مكتبة


نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف علي مولا في الثلاثاء يناير 31, 2012 10:41 am


نار لا تشتعل - رالف روتمان
أصدر مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث رواية جديدة بعنوان «نار لا تشتعل» للمؤلف رالف روتمان، وقامت بنقلها للعربية المترجمة ياسمين خالد.
من جديد يبحر بنا رالف روتمان في رحلة حب يظهر من خلالها قدرته على استقصاء النفس البشرية في أعمق صور واقعيتها، التي تنزع بشكل مفرط إلى الأنانية فيصبح الإنسان لا يأبه إلا بملذاته الذاتية، ويتسامى أحيانا في أبهى صور الوفاء، وتحمل الخيانة عن حب لا عن غباء، فالحب يغفر حتى الخيانة أحيانا..
حيثيات المكان كانت حاضرة بقوة في الرواية، حيث تتناثر تفصيلاته من خلال تنقلات الأبطال في السكن من مدينة لأخرى، فيأخذنا في رحلة عبر الرحلات والنزهات اليومية إلى الأسواق والأحياء القديمة والحديثة في برلين من شرقها إلى غربها، إلى المراكز التجارية والمطارات وغيرها.
الأحداث تأتي في إطار تاريخي مهم، يمثل تلك الانعطافة شديدة البروز في جسد التاريخ الألماني بعد هدم جدار برلين وتوحيد البلاد، وبعد عشرين عاما على ذلك، بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، إذ لا تزال الفروقات موجودة، ولا تزال عملية الانصهار بين الشرق والغرب تمر بصعوبات عدة. هي قصة حب ثلاثية الأطراف في زمن لا يخلو من التعقيدات، الأبطال جزء من مجتمع النخبة، كاتب وطالبة دكتوراه وأستاذة جامعية، تتحاور وتتقاطع أقدارهم في ثنايا الحكاية، أما النهاية فقد كسرت كل آفاق التوقعات الممكنة.
المؤلف رالف روتمان روائي ألماني، ولد عام 1953 في منطقة الرور بألمانيا الغربية وأمضى بها طفولته وصباه وسط عائلته الفقيرة، ثم انتقل عام 1976 إلى برلين حيث يعيش الآن مع زوجته في حي فريدرشس هاغن.
يتميز روتمان في كتاباته الروائية بترجمة الذاتية، وبلغة مشبعة بالتجارب الكثيفة والخبرات الخاصة. ومن أشهر رواياته «الثور» عام 1991، و «الحليب والفحم» عام 2000، و «الضوء الساطع» عام 2004.
ترجمت الرواية ياسمين خالد، وهي من مواليد الإسكندرية عام 1986، تخرجت في المدرسة الألمانية سان شارل بورومي، ثم حازت على منحة دراسية من الهيئة الألمانية للتبادل العلمي، ودرست الترجمة في جامعة ماينز في ألمانيا، وتعمل مترجمة منذ عام 2007. والترجمة العربية من مراجعة وتقديم نهى الأفغاني.
http://up.top4top.net/downloadf-64qikh1-pdf.html
أو
https://drive.google.com/file/d/0B_YCCVPZpe-7a0p4Q0hEZ0ZGSU0/view?usp=sharing

mahmoud

عدد المساهمات : 464
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 28

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف mahmoud في الثلاثاء يناير 31, 2012 11:06 am

يا سيدى الفاضل من اى شئ مصنوع انت

نار لا تهدا

طاقة خالصة لا تخضع لثنائية بلانك واينشتاين

كل يوم امضيه فى هذا المنتدى تشعرنى باحباط شديد لهذا النشاط وهذه الهمة الرهيبة

لاننى لن اصل لهذا فى الالف سنة القادمة

"بخر نفسك بقى علشان عينى وحشة شوية"

abdelaziz

عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف abdelaziz في الثلاثاء يناير 31, 2012 11:10 am

أصدر
مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث رواية جديدة
بعنوان " نار لا تشتعل" للروائي الألماني رالف روثمان، قامت المترجمة
ياسمين خالد بنقلها إلى العربية وراجعتها وكتبت تقديمها نهى الأفغاني. رالف
روثمان هو كاتب ألماني مقيم في برلين حاز على جوائز أدبية عديدة، من بينها
جائزة هاينريش بول عام 2005، وجائزة ماكس فريش عام2006، وأخيراً جائزة
فالترهاسن كليفر عام 2010. ولتقريب القارئ العربي من مضمون رواية "نار لا
تشتعل" ومن التحديات التي واجهت المترجمة ياسمين خالد أثناء ترجمتها
للرواية أجرى معها موقعنا الحوار التالي:

دويتشه فيله: السيدة ياسمين خالد، حدثينا عن مضمون رواية" نار لا تشتعل" التي قمت بترجمتها إلى العربية

ياسمين
خالد: تدور أحداث هذه الرواية في العاصمة الألمانية برلين، بعد مرور عشرين
عاما على سقوط جدار برلين وتوحيد ألمانيا. وتبدأ الأحداث عندما ينتقل بطل
الرواية فولفغانغ وحبيبته من وسط المدينة المكتظة بالسكان والمليئة
بالضوضاء ويذهبان للعيش في منطقة بحيرة مشهورة جدا على حافة خضراء في
برلين. وميزة الكتاب أنه يظهر الفوارق بين شرق ألمانيا وغربها، والتي
لازالت قائمة رغم مرور كل هذه السنوات والتي تتجلى للكاتب عندما ينتقل
للعيش خارج المدينة. كما تتخلل هذه الرواية قصة حب مثيرة جدا تجري في وسط
جامعي ويعكر صفوها ظهور حبيبة البطل السابقة شارلوتين لتبدأ المشاكل بين
فولفغانغ وحبيبته الجديدة.

