احتماله، أو عندما تجتاح الإنسان مشاعر جارفة مثل الحب والكره والفخر والولاء، إذ يمكن لهذه المشاعر أن تكون أقوى من رغبة الانسان بالحياة نفسها. ويبدو أن الطبيعة، أو يمكنكم القول إنها عملية الاصطفاء، قد وهبت كل كائن حي الرغبة بالحياة، ومهما تكن الأسباب التي يعتقد أنها وراء رغبته في الحياة، فهذه مجرد محاولات لعقلنة ذلك الدافع البيولوجي والغريزي الذي منحته إياه الطبيعة.
<p>الحقيقتان اللتان لا تحتاجان الى تفسير هما: "نحن نرغب بالحياة" و"نحن نحب أن نحيا الحياة"، لكن الأسئلة التي تحتاج الى إجابة هي: "كيف نرغب أن نعيش؟" "ما الذي نبتغيه من الحياة؟" ما الذي يجعل الحياة ذات معنى بالنسبة لنا؟". <p>يجيب الناس بإجابات مختلفة على هذه الأسئلة، والتي تتشابه بشكل أو بآخر، فهنالك من سيقول أنه يرغب بالحب، وغيره بصرح بأنه يرغب بالسلطة، وهناك من يتحدث عن رغبته بالشعور بالأمان، وغير هذا وذاك من يقول انه يرغب بالمتع الحسية والراحة، وسواه من يرغب بالشهرة بيد أن الكثيرين سيتفقون على أن ما يرغبون به هو "السعادة"، وهذا أيضاً ما صرح به معظم الفلاسفة وعلماء الدين قائلين انه الهدف الذي يسعى اليه الانسان. <p>لكن اذا كانت السعادة تتضمن المعاني المختلفة السابقة، والتي تعتبر حصرية بشكل كبير، فإنها تصبح مجردة، وبالتالي تفقد قيمتها، سوى أن المهم حقاً هو دراسة معنى كلمة "السعادة" كما يراها الشخص العادي أو الفيلسوف. حاولتُ في الجزء الأول من هذا الكتاب أن أشرح طبيعة حالات التملك والوجود، وتبعات هيمنة أي من الحالتين على سعادة الإنسان، فخلصتُ إلى النتيجة القائلة بأن الأنسنة الصرفة للمرء تحتاج إلى تجاوز نزعة الإستحواذ بإتجاه نزعة الفعل، وعلى الأنانية والأنا لصالح المشاركة والآخر.
أما الجزء الثاني من الكتاب فقد قدمتُ بعض الإقتراحات العملية فيما يتعلق بالخطوات التي قد تكون ذات فائدة، مثل الإستعداد لبذل جهود بإتجاه الأنسنة.






_________________________________________


http://www.4shared.com/office/AZuD_8uC/__-__.html

http://www.mediafire.com/view/?y430v79u8utalmh


رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف رافد في الإثنين مارس 18, 2013 6:37 am

شكرا جزيلا لك عبير اختيار رائع تسلم يداك

اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف اللباني في الإثنين مارس 18, 2013 6:46 am

يعد إريك فروم من أهم الكتّاب الغربيين الذين نظروا لحضارتهم نظرة نقدية مخالفة لما هو سائد. فكتاباته تقع بين الفلسفة وعلم نفس، ناظراً إلى تراث الحداثة الأوروبي الذي يقوم في أهم مكوناته وبنيته الجوهرية على "التملك" بدلاً من "الوجود" والرغبة في الوصول إلى السيطرة، وهي السيطرة التي انتقلت في الفكر الغربي من الطبيعة إلى الإنسان فتحولت المجتمعات الغربية في القرن التاسع عشر مثلاً من السيطرة على الطبيعة إلى السيطرة على الإنسان في المجتمعات التي تعرضت لاحتلالها وسلب مقدراتها. وما زال الغزو مستمراً، كما عنون نعوم تشومسكي أحد كتبه.
منذ ما يقرب من عشرين عاماً تعرفت إلى إريك فروم في كتابه الذي نُشر في سلسلة عالم المعرفة، وهو كتاب (to have or to be) وتُرجم إلى اللغة العربية بعنوان: "الإنسان بين التملك والكينونة"، وكانت قراءتي للكتاب بداية لرؤية ذلك الجانب الذي يتجاهله مثقفونا عن الحضارة الغربية، وهو جانب النقد الذاتي. حيث مثّل إريك فروم ومعه نعوم تشومسكي ومجموعة البنيويين الفرنسيين واتجاه الأنثربولوجية النقدية ومدرسة فرانكفورت، اتجاهات فكرية تعمل على منظومة النقد الذاتي للحضارة الغربية والتي لا يمكن لنا أن نراها فقط في كتابات المروجين السياسيين، مثل فرنسيس فوكوياما وصموئيل هنتجتون.
أما أهم ما يميز إريك فروم فهو توجهه المباشر باتجاه القارئ العادي، القارئ الذي يريد من القراءة أن يرى الدنيا من حوله، أو يريد أن يصنع لحياته معنى، ويحاول أن يربط بين الجانب النظري والعملي في فكره وسلوكه، وقد اتخذ بعض علماء النفس من هذا الاتجاه الفكري والفلسفي طريقاً لتكوين علم نفس علاجي يتجاوز مدرسة فرويد ويتفوق عليها بالربط بين الجانب الفكري والنفسي في الإنسان، وهو اتجاه لا يرى الإنسان ضعيفاً منتزع القدرات تؤثر فيه مختلف العوامل، وما عليه إلا أن يسلم نفسه لمحلل نفسي لاستخدام تقنية التحليل النفسي. وقد رأى ألبرت إيلليس، وهو أحد أهم مؤسسي هذا الاتجاه الذي يطلق عليه العلاج النفسي المنطقي السلوكي أن الإنسان أقوى كثيراً مما يراه فرويد، ويستطيع من خلال قدراته الشخصية التي تعتمد على قناعته ومنطقه الذاتي أن يواجه الحياة بمقدرة أفضل.
كانت جهود إيريك فروم في هذا المجال محفزة لكثير من الكتابات التي نجدها جادة في علم النفس، لكننا لا نجد له ذكراً واضحاً في مؤلفات الكتّاب الذين يستفيدون منه، رغم انتشار كتبه على مدى واسع من النشر والترجمة.
إريك فروم (أو إريش فروم) كاتب ألماني من طراز فريد، كاتب يجعل القارئ يعايش أبنيته الفكرية في جدليتها مع الواقع، ويأخذ بيده نحو فهم نفسه قبل فهم العالم من حوله..
شكراً جزيلاً أميرتنا عبير على هذا الكتاب المميز..
لكن تميزك وهديتك الرقيقة تتفوق كثيراً على تميز الكتاب..
لك تحياتي ومحبتي..

