مكتبة


ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

شاطر

علي مولا..

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 08/08/2011

ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف علي مولا.. في الخميس ديسمبر 22, 2011 4:53 pm


ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما
يجذب "يوكيو ميشيما" وتلقائية مدهشة، القارئ إلى عوالم الشرق الأقصى بسحره الرائع، وبغموضه التي يثير الإعجاب. صنعة روائية يكتنفها حس عجيب من الفلسفة والوصف والإبداع الإنساني تتيح الانفتاح الفكري على حضارة ذاك البلد وعلى عاداته ومعتقداته وعلى سيرورته الاجتماعية والفكرية.
***

https://drive.google.com/drive/folders/0BxCuEG19G2TNak5ZOEJXaGF0djg?usp=sharing
أو 
http://up.top4top.net/downloadf-316n65zt1-rar.html





علي مولا..

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 08/08/2011

معبد الفجر - يوكيو ميشيما .

مُساهمة من طرف علي مولا.. في الجمعة ديسمبر 23, 2011 1:02 pm




معبد الفجر
- يوكيو ميشيما .
ترجمة، تحقيق: كامل يوسف حسين
دار الآداب
458 صفحة
......................................................
نبذة الموزع

"حكى عجوز أنه، في اليوم الخامس من الشهر الحادي عشر من عام جوكان، السابع عشر (875 ميلادية) تجمع المسؤولون والعامة للقيام باحتفال حسبما جرى العرف، وقد علق الشمس متألقة في حوالي الظهيرة، وكانت السماء صافية وجميلة كأبدع ما يكون الجمال، وفيما النظارة يتطلعون عالياً إلى قمة الجبل، شاهدوا امرأتين جميلتين ترتديان ثياباً بيضاء، وهما ترقصان معاً، لقد كانت تمضيان معاً على ارتفاع يزيد عن قدم فوق القمة، وقد شهدها كل سكان المنطقة. لم يكن من الغريب أن تحدث مثل هذه الأوهام البصرية، في جبل فوجي، في يوم جميل، ذلك أنه غالباً ما يثير في النفوس أوهاماً عديدة، وفي مرات كثيرة تتحول ريح هادئة عند سطح الجبل المنحدر إلى هبة قوية عند القمة، حاملة غمامة ثلجية إلى السماء الزرقاء، وربما كان هذا الغبار الثلجي هو الذي لاح في هيئة حسناوين لعيون أبناء المنطقة، كان فوجي بارداً وواثقاً بنفسه، غير أنه سمح من خلال ثقفته الباردة وبياضة بكل الصور الخيالية الممكنة... كان تناهياً ولا تناهياً في آن واحد. ومن المحتمل تماماً أن حسناوين ترتديان ملابس بيضاء قد رقصتا هناك. وبالإضافة إلى ذلك فقد اجتذبت "هوندا" الحقيقة القائلة بأن الروح التي تتخذ من قرار "سينجين" مستقراً لها، هي ربة تدعى "كونوهانا ساكويا".

يجذب "يوكيو ميشيما" وتلقائية مدهشة، القارئ إلى عوالم الشرق الأقصى بسحره الرائع، وبغموضه التي يثير الإعجاب. صنعة روائية يكتنفها حس عجيب من الفلسفة والوصف والإبداع الإنساني تتيح الانفتاح الفكري على حضارة ذاك البلد وعلى عاداته ومعتقداته وعلى سيرورته الاجتماعية والفكرية. رواية تجسد حصيلة فلسفة الوجود الإنساني المتمثل مفكرة التناسخ. هكذا يجد هوندا البطل المحوري في معبر الفجر نفسه، رهينة فكره تناسخ الأرواح فهو البطل الأول لنفسه، وينطلق في هذه الرواية مع دور من أدوار حياته الجديدة.






.



علي مولا..

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 08/08/2011

سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . ( إحدى رباعية من أشهر روايات العالم لكاتب حائز على جائز نوبل ) ..

مُساهمة من طرف علي مولا.. في الجمعة ديسمبر 23, 2011 1:08 pm

سقوط الملاك
- يوكيو ميشيما .
ترجمة، تحقيق: كامل يوسف حسين
دار الآداب
336 صفحة
.................................................
نبذة الموزع
وكأن "سقوط الملاك" قصد بها يوكيو ميشيما سقوط بطله هوندا الذي عاش في فضاء رباعيته "بحر الخصب" كإنسان تنتقل ومن خلال تناسخ روحه ضمن مراحل أربعة، وشخصيات أيضاً أربعة. في هذا المجلد ينهي ميشيما رباعيته لنجد أنفسنا في مواجهة هوندا، البطل المحوري لهذه الرواية، نفسه، الذي وقف شاهداً على كل النهايات، ونهاية رحلة التناسخ الهائلة ذاتها.