ما الذي يميز أسلوب الروائي رالف روثمان الذي ترجمت له رواية " نار لا تشتعل"

طريقة
كتابة رالف روثمان متميزة من نواحي عديدة: فمضمون رواياته متداخل الأبعاد،
فمثلا في رواية "نار لا تشتعل" يتداخل البعد التاريخي فيها بالبعد
الجغرافي، بالإضافة إلى أبعاد لغوية وبلاغية عديدة. كما يتميز رالف روثمان
أيضا بواقعية كبيرة في كتاباته، تجعله يغوص في أعماق النفس البشرية. كما
يلمس القارئ لأعمال رالف روثمان أن حياة هذا الكاتب مليئة بالتجارب
والخبرات الخاصة، وهو يجعل رواياته تتميز عن غيرها من الروايات.

ما
هي الصعوبات التي واجهتك لدى ترجمتك لروية "نار لا تشتعل"، خاصة وأنت
تترجمين رواية أدبية شعرية من لغة وثقافة مختلفة إلى العربية؟

"ياسمين خالد مترجمة رواية " نار لا تشتعل الأمر
هنا يتعلق بثقافتين مختلفتين فالقصة تدور في ألمانيا، وأنا كنت أواجه تحدي
نقل هذه القصة إلى ثقافة مختلفة، وكنت مطالبة بإيجاد أساليب ومفاهيم
تتماشى مع حضارتنا وثقافتنا العربية. هذا من حيث المضمون، أما من الناحية
اللغوية فيوجد اختلاف كبير في طريقة الوصف وفي التشبيهات اللغوية بين
العربية والألمانية. فكما ذكرت سابقا فإن لغة رالف روثمان تتميز ببلاغة
متعددة المستويات توحي بأنه مطلع كثيرا على الكلاسيكيات الألمانية
والأوروبية ويستخدم تشبيهات كثيرة. فنقل هذه البلاغة والتشبيهات من
الألمانية إلى العربية يمكن اعتباره أكبر تحد واجهني أثناء ترجمة رواية
"نار لا تشتعل".

هذا الجواب يدفعني لطرح سؤال قريب منه، وهو أين تكمن قيمة ترجمة كتب من الثرات الألماني إلى اللغة العربية؟

يرجع
الفضل بشكل كبير للترجمة في قيام الحضارة العربية والأوروبية. فعن طريق
ترجمة كتب عديدة من العربية والإغريقية واللاتينية تمكن الأوروبيون مثلا من
تحقيق نهضة كبيرة وفي مجالات شتى. فالترجمة تمكننا من التعرف على حضارة
وثقافة أمم مختلفة من خلال أدبهم وكتبهم وإنتاجهم العلمي. وهو ما يجعل
مؤسسة كلمة للترجمة التي تولت نشر رواية "نار لا تشتعل" لا تقتصر فقط على
نشر ترجمة الأعمال الأدبية، وإنما تنشر أيضا مؤلفات كلاسيكية عالمية
ومؤلفات حديثة ومعاصرة وفي مجالات متعددة. وبشكل عام يمكن القول إن الترجمة
تلعب دورا هاما جدا في نقل الثقافة وأنماط العيش المختلفة، وتعتبر بحق
بمثابة حلقة وصل في عصرنا الحالي رغم انتشار الإنترنت ووسائل الاتصال
الحديثة.

هل هناك مشاريع ترجمة مستقبلية من التراث الألماني إلى العربية؟

لحد
علمي لا توجد في المستقبل القريب مشاريع ترجمة في حجم رواية "نار لا
تشتعل". لكن توجد هناك مشاريع ترجمة بين الطلبة والأساتذة في جامعة ماينز،
حيث يتم اختيار بعض الأعمال الأدبية ويتولى الطلبة ترجمتها إلى العربية،
ويتم فيما بعد الاتفاق مع دور نشر لنقل هذه الأعمال إلى ثقافات مختلفة.
وبحكم تحضيري لرسالة الدكتوراه في هذه الجامعة، فإنني أساهم أيضا في هذه
الترجمات. غير أنني أتمنى صادقة أن تستمر مبادرة كلمة في نشاطها، وتشرف على
ترجمة كتب أخرى من الألمانية للعربية، نظرا للقيمة الكبيرة للكتب
الألمانية في إغناء الثقافة العربية.

المترجمة
ياسمين خالد هي من مواليد الإسكندرية عام 1986، تخرجت في المدرسة
الألمانية سان شارل بورومي، ثم حازت على منحة دراسية من الهيئة الألمانية
للتبادل العلمي، ودرست الترجمة في جامعة ماينز في ألمانيا.


أجرى الحوار: هشام الدريوش

مراجعة:منى صالح

abdelaziz

عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف abdelaziz في الثلاثاء يناير 31, 2012 11:14 am

شكرا عزيزي علي
مجهود جبار

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف عبير في الثلاثاء يناير 31, 2012 12:13 pm

شكرا جزيلا استاذي الجليل
مهما قلت لن اوفيك حقك
ما انحرم منك ابدا ابدا
محمود دمك عسسسسسسسسسسسسل

طوني

عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 29/11/2011

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف طوني في الثلاثاء يناير 31, 2012 12:18 pm

شكرا من لبنان

hacewan

عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 12/10/2013

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف hacewan في الأربعاء يناير 15, 2014 10:33 am

شكرا استاذ علي

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف الوظاف في الخميس يناير 16, 2014 5:15 am

مشكورين 

Pasttet

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 23/07/2012

رد: نار لا تشتعل - رالف روتمان - مشروع كلمة .

مُساهمة من طرف Pasttet في الأحد فبراير 02, 2014 9:43 am

سلمت يداك :)

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 4:25 am