رضى الطيب

عدد المساهمات : 479
تاريخ التسجيل : 14/09/2012

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف رضى الطيب في الإثنين مارس 18, 2013 6:54 am

شكرا جزيلا أيتها الأميرة الرائعة

زائر .

عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف زائر . في الإثنين مارس 18, 2013 8:25 am


مساؤك طيب يا أميرة ، ها انت تفاجئيننا من جديد . ويا لها من مفاجأة !!
الكتاب رائع بالفعل . وفي رأيي المتواضع ، يتعين على الجميع قراءته ، لسبب بسيط ، وهو انه يتناول الموضوع
الاكثر اهمية والتصاقا بكينونة الانسان : كيف ينبغي ان أعيش ؟ اي كيف ينبغي ان اشكل ذاتي وادبر حياتي
بحيث تكون جميلة وجديرة بالعيش ؟ وهو ما اصطلح عليه في الأدبيات الفلسفية والايثيقية ، بفن العيش ( اليونان 
Techne to bio) ( اللاتين ars Vivendi ) ( الألمان : Lebenskunst ) ( ميشال فوكو : جماليات الوجود )... علاوة على ذلك ، فان صاحب الكتاب ايريش فروم مفكر من العيار الثقيل ، وهو يكتب بطريقة سلسة واضحة
لا مكان فيها للرطانة الفلسفية او الالتواءات التقنية المعقدة ، وذلك في اطار فكري يجمع بين التحليل النفسي والنظرية الماركسية واطلاع واسع على التراث البشري . يتوج كل ذلك لمسة رائعة من التعاطف والالتزام بالإنسان 
وسعادته ومصيره .
الف شكر لك يا عبورة
وتحياتي الى الغالي علينا الاستاذ اللباني
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

الطائر الشريد

عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 09/09/2012
العمر : 34

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف الطائر الشريد في الإثنين مارس 18, 2013 9:36 am

شكرا أميرتنا الرقيقة على الهدية وهنيئا للمهدى إليه الأخ اللباني الذي افتقدناه مؤخرا

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

آليات الكتابة السردية - تأليف : أمبرتو إيكو . ( اهداء للمهاب الروائي عبدالخالق الركابي ) .

مُساهمة من طرف عبير في الإثنين مارس 18, 2013 4:34 pm

آليات الكتابة السردية - تأليف : أمبرتو إيكو .
( اهداء للمهاب الروائي عبدالخالق الركابي ) .
______________________________________________
للأسف فإن كلمة ما بعد الحداثة تصدق على كل شيء (وأنا أنظر إلى ما بعد الحداثة كما أقترحها الأمريكيون، أي بإعتبارها مقولة أدبية. وليس المقولة العامة التي جاء بها ليوطار). أعتقد أن هذه المقولة يستعملها كل حسب هواه. ويبدو من جهة ثانية أن هناك محاولة تريد أن تسحبها على ما مضى فقبل ذلك لم تكن هذه المقولة تصدق إلا على بعض الكتاب أو الفنيين المنتمين إلى العشرين سنة الماضية، إلا أنها أصبحت شيئاً فشيئاً تصدق على كتاب من بداية القرنن ثم إتسعت دائرتها أكثر فأكثر، ولا يستبعد أن يوصف هوميروس بالما بعد حداثي. وأعتقد أن ما بعد الحداثة ليس إتجاهاً يمكن أن نحدده كرونولوجياً لكنه مقولة روحية أو هو طريقة في العمل. ويمكن القول إن لكل مرحلة وما بعد الحداثة خاصة بها، كما أن لكل مرحلة صنعتها، حتى و إن كنت أتساءل إن لم تكن ما بعد الحداثة إسماً عصرياً للصنعة بإعتبارها مقولة ميتا تاريخية.
________________________________________


http://www.4shared.com/office/vqJnSaGx/___-__.html
http://www.mediafire.com/view/?ser29kmbcapuvp4



النجار

عدد المساهمات : 433
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف النجار في الإثنين مارس 18, 2013 5:58 pm

شكرا للكتابوالرجاء الارشاد توجد عندى مشكلة فى الفور شيرد والميديا فير الرجاء المساعدة

النجار

عدد المساهمات : 433
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف النجار في الإثنين مارس 18, 2013 6:10 pm

سؤال هل توجد اعطال او مشاكل للميديا فير او الفور شيردفى مصر وتحديدا فى محافظات الوجة القبلى الرجاء المساعدة الكتب كثيرة ولا استطيع تحميل اى كتاب الرجاء المساعدة او طرح موقع تحميل ثالث

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف رافد في الإثنين مارس 18, 2013 8:22 pm

الرائعة عبير شكرا جزيلا لك اختيار و مجهود كبير تسلم الايادي
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

محمد

عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف محمد في الثلاثاء مارس 19, 2013 2:38 am

شكرا جزيلا على الاختيار

محمد

عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف محمد في الثلاثاء مارس 19, 2013 2:44 am

مشكورين على الإختيار

emad77

عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف emad77 في الثلاثاء مارس 19, 2013 6:50 am


emad77

عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف emad77 في الثلاثاء مارس 19, 2013 6:50 am


emad77

عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف emad77 في الثلاثاء مارس 19, 2013 6:51 am


إبراهيم أمين

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف إبراهيم أمين في الثلاثاء مارس 19, 2013 7:26 am

شكرا لك ... أعانك الله وحفظك من كل سوء

زائر .

عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف زائر . في الثلاثاء مارس 19, 2013 8:08 am

نور على نور
شكرًا جزيلا يا أميرة
تحياتي

فهد ابو عبيدة

عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 15/04/2012

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف فهد ابو عبيدة في الثلاثاء مارس 19, 2013 9:09 pm

شكرا جزيلا على الاختيار

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف الوظاف في الثلاثاء مارس 19, 2013 9:55 pm

مشكورين

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف الوظاف في الثلاثاء مارس 19, 2013 9:55 pm

مشكورين

حمدي أحمد

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 11/02/2013

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف حمدي أحمد في الأربعاء مارس 20, 2013 1:50 am

شكرا لهذا الكتاب الجميل

حمدي أحمد

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 11/02/2013

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف حمدي أحمد في الأربعاء مارس 20, 2013 2:27 am

أشكرك اخت عبير على هذا الاختيار الرائع

المدني

عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف المدني في الأربعاء مارس 20, 2013 4:14 am

كتاب رائع كروعة عبير

دون كيتشوت

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف دون كيتشوت في الخميس مارس 21, 2013 11:24 am

شكرا جزيلا

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

كرة القدم في الشمس والظل - تأليف: ادواردو غاليانو . ترجمة : صالح علماني .

مُساهمة من طرف عبير في الأحد مارس 24, 2013 10:26 am

كرة القدم في الشمس والظل - تأليف: ادواردو غاليانو .
_____________________________________________
رحلة حزينة من المتعة إلى الواجب، فكلما تحولت هذه الرياضة إلى صناعة، كان يجري استبعاد المجال الذي يتولد من متعة اللعب لمجرد اللعب، وفي نهاية قرننا هذا، تستنكر كرة القدم الاحترافية ما هو غير مفيد، وما هو غير مفيد في عرفها هو كل ما لا يعود بالربح، لقد تحول اللعب إلى استعراض فيه قلة من الأبطال وكثرة في المشاهدين، إنها كرة قدم للنظر، وتحول هذا الاستعراض إلى واحدة من اكثر الأعمال التجارية ربحاً في العالم.
في هذا الكتاب يستعرض المؤلف "ادواردو غاليانو" ذاكرة وواقع كرة القدم من خلال تسلط الضوء على تاريخ هذه الرياضة وأهم العناصر المؤثرة بها التي تدور حولها مثل حارس المرمى اللاعب، المشجع، المتعصب، الهدف، الحكم، المدير الفني، المسرح، وأهم مباريات كأس العالم منذ سنة 1938 وحتى مونديال 1994 محاولاً من خلال سرده التحدث عن أهم الأهداف التي تم تسجيلها من هذه المباريات وعلى أهم اللاعبين الذين برزوا في تلك الحقبة من الزمن ولقبوا بأسياد الكرة أمثال: بيليه، مارادونا، يلاتيني، غوليت، فيلتون، تشارلتون...
أن كرة القدم كما يقول غاليانو هي مرآة للعالم، وهي تقدم ألف حكاية وحكاية مهمة فيها المجد والاستقلال والحب والبؤس، يحاول المؤلف سردها في هذه الصفحات.
___________________________




http://www.mediafire.com/view/?b3ofuuslweslcm4
أو
http://www.4shared.com/office/rDf3hFl-/_____-___.html



فيلسوف الكتب

عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 30/06/2012

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف فيلسوف الكتب في الأحد مارس 24, 2013 10:38 am

سلطة الفيفا
-----------
حيثما تدور الكرة، يلتفت 3مليار من سكان كوكبنا متابعيها بلهفة، : أيّ شباك ستوقف دوَرانها الساحر!. في ذات الوقت، يسيل لعاب رجال الاعمال والمال لما يدره عليهم استثمار رقم إعجازي كوني كهذا.( 3 مليار- مجمل من شاهدوا مباريات بطولة كاس العالم لكرة القدم لعام 2006 في المانيا). ظاهرة اممية كهذه، كفيلة ان تكون مثار اهتمام ودراسة رجال السياسة وعلماء الاجتماع والاقتصاد إضافة لشركات الاعمال المتعددة الجنسية الكبرى.
لكن، هل تستطيع ظاهرة باتساعها ان تعمل وتتحرك خارج منظومة العولمة التي تبسط سيطرتها على قواعد ومنافذ الاقتصاد العالمي؟؟. بلا شك، هناك سلسلة من مؤسسات وشركات ومنظمات دولية تتحكم بكل مفردات هذه الساحرة المستديرة التي تحرك وتتلاعب بمزاج ومشاعر 3 مليار إنسان.
في الثلاث عقود السابقة، هيمنت مؤسسات العولمة تلك على الرياضة العالمية ولم يعد يقتصر واجبات "الفيفا"-كمثال- الحفاظ وتجديد وصياغة قوانين وقياسات صناعة ادوات ومستلزمات اللعبة وادارتها كنوع من رياضة مجردة فحسب. بل توسعت لتتخطى كيانات الرياضة المحلية، وليتجاوز سلطانها المالي منظومة كيانات اوطاننا السياسية. وحان لهذه المؤسسات ان يتعدّى هدفها تحقيق الارباح والمصالح المالية، لتئول وتتحول الى سلطة تمارس ضغوط وترسم سياسات ومكائد ذات طابع مؤامراتي ينفـِّذ وبشكل علني، اهداف سياسية تُعد تدخلا سافرا في شئون دول وبرامج رياضية وطنية. على سبيل المثال، اصبح للفيفا سلطة تنفيذ مآرب سياسية ومناهج وبرامج فنية واقتصادية كان لها الدور الاكبر في توسيع ظاهرة الاحتراف على حساب تقليص
رياضة الهواية وقتل مواهب ابطالها في عالم الهواية، حتى أوصلوا اسعار اللاعبين المحترفين الى ارقام فلكية تعجيزي. وحسب تعبير رئيسة وزراء المانيا – ميركل، مبالغ غير أخلاقية..!. وما حال الازمة المفتعلة بين التحاد الاسيوي والاتحاد العراقي سوى واحدة من ضغوطها السياسية السافرة المفضوحة!

