مكتبة


نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف علي مولا في السبت يناير 21, 2012 6:51 pm


نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ
يسطع النور على زانغ كزيليانغ بقوة، مشعاً في أعماق قلبه... يسبح في لونه مبتعداً عن هذا العالم الصاخب المغبرّ، ينتهز فرصة سقوط الوصي يمسك قلماً وحبراً، في أي لحظة أخرى قبل أن يستبدل رأيه ليكتب مأساة الصين... ذاك البلد الذي يلفه الغموض وتكتنفه الأسرار، البلد الذي يصعب فهمه بالنسبة للغرباء، والذي يمثل أحجية بالنسبة للصينيين أنفسهم، ذاك الغموض هو الذي يضفي على الصين سحرها وفتنتها... يحاول زانغ كزيليانغ كشفه عله بذلك يقدم بعض الإشارات حول جواب الأحجية... وذلك من خلال الرواية الغريبة الآسرة عن عالم نكتشفه مجدداً، لقارة انطوت وناسها على نفسها وراء سورها العظيم. ولعل هذه الرواية "نصف الرجل امرأة" هي واحدة من أهم الروايات الصينية الحديثة منذ قيام الشيوعية.
http://up.top4top.net/downloadf-90e60b1-pdf.html
أو
http://www.4shared.com/office/7oTpLUGtba/___-__.html
أو
https://drive.google.com/file/d/0B_YCCVPZpe-7cmlxOXUwUnhiUGM/view?usp=sharing




عدل سابقا من قبل علي مولا في الخميس يناير 26, 2012 8:32 pm عدل 1 مرات

123456789

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 23/09/2011

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف 123456789 في الأحد يناير 22, 2012 8:44 am

شكرا جزيلا فى انتظار الكتاب

إينانا

عدد المساهمات : 1773
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 28

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف إينانا في الأحد يناير 22, 2012 10:33 am

"نصف الرجل امرأة"

نستنبط من خلال قراءتنا بعض هذه الروايات الصينية "المنشقة" ان السلطة
التوتاليتارية الصينية تعتبر المختلف عنها "عدوا للشعب"، وتحارب العقل
والتفكير وتريد جعل الناس على سوية واحدة في خدمة ماو وثوراته الغامضة. ففي
رواية "نصف الرجل امرأة" لـزانغ كزيليانغ، نقرأ عن عالم الصين الداخلي
وناسه المقموعين في معسكرات العمل والمزارع النائية حيث يتحول الإنسان إلى
مخلوق مجرد من أحاسيسه ورغباته، ينفذ فقط أوامر مكبرات الصوت. حين كان زانغ
في الحادية والعشرين من عمره، أمضى عنفوان شبابه متنقلا بين السجون
ومعسكرات العمل والمزارع التابعة لها. بعد إتمام تأهيله أطلق سراحه عام
1979، ليعاود الكتابة وينضم إلى أسرة تحرير مجلة "شوفانغ" الأدبية، ومن
خلالها ينشر قصته الأولى "روح وجسد". أثارت روايته "نصف الرجل امرأة" ثورة،
بسبب تناوله ثالوث المحرمات في الصين الذي يشمل السياسة والهوى وعدم
التكيف. تغطي أحداث الرواية المرحلة الأخيرة من الثورة الثقافية التي تنتهي
بمقتل الثائر زو ابنلاي في كانون الثاني، قبل وفاة ماو في ايلول. تبدأ
أحداثها في ربيع عام 1966، حين كانت "الثورة الثقافية" تستعد للانطلاق
بهدفها المتمثل في تغييب إرادة الإنسان لصالح السلطات. كان زانغ في
الثلاثين من عمره وقد دمغ بوصمة "عدو الشعب" وذلك من خلال ارتدائه قبعة
ورقية. وحينما كان الزملاء يتسامرون في الليالي ويصفون توقهم للمرأة، كان
هو يدفن رأسه في الكتب ويتساءل: "الحب الطاهر، الخوف وارتعاشة الحب الأول،
الشذا والعبير، توهمات الغرام، أين أضحت كلها اليوم؟ لقد أبادتها السجون
والوقوف في الصف والمناداة بالأرقام وعملية إحصاء السجناء والسير إلى
العمل". تتجلى السخرية المرة لدى زانغ عندما نقرأ العبارة الآتية: "كانت
الثورة الثقافية في صدد تحطيم الرقم القياسي العالمي في إحصاء عدد
(المجرمين)". وحينما يتعرض لقرار الثورة حلق رؤوس السجينات لتجريدهن من
أنوثتهن، يصف ما رددته امرأة عجوز عندما أتى دورها، "خطيئة خطيئة، لقد سقطت
الثورة على رأسي". هكذا يروي زانغ مأساة الصين داخل ذاته وتساؤلاته وعجزه
المريع. انها رواية غريبة وآسرة لعالم نكتشفه مجدداً، لقارة انطوت على
نفسها وناسها، وراء سورها العظيم.
تتحدث الروايات السابقة بشكل او بأخر
عن واقع الصين الماوية، بينما يعاود الروائي "المنشق" غاو كيسينغيان الذي
ترك بلاده بعد أحداث "ربيع بكين"، كتابة تاريخ بلاده من خلال الأسطورة.
رواية غاو الرئيسية "جبل الروح"، مفعمة بالبحث عن جذور السلام الداخلي
للإنسان، تعتمد الحرية كمنطلق لهذا السلام. يقول الكاتب انه لا يرى شيئا
آخر في الحياة اهم منها، وان حرمانه من الحرية طوال حياته حتى فراره الى
فرنسا، هو الدافع الرئيسي وراء هذه الرواية وبقية الأعمال الفنية التي
قدمها خارج وطنه بعدما منع الحزب الشيوعي الصيني نشر رواياته وقصصه ومنع
عرض اعماله المسرحية.

