مكتبة


أورهان كمال

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

أورهان كمال

مُساهمة من طرف علي مولا في الإثنين مايو 21, 2012 1:57 am


يعتبر أورهان كمال من أهم الأصوات اليسارية المعارضة في مشهد الأدب التركي الذي كان سائدا بعد الحرب العالمية الثانية.
و هو كما يقول عنه ناشره : كاتب يصور بمهارة فائقة الوضع البشري بما ينطوي عليه من مصادر للرعب و الجرأة ( 1 ).
و لأنه ابن مؤسس حزب الشعب المعارض فقد تعرض مع عائلته للتهجير و النفي و المضايقات و اضطر للتوقف عن الدراسة ثم السفر في مطلع حياته و الدخول في مرحلة من التشتت و المعاناة و ذلك بين سوريا و لبنان.
و بعد حوالي 28 رواية و 10 مجموعات قصصية و بعض الدفاتر و المذكرات وافاه الأجل في منفاه في صوفيا عاصمة بلغاريا عام 1970 ( 2 ). و قد عاد إلى بلاده ميتا ليدفن في إستانبول.
من أهم خصال أورهان كمال أنه صوت الواقع المناوئ و صوت المدرسة الواقعية المبسطة البعيدة عن الزركشات و عن التكلف و بالأخص البلاغة و الإنشاء و الخطاب الدوغمائي الذي ورثه الأتراك من مصدرين.
- الفخامة المرتبطة بالتراث العثماني و ما يعني ذلك من جمود و تيبس و استيعاب ضحل لقشور الحداثة و ليس لجوهرها.
- ثم الانفتاح على التجريب أو ما يسمى الأوربة Europization لمسايرة التوجه السياسي لمؤسس تركيا الحديثة أتاتورك.
لقد حمل أورهان كمال بذرة كل الواقعيات الأوروبية المعتدلة و لا سيما التي لها خطاب موضوعي من منطلقات ذاتية.
و كان في مجمل أعماله شديد الصلة ( و طبعا بالطريقة غير المباشرة ) مع الصوت الحر و الجسور للبريطاني جورج أورويل ( 3 ) المفتون بالمشرق و بحضاراته و الذي لم يتأثر بنظريات الاستشراق السياسي لذلك وضع التراث الخرافي لأساطير الخيال الشرقي في مضمار المنطق. و هكذا أعاد لهذه النفس الضعيفة و المعتدى على كرامتها شيئا من المشاعر أو بالأحرى العواطف الإنسانية و المبررة.
لقد تقاطع الكاتبان في الاعتماد على الخبرات الشخصية لإعادة بناء العالم الواسع و غير المحدود. مع فارق واحد : أن أورويل لم يهتم بحياة العائلة و أسهب في الكلام عن تجربة التشرد و الحرمان و المخاطر.
و بالمقابل انتظم أورهان كمال داخل الصورة المعروفة لأدب العائلة و أدب الجيران و هذا بقليل من التساهل يعني إعادة إنتاج مخزون ذاكرة الأب و من غير اجتهادات و أيضا و هذا هو الأهم من غير مفاجآت و لا دراما.
غير أنهما معا تكاتفا لتصوير الطبيعة الذكورية لمجتمع الأشقياء و البؤساء.
و لم تكن المرأة حاضرة إلا من خلال تقاليد الفن الفكتوري بصورة زوجة و أحيانا أم. أو من خلال تقاليد الطبقة المتوسطة كخيال زجاجي و شفاف و كوسط عاكس للأفكار فقط حيث يستكمل الذهن المساحة بالافتراضات و التكهن.
من أهم أعمال أورهان كمال المتميزة : سحابات ماطرة ( 1974 ) الأقراط االحمراء ( 1974 ) بيت والدي ( 1949 ) سنوات التشرد ( 1950 ) مرتضى ( 1952 ) الأراضي الدامية ( 1963 ) كبير المفتشين ( 1966 ) العالم بالمقلوب ( 1986 ) ثلاث سنوات و نصف في السجن مع ناظم حكمت ( 1965 ) و غيرها.....
****
https://drive.google.com/drive/folders/0B6D1aaYH_SkJbjczQVFJUjFXTzA?usp=sharing
أو
http://up.top4top.net/downloadf-269pian1-rar.html


عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: أورهان كمال

مُساهمة من طرف عبير في الإثنين سبتمبر 10, 2012 4:23 pm

الف شكر لك يابعد عيني
ما انحرم منك استاذي الجليل

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: أورهان كمال

مُساهمة من طرف الوظاف في الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 6:37 pm

مشكورين

أحمد الليثى

عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 10/09/2012

رد: أورهان كمال

مُساهمة من طرف أحمد الليثى في الأربعاء سبتمبر 12, 2012 10:39 am

مشكور استاذ على

essam mohamed

عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 10/10/2013

رد: أورهان كمال

مُساهمة من طرف essam mohamed في الأربعاء أكتوبر 16, 2013 6:40 am

شكرا جزيلا

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 7:21 am