ضمن هذا التخصص الدقيق لمهام الفيفا نتساءل: من يدير سلوكية وسايكولجية هذا الكم الهائل من جمهور مهووس لا ترضيه غير الاثارة؟. يتربع في هرم مكونات هذه الظاهرة، اجهزة دعاية واعلام هائلة تعتمد احدث تقنيات العصر لتشارك مؤسسات الفيفا وتهئ لها سر ديمومتها ونجاح صناعتها لنهب الثروات والجيوب وميزانيات الدول. في ذات الوقت، قيامها بتحريك مشاعر جمهور لا تنقصه الحماسة والحمق لخلق ظواهر التعصب وروابط مشجعين لا تعرف سوى الصخب. هناك علماء اجتماع ونفس ومتخصصون بادارة اذواق الجماهير. وصار بامكان الاعلام ان ينفخ في كرة عانقت شباك مرمى بخطأ مقصود، أن يشعل من نفحِهِ المتواصل، فتيل حرب شعواء بين دولتين لا ينقص ساستها وقادتها، حماقة جانحة، أو غباء وطني غيور.. ان لمعشوقتنا المستديرة الفاتنة، صوتها المميز الصاخب ونزوة متعصبة عمياء قاتلة، ببصمة وطنية بامتياز ..!
لقد امسكوا بعصب أنثانا الساحرة. ومنها تمكنوا وتحكموا باعصابنا وروحنا التي تدور خلف دورانها المهيِّج والمثير.
حين وضعوا لمعشوقة الجماهير الضوابط والقوانين وفصيل مدراء فنيين لا تعرف وجوههم الابتسامة.. اوقفوا دهاء ومكر ارتجال الاقدام التي تدخر لنا السحر لترطب قلوبنا الملتاعة في ساعة خسارة صنعتها الصدفة والنحس. لقد حجموا حوارات المهارات الفردية التي تبث فينا نشوة اداء ممتع مؤقت ينسينا في كثير من الاحيان، ألم خسارة فريقنا المعشوق مباراته الرائعة التي تدخل فيها النحس والقدر مرة. وفي أخرى،" يد الرب"، حسب تعبير الساحر مارادونا..
ايام زمان..كان فن محاورة الجسد للجسد ، وحرية ارتجال اقدام السحرة الفقراء هي قياس فتنة ومتعة كرة القدم..
حين اصبحت متعنا صناعة بيد رجال المال ، شوهت وافسدت ابسط مباهج إغواءنا وحبنا لحوارات اقدام الملهمين القادمين من أزقة مدن الصفيح. نعم لقد افسدوا اللعبة، مرة بقرارات ادارية كبّلت اقدام اللاعبين وقيّدت مهاراتهم في محاكاة ارتجالاتهم الساحرة. واخرى، عند قيادة وحرف مزاجنا الجمعي كمشجعين لا نبغي غير البهجة وشحذ همم لاعبين لا تنقصهم المهارة. رغبة منا كحد ادنى، امتاعنا بأداء جميل.. وامثلة تدخلات المدير الفني ونتائجها المخيبة لآمال الجمهور واللاعبين متعددة يعج بها تاريخ كرة القدم..!
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف رافد في الأحد مارس 24, 2013 11:52 am

الى عبير اختيار رائع جدا و مجهود استثنائي شكرا جزيلا لكم ايها الاحبة الخالون

الطائر الشريد

عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 09/09/2012
العمر : 34

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف الطائر الشريد في الأحد مارس 24, 2013 11:58 am

كتاب قيم ورائع ويعكس الواقع المشؤوم
كرة فارغة وأرجل تتقاذفها ورأسماليات فاسدة تتلاعب وتشتغل في كواليسها وجمهور مأخوذ ومسحور بسحرها
إنها الأفيون الجديد للشعوب ببساطة
سلمت يداك عبير المتألقة
ألف شكر وتحية

مصطفي محمود

عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 21/11/2012

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف مصطفي محمود في الأحد مارس 24, 2013 12:43 pm

شكرا جزبلا

محمد احمد سعد

عدد المساهمات : 420
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف محمد احمد سعد في الأحد مارس 24, 2013 8:33 pm

التحية مع الشكر

فهد ابو عبيدة

عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 15/04/2012

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف فهد ابو عبيدة في الأحد مارس 24, 2013 10:06 pm

اختيار رائع شكرا جزيلا

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف فوزى الفى في الأحد مارس 24, 2013 11:08 pm

ادواردو غاليانو
---------------
لمعرفة شاملة بكل دقاقق ما يدور من خفايا وحقائق وهموم داخل عالم كرة القدم الواسع. يتمتع الروائي والباحث والصحفي اليساري الاروغواياني ادواردو غاليانو بعين ثاقبة ملاحقة لكل صغيرة وكبيرة. ودراية لكل ما يدور من خفايا واحداث ومؤامرات في ظاهرة كرة القدم الكونية هذه.
"كرة القدم في الشمس والظل" كتاب ممتع. وهو دراسة بنيوية نقدية عن لعبةالجماهير الاولى. يستعرض غاليانو فيه موهبته النقدية الفذة ولغته البسيطة الساحرة ليسلط الضوء على كل دقائق وتفاصيل ما يدور حيث تدور هذه المعشوقة. يثير الكاتب ادواردو انتباهنا واعجابنا كقراء بهذا الكم الوافر من المعلومات المكثفة الخافية على عين عاشقي هذه الساحرة. يزيل عنـهم ضباب غرامهم المتعصب الواهم، ويفضح جمالها وتلك الفتنة التي تشدنا إليها. ليقدمها في رؤية تحليلية واضحة ثاقبة تغطي مجمل احداث وخفايا كواليس بطولات كاس العالم والاولمبات من عام 1924 الى بطولة عام 1998 .