عن مدونة روح الشاعرة


________________________





الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف الوظاف في الأحد يناير 22, 2012 4:00 pm

الثقافة الصينية دائنا غنية بتراثها.. والشكر الجزيل لكم على هذا العرض .. وفي انتظار الكتاب

bratai

عدد المساهمات : 520
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف bratai في الإثنين يناير 23, 2012 6:04 am

الف شكر

mahmoud saeed

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف mahmoud saeed في الثلاثاء يناير 24, 2012 1:01 am

شكرا

اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف اللباني في الثلاثاء يناير 24, 2012 5:39 am

من أهم ما تقدمه الأنظمة الشيوعية، للأسف الشديد، أنها تقدم لنا أدباً عذباً يأتي من آلام الإنسان ومعاناته مع تلك الأنظمة الاستبدادية
والصين من أهم الدول التي عانت من الاستبداد على مدار تاريخ طويل
والصين لا تُعد دولة من الدول بل هي كتلة حضارية كاملة ومتكاملة عبر التاريخ وعبر الجغرافيا
دائماً ما تشير الثقافة الصينية إلى شيء ما، شيء نبحث عنه دائماً في غموضه وأهميته وفي عبقرية هذا الشعب الذي يقدم الكثير في قاعدة السير للحياة اليومية للبشر في عصرنا الحالي
إن تجربة الشعب الصيني مع الحياة والسياسة وأنظمة الحكم هي تجربة تستحق التفكير فيها وتستحق التأمل في مجرياتها
نحن في انتظار الرواية، مع كل الشكر والتقدير للأستاذ علي مولا.

anasneoni

عدد المساهمات : 235
تاريخ التسجيل : 22/07/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف anasneoni في الخميس يناير 26, 2012 12:03 pm

شكرا جزيلا

:علي مولا

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 30/08/2011

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف :علي مولا في الخميس يناير 26, 2012 8:41 pm


ابن خلدون

عدد المساهمات : 538
تاريخ التسجيل : 05/03/2011
العمر : 33
الموقع :

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف ابن خلدون في الخميس يناير 26, 2012 10:19 pm

اشكرك شكرا جزيلا

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف رافد في الجمعة يناير 27, 2012 3:25 am

اخي الكريم علي شكرا جزيلا لك و تسلم يداك

ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 55
الموقع : اربيل كردستان-العراق

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف ابو علي الكردي في الجمعة يناير 27, 2012 4:39 am

قواك الله يااستاذ

إنسان

عدد المساهمات : 425
تاريخ التسجيل : 30/08/2011

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف إنسان في الجمعة يناير 27, 2012 7:57 am

شكرا صديقي علي مولا

دمت في سعادة

إبراهيم أمين

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف إبراهيم أمين في الجمعة يناير 27, 2012 7:00 pm

شكر الله لك يا عراب الثقافة وأباها

وأرجو (فضلاً لا أمراً) أ نجد هذه الكتب قريباً على الموقع
* تودوروف، نقد النقد، ترجمة سامي سويدان، مركز الإنماء القومي بيروت، 1986م
* ترنس هوكز: البنيوية وعلم الإشارة، ترجمة مجيد الماشطة، بغداد ، 1996م
* صموائيل ليفين: البنيات اللسانية في الشعر، ترجمة محمد الولي، المغرب منشورات الحوار الأكاديمي 1989م
* إليزابيث درو: الشعر كيف نفهمه ونتذوقه، ترجمة محمد إبراهيم الشوش، مكتبة منيمنة، بيروت1961م