خلال هذا التسلسل التاريخي، يفكك ادواردو غاليانو مفردات اللعبة ليشرح عناصرها الاساسية كل على حدة: اللاعب، المدرب، المدير الفني، حامي الهدف، الحكم و الجمهور .و.. و لكن قيمة الكتاب تتجلى في تناغم رؤيته اليسارية التقدمية وافكاره ونزعته الانسانية. انه يقدم لنا طبق شهي من ثقافة نقدية مميزة في سياق لغة ادبية شيقة ونكهة انسانية مفعمة بسخريه سياسية هي بالحقيقة روح الكتاب وشمسه الساطعة. تلعب سخريته السياسية دورها المحوري الممتع في تغطية حقائق واحداث ما دار ويدور من مؤامرات سياية وتحايلات ادارية وفنية ومالية، ليمنح النص هذا الربط والسرد السحري الذي يجبر القارئ بمتابعة الكتاب بلهفة من سطره الاول حتى نهايته دون فكاك.
نموذج رؤية ادواردو عن الجمهور الكروي:
" نادرا ما يقول المشجع اليوم سيلعب النادي. انه يقول: نحن سنلعب اليوم.. وهذا اللاعب رقم 12 يعرف جيدا انه هو بالذات من ينفخ رياح الحماسة التي تدفع الكرة حين تغفو، مثلما يعرف اللاعبون الاحد عشر الاخرون جيدا، ان اللاعب دون مشجع. هو اشبه بالرقص دون موسيقى..!..كرة القدم، لعبة المجانين!"
يكمل غاليانو:
"المتعصب هو المشجع في مشفى المجانين، فنزوة رفض ما هو جلي، أغرقت العقل وكل ما يشبهه.. يصل المتعصب الى الملعب ملتحفا راية ناديه، ووجهه مطلي بألوان قميصه المعشوق، مسلحا بأدوات ملفتة حادة، وبينما هو في الطريق يكون قد بدأ بإثارة الكثير من الصخب والشجار.. وهو لا يأتي وحده مطلقا.. ! فوسط الكتيبة الباسلة، ام أربع واربعين الخطرة.. يتحول الخائف الى مخيف.. والمهان الى مهين للآخرين.)
من زاوية هذه الانتباهة واللماحية لفكر ادواردو الانساني المرهف، نرى ان بالامكان خلق قاعدة فاشية - كتائب باسلة من مشجعين متعصبين لا تنقصهم لا الحماسة ولا الحماقة. ففي زمان ومكان مناسب لخيارات ومصالح ساسة، من السهل جدا قيادة هكذا كتائب وحرفها من نشوة اهازيج الحماسة، حد جنحة القتل ومتعة التدمير..
شواهد التاريخ كثيرة لاستغلال حكام وساسة لظاهرة الكرة خاصة في ايام الانتخابات: كارلوس منعم لبس قميص الارجنتين.. وشيراك فعل ذات الشئ بالعلم الفرنسي. والملك عبد الله ايضا. ولاغراض انتخابية بحتة، نزل وزير داخليتنا "البولاني" الى ملعب الشعب يستعرض مهارته الرياضية الفردية كلاعب سياسي!! ليجمع اصوات من ليس لهم صلة بالطائفة والطائفيين..!! يا لسخرية ومرارة رياضة الوطن الذبيحة بسكين الطائفيين المتطفلين على الرياضة..! وهذه لها حكايات قادمة اخرى..!!
سامى نادر الحوار المتمدن
شكرا اختى عبير عمل فذ مع كل التقدير واﻻحترام

بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف بدون في الإثنين مارس 25, 2013 5:54 am


انترنيت و وسائل إعلام > آب/اغسطس > 2003

ادواردو غاليانو


صناعة تأكل لحوم البشر
في حزيران الماضي خرّ احد لاعبي الكاميرون، مارك- فيفيان فويه، صريعا فوق ارض ملعب مدينة ليون لكرة القدم.

لم يكن ضحية ركلة مجرمة. لم يلمسه احد. مات فويه من الارهاق. قضى عليه ايقاع كأس الاتحاد الاوروبي، مباراة تلو مباراة.

لكن اي تقرير طبي يذكّر بأن فويه سقط ضحية هجوم من كرة القدم المحترفة كون هذا الداء غير وارد في اي من السجلات الصحية. لكن الحقيقة هي ان اجمل الالعاب واكثرها شعبية، فرحة الارجل التي تمارسها والعيون التي تتابعها، تعمل على المستوى الصناعي كآلة لتقطيع اللحم الآدمي.

+++

في العام الماضي جرت بطولتان للعالم بكرة القدم، واحدة للرياضيين من لحم ودم والاخرى، متزامنة معها، للاعبين الآليين. تنافست المنتخبات الآلية للفوز بالـ "روبوكاب 20002" في مدينة فوكوواكا اليابانية قبالة الشواطئ الكورية.

تجري مباريات اللاعبين الآليين في مدينة مختلفة كل عام. ويطمح المنظمون بعد فترة من الزمن لمواجهة فريق حقيقي من لحم ودم. في النهاية، كما يقولون، ألم يتفوق الحاسوب على بطل الشطرنج غاري كاسباروف؟ يتخيلون من دون صعوبة ان في امكان الابطال الآليين تحقيق انجاز مماثل في ملعب لكرة القدم.

هؤلاء اللاعبون المبرمجون على أيدي المهندسين يتميزون بالصلابة في الدفاع والسرعة والتهديف في الهجوم. لا يتعبون ولا يتذمرون. لم يخر يوما رجل آلي صريعا فوق ارض ملعب. وهم لا يتباطأون بالكرة بل ينفذون حرفيا اوامر المدير الفني ولا يتوهمون ولو مرة واحدة ان اللاعبين يلعبون.

+++

ما هو الحلم الذي يراود باستمرار ارباب العمل والتكنوقراط والبيروقراطيين والمنظّرين في صناعة كرة القدم؟ في هذا الحلم الذي يقترب من الحقيقة، يقلد اللاعبون الرجال الآليين.

من علامات هذا الزمن الحزين ان القرن الحادي والعشرين يكرس الرداءة باسم الفاعلية ويضحي بالحرية على مذبح النجاح. منذ بضع سنوات، لاحظ كورنليوس كاستورياديس: "لا نفوز لان لنا قيمة بل نكتسب قيمة لاننا نفوز". لم يكن يتحدث عن كرة القدم، لكن الامر سيان.

ممنوع اضاعة الوقت وممنوعة الخسارة. لم يعد اللعب لعبا طالما تحول الى عمل خاضع لقواعد المردودية. فكل يوم يمر يبرهن ان كرة القدم للمحترفين كما غيرها تخضع لادارة "اتحاد اعداء الجمال" وهو منظمة نافذة غير موجودة لكنها تدير كل شيء.

المفروض ايفاء الحكم انياسيو سلفاتييرا حقه وتطويبه لانه اظهر الايمان الحقيقي. فمنذ سبع سنوات عمد الى طرد شيطان الفانتازيا في مدينة ترينيداد البوليفية عندما اقصى من ارض الملعب اللاعب ابل فاكا سوسيدو شاهرا في وجهه البطاقة الحمراء "كي يتعلم كيف يأخذ كرة القدم على محمل الجد". وكان فاكا سوسيدو احرز هدفا لا يغتفر بعدما تلاعب بالفريق الخصم بفضل مغالاة في التمويه والتسلل والتمريرات من رجل الى رجل والتزحلق وضربات الرأس ليبلغ ذروة العربدة بأن ادار ظهره للمرمى وارسل كرة زاحفة استقرت في زاويته.

+++

الطاعة والسرعة والقوة والتخفيف من العبقريات: هذا هو القالب الذي تفرضه العولمة.

تصنيع لكرة قدم ابرد من الثلاجة، واكثر قسوة من آلة الهرس.

تبعا للارقام التي تنشرها مجلة "فرانس فوتبول"، تراجع للنصف العمر المفيد للاعبي كرة القدم من المحترفين خلال العقدين المنصرمين. من 12 الى 6 سنوات. فعمال كرة القدم اكثر تنافسية لكن عمرهم يتناقص. من اجل الاستجابة لايقاع العمل لا يجد بعضهم مفرا من اللجؤ الى المساعدة الكيميائية والحقن والحبوب التي تسرع الاجهاد. للمخدرات الف اسم واسم لكنها تنبع جميعها من الحاجة الملحة للفوز.

+++

قبل 2500 عام على سيب بلاتر [1] ، كان الابطال يشاركون في المباريات عراة ومن دون اي وشم دعائي على اجسادهم. وكان اليونانيون المنقسمون الى عدة مدن ـ دول لكل منها قوانينها وجيشها الخاص، يلتقون لمناسبة الالعاب الاولمبية. من خلال ممارسة الرياضة كان هؤلاء الشعوب المتفرقون يقولون: "نحن يونان"، كأنهم كانوا يتلون باجسادهم اشعار الالياذة التي اسست لوعيهم القومي.

في وقت لاحق وطوال حقبة لا بأس بها من القرن العشرين، كانت كرة القدم الرياضة التي تعبّر بأفضل وجه وتؤكد بأوضح الصور الهوية الوطنية. فأساليب اللعب المختلفة تكشف مختلف طرق الحياة وتمجدها. لكن تنوع العالم يتهاوى اليوم امام التوحد الالزامي. فكرة القدم الالزامية التي حولها التلفزيون الى مشهدية جماهيرية باهظة الثمن، تفرض نموذجا موحدا. تمحى الفرديات لتتحول احيانا كما مع بعض الوجوه الى اقنعة متشابهة بفضل عدد كبير من عمليات الجراحة التجميلية.

يدعي البعض ان هذا الضجر مصدره التقدم لكن المؤرخ ارنولد توينبي كان قد اطلع على العديد من حقبات الماضي عندما استنتج قائلا: "ان الميزة الثابتة للحضارات الذاهبة نحو الانحطاط هي نزعتها الى التنميط والتوحيد".

+++

تعمل كرة القدم للمحترفين وفق النموذج الديكتاتوري فاللاعبون ممنوعون من التفوه بكلمة واحدة في مملكة اسياد الكرة المستبدين الذين من اعالي قصرهم في الاتحاد الدولي يتحكمون وينهون. فالسلطة المطلقة تجد تبريرها في العادة، فالامور هكذا لانها يجب ان تكون هكذا...

لكن هل سارت الامور دائما على هذا المنوال؟ يجدر التذكير اليوم بتجربة برازيلية حصلت قبل عشرين عاما في عهد الديكتاتورية العسكرية عندما نجح اللاعبون في السيطرة على رئاسة نادي كورنثيا، احد اقوى الاندية البرازيلية ومارسوا السلطة فيه بين 1982 و1983. حدث غريب وغير مسبوق. اللاعبون يقررون في كل المسائل في ما بينهم وبالاكثرية. وكانوا يناقشون ديموقراطيا ويصوّتون لاعتماد وسائل العمل ونظام اللعب والادارة المالية وسائر الامور. وعلى قمصانهم كتبوا: ديموقراطية كورنثيا Democracia Corinthiana .

بعد عامين استرجع المسؤولون المبعدون زمام القيادة واوقفوا التجربة. لكن طالما عاشت الديموقراطية تحت حكم اللاعبين، قدّم فريق كورنثيا اجرأ الالعاب في كرة القدم والاكثر اثارة في البرازيل فاجتذب الجماهير الى المدرجات وفاز بالبطولة لدورتين متتاليتين.