جزاكم الله خيراً

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف عبير في السبت يناير 28, 2012 8:44 am

وووووووووواو عليك استاذي
ما انحرم منك ابدا ابدا

Upbeat

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 09/06/2013

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف Upbeat في السبت فبراير 08, 2014 7:59 pm

إينانا كتب:
"نصف الرجل امرأة"

نستنبط من خلال قراءتنا بعض هذه الروايات الصينية "المنشقة" ان السلطة
التوتاليتارية الصينية تعتبر المختلف عنها "عدوا للشعب"، وتحارب العقل
والتفكير وتريد جعل الناس على سوية واحدة في خدمة ماو وثوراته الغامضة. ففي
رواية "نصف الرجل امرأة" لـزانغ كزيليانغ، نقرأ عن عالم الصين الداخلي
وناسه المقموعين في معسكرات العمل والمزارع النائية حيث يتحول الإنسان إلى
مخلوق مجرد من أحاسيسه ورغباته، ينفذ فقط أوامر مكبرات الصوت. حين كان زانغ
في الحادية والعشرين من عمره، أمضى عنفوان شبابه متنقلا بين السجون
ومعسكرات العمل والمزارع التابعة لها. بعد إتمام تأهيله أطلق سراحه عام
1979، ليعاود الكتابة وينضم إلى أسرة تحرير مجلة "شوفانغ" الأدبية، ومن
خلالها ينشر قصته الأولى "روح وجسد". أثارت روايته "نصف الرجل امرأة" ثورة،
بسبب تناوله ثالوث المحرمات في الصين الذي يشمل السياسة والهوى وعدم
التكيف. تغطي أحداث الرواية المرحلة الأخيرة من الثورة الثقافية التي تنتهي
بمقتل الثائر زو ابنلاي في كانون الثاني، قبل وفاة ماو في ايلول. تبدأ
أحداثها في ربيع عام 1966، حين كانت "الثورة الثقافية" تستعد للانطلاق
بهدفها المتمثل في تغييب إرادة الإنسان لصالح السلطات. كان زانغ في
الثلاثين من عمره وقد دمغ بوصمة "عدو الشعب" وذلك من خلال ارتدائه قبعة
ورقية. وحينما كان الزملاء يتسامرون في الليالي ويصفون توقهم للمرأة، كان
هو يدفن رأسه في الكتب ويتساءل: "الحب الطاهر، الخوف وارتعاشة الحب الأول،
الشذا والعبير، توهمات الغرام، أين أضحت كلها اليوم؟ لقد أبادتها السجون
والوقوف في الصف والمناداة بالأرقام وعملية إحصاء السجناء والسير إلى
العمل". تتجلى السخرية المرة لدى زانغ عندما نقرأ العبارة الآتية: "كانت
الثورة الثقافية في صدد تحطيم الرقم القياسي العالمي في إحصاء عدد
(المجرمين)". وحينما يتعرض لقرار الثورة حلق رؤوس السجينات لتجريدهن من
أنوثتهن، يصف ما رددته امرأة عجوز عندما أتى دورها، "خطيئة خطيئة، لقد سقطت
الثورة على رأسي". هكذا يروي زانغ مأساة الصين داخل ذاته وتساؤلاته وعجزه
المريع. انها رواية غريبة وآسرة لعالم نكتشفه مجدداً، لقارة انطوت على
نفسها وناسها، وراء سورها العظيم.
تتحدث الروايات السابقة بشكل او بأخر
عن واقع الصين الماوية، بينما يعاود الروائي "المنشق" غاو كيسينغيان الذي
ترك بلاده بعد أحداث "ربيع بكين"، كتابة تاريخ بلاده من خلال الأسطورة.
رواية غاو الرئيسية "جبل الروح"، مفعمة بالبحث عن جذور السلام الداخلي
للإنسان، تعتمد الحرية كمنطلق لهذا السلام. يقول الكاتب انه لا يرى شيئا
آخر في الحياة اهم منها، وان حرمانه من الحرية طوال حياته حتى فراره الى
فرنسا، هو الدافع الرئيسي وراء هذه الرواية وبقية الأعمال الفنية التي
قدمها خارج وطنه بعدما منع الحزب الشيوعي الصيني نشر رواياته وقصصه ومنع
عرض اعماله المسرحية.


عن مدونة روح الشاعرة



راقني التعليق وفتح لي باباً مشجعاً على قراءة الرواية فشكراً على التعليق وشكراً شكراً للأستاذ علي مولا


________________________


emad77

عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

رد: نصف الرجل إمرأة - زانغ كزيليانغ

مُساهمة من طرف emad77 في الخميس مايو 29, 2014 9:38 pm


    الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 10:53 am