هذه المآثر وهذا الاتقان مردها الى المخدر. مخدر ليس في متناول كرة القدم للمحترفين: انها هذه العصارة العجيبة التي لا تشترى بالمال والتي تسمّى "الحماسة" ومعناها في لغة اليونانيين الاقدمين: "ان تكون مسكونا بالآلهة".

+++

كما هو معروف، فازت البرازيل العام الماضي بكأس العالم في طوكيو ضد المانيا.

في الوقت عينه وبعيدا عن اليابان كانت تجري مباراة نهائية اخرى لم يعرها احد اهتماما.

فوق قمم الهملايا كانت تجري مواجهة بين اسوأ فريقين في العالم، فريق مملكة بوتان ضد فريق جزيرة مونسرّا في الكاريبي.

كانت تنتظر الفائز في المباراة كأس فضية كبيرة.

اللاعبون المغمورون جميعهم من دون نجوم في صفوفهم تسلوا كثيرا حيث التسلية القصوى كانت واجبهم الوحيد. وعند نهاية المباراة انفتحت الكأس الملصوقة لصقا الى نصفين وتقاسمها الفريقان.

ربحت بوتان وخسرت مونسرا لكن هذا التفصيل لم يكن له اي اهمية تذكر.




* كاتب من الأورغواي. من مؤلّفاته، "رأساً على عقب. مدرسة العالم مقلوباً"، هومنيسفير، باريس، 2004.




[1] رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.



صناعة تأكل لحوم البشر
في حزيران الماضي خرّ احد لاعبي الكاميرون، مارك- فيفيان فويه، صريعا فوق ارض ملعب مدينة ليون لكرة القدم.

لم يكن ضحية ركلة مجرمة. لم يلمسه احد. مات فويه من الارهاق. قضى عليه ايقاع كأس الاتحاد الاوروبي، مباراة تلو مباراة.

لكن اي تقرير طبي يذكّر بأن فويه سقط ضحية هجوم من كرة القدم المحترفة كون هذا الداء غير وارد في اي من السجلات الصحية. لكن الحقيقة هي ان اجمل الالعاب واكثرها شعبية، فرحة الارجل التي تمارسها والعيون التي تتابعها، تعمل على المستوى الصناعي كآلة لتقطيع اللحم الآدمي.

+++

في العام الماضي جرت بطولتان للعالم بكرة القدم، واحدة للرياضيين من لحم ودم والاخرى، متزامنة معها، للاعبين الآليين. تنافست المنتخبات الآلية للفوز بالـ "روبوكاب 20002" في مدينة فوكوواكا اليابانية قبالة الشواطئ الكورية.

تجري مباريات اللاعبين الآليين في مدينة مختلفة كل عام. ويطمح المنظمون بعد فترة من الزمن لمواجهة فريق حقيقي من لحم ودم. في النهاية، كما يقولون، ألم يتفوق الحاسوب على بطل الشطرنج غاري كاسباروف؟ يتخيلون من دون صعوبة ان في امكان الابطال الآليين تحقيق انجاز مماثل في ملعب لكرة القدم.

هؤلاء اللاعبون المبرمجون على أيدي المهندسين يتميزون بالصلابة في الدفاع والسرعة والتهديف في الهجوم. لا يتعبون ولا يتذمرون. لم يخر يوما رجل آلي صريعا فوق ارض ملعب. وهم لا يتباطأون بالكرة بل ينفذون حرفيا اوامر المدير الفني ولا يتوهمون ولو مرة واحدة ان اللاعبين يلعبون.

+++

ما هو الحلم الذي يراود باستمرار ارباب العمل والتكنوقراط والبيروقراطيين والمنظّرين في صناعة كرة القدم؟ في هذا الحلم الذي يقترب من الحقيقة، يقلد اللاعبون الرجال الآليين.

من علامات هذا الزمن الحزين ان القرن الحادي والعشرين يكرس الرداءة باسم الفاعلية ويضحي بالحرية على مذبح النجاح. منذ بضع سنوات، لاحظ كورنليوس كاستورياديس: "لا نفوز لان لنا قيمة بل نكتسب قيمة لاننا نفوز". لم يكن يتحدث عن كرة القدم، لكن الامر سيان.

ممنوع اضاعة الوقت وممنوعة الخسارة. لم يعد اللعب لعبا طالما تحول الى عمل خاضع لقواعد المردودية. فكل يوم يمر يبرهن ان كرة القدم للمحترفين كما غيرها تخضع لادارة "اتحاد اعداء الجمال" وهو منظمة نافذة غير موجودة لكنها تدير كل شيء.

المفروض ايفاء الحكم انياسيو سلفاتييرا حقه وتطويبه لانه اظهر الايمان الحقيقي. فمنذ سبع سنوات عمد الى طرد شيطان الفانتازيا في مدينة ترينيداد البوليفية عندما اقصى من ارض الملعب اللاعب ابل فاكا سوسيدو شاهرا في وجهه البطاقة الحمراء "كي يتعلم كيف يأخذ كرة القدم على محمل الجد". وكان فاكا سوسيدو احرز هدفا لا يغتفر بعدما تلاعب بالفريق الخصم بفضل مغالاة في التمويه والتسلل والتمريرات من رجل الى رجل والتزحلق وضربات الرأس ليبلغ ذروة العربدة بأن ادار ظهره للمرمى وارسل كرة زاحفة استقرت في زاويته.

+++

الطاعة والسرعة والقوة والتخفيف من العبقريات: هذا هو القالب الذي تفرضه العولمة.

تصنيع لكرة قدم ابرد من الثلاجة، واكثر قسوة من آلة الهرس.

تبعا للارقام التي تنشرها مجلة "فرانس فوتبول"، تراجع للنصف العمر المفيد للاعبي كرة القدم من المحترفين خلال العقدين المنصرمين. من 12 الى 6 سنوات. فعمال كرة القدم اكثر تنافسية لكن عمرهم يتناقص. من اجل الاستجابة لايقاع العمل لا يجد بعضهم مفرا من اللجؤ الى المساعدة الكيميائية والحقن والحبوب التي تسرع الاجهاد. للمخدرات الف اسم واسم لكنها تنبع جميعها من الحاجة الملحة للفوز.

+++

قبل 2500 عام على سيب بلاتر [1] ، كان الابطال يشاركون في المباريات عراة ومن دون اي وشم دعائي على اجسادهم. وكان اليونانيون المنقسمون الى عدة مدن ـ دول لكل منها قوانينها وجيشها الخاص، يلتقون لمناسبة الالعاب الاولمبية. من خلال ممارسة الرياضة كان هؤلاء الشعوب المتفرقون يقولون: "نحن يونان"، كأنهم كانوا يتلون باجسادهم اشعار الالياذة التي اسست لوعيهم القومي.

في وقت لاحق وطوال حقبة لا بأس بها من القرن العشرين، كانت كرة القدم الرياضة التي تعبّر بأفضل وجه وتؤكد بأوضح الصور الهوية الوطنية. فأساليب اللعب المختلفة تكشف مختلف طرق الحياة وتمجدها. لكن تنوع العالم يتهاوى اليوم امام التوحد الالزامي. فكرة القدم الالزامية التي حولها التلفزيون الى مشهدية جماهيرية باهظة الثمن، تفرض نموذجا موحدا. تمحى الفرديات لتتحول احيانا كما مع بعض الوجوه الى اقنعة متشابهة بفضل عدد كبير من عمليات الجراحة التجميلية.

يدعي البعض ان هذا الضجر مصدره التقدم لكن المؤرخ ارنولد توينبي كان قد اطلع على العديد من حقبات الماضي عندما استنتج قائلا: "ان الميزة الثابتة للحضارات الذاهبة نحو الانحطاط هي نزعتها الى التنميط والتوحيد".

+++

تعمل كرة القدم للمحترفين وفق النموذج الديكتاتوري فاللاعبون ممنوعون من التفوه بكلمة واحدة في مملكة اسياد الكرة المستبدين الذين من اعالي قصرهم في الاتحاد الدولي يتحكمون وينهون. فالسلطة المطلقة تجد تبريرها في العادة، فالامور هكذا لانها يجب ان تكون هكذا...

لكن هل سارت الامور دائما على هذا المنوال؟ يجدر التذكير اليوم بتجربة برازيلية حصلت قبل عشرين عاما في عهد الديكتاتورية العسكرية عندما نجح اللاعبون في السيطرة على رئاسة نادي كورنثيا، احد اقوى الاندية البرازيلية ومارسوا السلطة فيه بين 1982 و1983. حدث غريب وغير مسبوق. اللاعبون يقررون في كل المسائل في ما بينهم وبالاكثرية. وكانوا يناقشون ديموقراطيا ويصوّتون لاعتماد وسائل العمل ونظام اللعب والادارة المالية وسائر الامور. وعلى قمصانهم كتبوا: ديموقراطية كورنثيا Democracia Corinthiana .

بعد عامين استرجع المسؤولون المبعدون زمام القيادة واوقفوا التجربة. لكن طالما عاشت الديموقراطية تحت حكم اللاعبين، قدّم فريق كورنثيا اجرأ الالعاب في كرة القدم والاكثر اثارة في البرازيل فاجتذب الجماهير الى المدرجات وفاز بالبطولة لدورتين متتاليتين.

هذه المآثر وهذا الاتقان مردها الى المخدر. مخدر ليس في متناول كرة القدم للمحترفين: انها هذه العصارة العجيبة التي لا تشترى بالمال والتي تسمّى "الحماسة" ومعناها في لغة اليونانيين الاقدمين: "ان تكون مسكونا بالآلهة".

+++

كما هو معروف، فازت البرازيل العام الماضي بكأس العالم في طوكيو ضد المانيا.

في الوقت عينه وبعيدا عن اليابان كانت تجري مباراة نهائية اخرى لم يعرها احد اهتماما.

فوق قمم الهملايا كانت تجري مواجهة بين اسوأ فريقين في العالم، فريق مملكة بوتان ضد فريق جزيرة مونسرّا في الكاريبي.

كانت تنتظر الفائز في المباراة كأس فضية كبيرة.

اللاعبون المغمورون جميعهم من دون نجوم في صفوفهم تسلوا كثيرا حيث التسلية القصوى كانت واجبهم الوحيد. وعند نهاية المباراة انفتحت الكأس الملصوقة لصقا الى نصفين وتقاسمها الفريقان.

ربحت بوتان وخسرت مونسرا لكن هذا التفصيل لم يكن له اي اهمية تذكر.




* كاتب من الأورغواي. من مؤلّفاته، "رأساً على عقب. مدرسة العالم مقلوباً"، هومنيسفير، باريس، 2004.




[1] رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

عن "لوموند ديبلوماتيك"النسخة العربية.

kheire karim

عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 11/09/2012

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف kheire karim في الإثنين مارس 25, 2013 6:18 pm

شكرا لهذه اللقية الجميلة
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

emad77

عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف emad77 في الخميس مارس 28, 2013 9:08 pm


محمد عمر

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف محمد عمر في الخميس مارس 28, 2013 10:59 pm


اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف اللباني في السبت مارس 30, 2013 5:11 am

شكرا جزيلا عبير على هذا الكتاب الرائع..
وأنتِ دائماً مصدر للروائع..
تحياتي ومحبتي.


الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف الوظاف في الأحد مارس 31, 2013 3:45 am

مشكورين

زائر .

عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

رد: مكتبة الأميرة عبير . ( 32 كتاب ، مناهل المعرفة )

مُساهمة من طرف زائر . في الإثنين أبريل 01, 2013 12:13 pm

الف شكر لك يا أميرة على هذه الروعة ،
روعة الحضور
وروعة الكتاب
كامل المحبة والتقدير

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 12:50 pm