وتنفرد رواية "سقوط الملاك" "ثلج الربيع"، "الجياد الهاربة"، و"معبد الفجر"، بأنها كتب بكاملها بعد أن اتخذ ميشيما قراره بإنهاء حياته، بعد الفراغ من رباعيته، ومن ثم فإنها تعكس فلسفته ورؤيته للعالم على نحو أكثر امتلاء وزخماً من أي عمل من أعماله المئة، التي تركها لنا ميشيما في ستة وثلاثين مجلداً تضم أعماله الكاملة. إن الأمر الذي يلفت نظرنا هنا حقاً أن ميشيما يُنهي "سقوط الملاك" بزيارة يقوم بها هوندا إلى معبد جيشو، حيث يلتقي "ساتوكو" بطلة "ثلج الربيع"، بعد أن علا بها العمر، الذي أمضته كاهنة أدارت ظهرها للدنيا، ويصدق "هوندا" عندما يجد أن ساتوكو لا تذكر حبيبها القديم كيواكي، بل أنها تتساءل عما إذا كان قد قدّر لإنسان يحمل هذا الاسم أن يوجد قط، عندئذ يشعر هوندا بأنه إذا لم يكن هناك وجود لكيواكي، فليس هناك وجود لايساو ولاينج سان، تبل وربنا لا وجود لهوندا نفسه، ربما ما مضى كان بكامله حلماً وارتحالا في السديم، وإذا التساؤل المرير الذي يطرحه هوندا في هذا الشأن هل يمكن أن تتلاشى المعتقدات هكذا ليكون لكل امرئ، قرار التفسيرات النهائية لما يجول في فكره انطلاقا من إلهاماته الذاتية!! وينهي ميشيما عمله الصرحي الهائل بخروج هوندا إلى الفناء الداخلي للمعبد، وهناك: "كانت الحديقة خاوية وحدث هوندا نفسه بأنه جاء إلى مكان خلا من الذكريات، ومن كل شيء، تدفق سنا شمس الظهيرة الصيفية، فغمر الحديقة الساكنة".
هي ذي المرحلة تنتهي، ليقابلنا عندها السؤال الأكثر صعوبة، ما هو الجوهر الحقيقي لرحلة يوكيو ميشيما الهائلة؟ ففي صباح 25 نوفمبر 1970 الدموي ذاك، الذي انطلق فيه ميشيما، مع رفاقه إلى مقر القيادة الشرقية للجيش الياباني، حيث لقي حتفه عبر طقوس السيبوكو، ترك الكاتب الياباني، قبل مغادرته داره، قصاصة ورق على مكتبه، كتب عليها "حياة البشر قصيرة، لكني أود أن أحيا إلى الأبد". الآن هل تستطيع، ونحن نقرأ "بحر الخصب" القول بأن ميشيما قد حقق أمنيته... وبعد فإن "بحر الخصب" كون هائل من الغموض والسحر والجمال، ليس الإبحار فيه بالمهمة السهلة، ولكن تلك ، في نهاية المطاف، هي الصعوبة الجميلة حقاً، ربما لأننا في هذا البحر اللجي إنما نعيد اكتشاف انفسنا، بمعنى ما، ونطرح على الإنسان القابع في أعماقنا الأسئلة الأكثر أهمية، المفضية إلى الفضاء الرحب والمدهش، المطل على إمكانية تغيير العام.

</A>

علي مولا..

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 08/08/2011

الجياد الهاربة - يوكيو ميشيما .

مُساهمة من طرف علي مولا.. في الجمعة ديسمبر 23, 2011 1:13 pm




الجياد الهاربة
- يوكيو ميشيما .
ترجمة، تحقيق: كامل يوسف حسين
دار الآداب
532 صقحة
....................................................
نبذة الموزع

تمثل "الجياد الهاربة" المرحلة الثانية في رباعية ميشيما "بحر الخصب" حي يفارق القارئ من عالم "ثلج الربيع" هذا العالم الشفيف والرقيق والمحلق، الذي عاش تحت سماته على امتداد صفحات تلك الرواية وعلى نحو مباشر ليجد نفسه أمام صورة رائعة ومتفننة لليابان، في ثلاثينيات القرن العشرين، بكل ما فعلت به هذه الفترة من اضطرابات، وتحولات عنيفة، يلفت حدها الأقصى في الانقلاب وسيطرة النزعة العسكرية العدوانية، وينعكس هذا في أن ايساو، بطل "الجياد الهاربة"، الذي يحمل العلامات الثلاث التي كانت من قبل للفتى كيواكي من "ثلج الربيع" يتجلى القارئ شاباً خلق للسيف، ينغمس حتى أطراف أصابعه في العمل السياسي، ويحلم بأن يتمجد في "السيبوكر" والشمس تتألق حمراء أمام ناظريه. وميشيما يضع ايساو موضع اختبار ضار، فهو إما ينجرف في قصة حب شديد الحميمية مع الفاتنة ماكير، ويتعرض للفساد، وإما أن يمضي إلى المصير الدامي، الذي ينتهي به إلى "السيبوكر".





.

إينانا

عدد المساهمات : 1773
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 28

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف إينانا في الجمعة ديسمبر 23, 2011 11:27 pm

بما ان هذا العام سنحصل على الكثير من روايات يوكيو ميشيما الرائع ، أحب ان اشارك بمقال عنه اعجبني






في مشهـــــــــد
مؤســــــــف أذهــــــــــل العالـــــــــــــم

الروائــــــــي
اليابانــــــــــي يوكيـــــــــو ميشـيـــمــــا

ينتحــــــــر بطريقـــــــــة
مأســـــــاويــــــــــــة



الثلاثاء 31-10- 2006

شعلة الولادة ..
ولد كيميتاك هيرادكا - الذي بات يعرف بيوكيو ميشيما في اليوم
الرابع عشر من شهر كانون الثاني سنة 1925 لأسرة محافظة جداً على التقاليد
الساموراي
وفور ولادته استطاعت جدته لأبيه ان تختطفه وتربيه حسب
مزاجها في بيتها الصغير وكبر يوكيو على سماع قصص ومغامرات الساموراي من جدته التي
لا أحد في حياتها غيره



وإن كانت تستمتع بملء فراغها برفقة حفيدها غير الهادئ
فإنه كان على العكس يرى الاهتمام سيطرة على اوقاته وحريته في اللعب مع اصدقائه الاطفال
في الشارع أو في أي زاوية اخرى . كانت هذه الجدة تأخذه الى المسرح

حتى تبعده عن الضجر والسأم واصبح
يشاهد النو بشكل متواصل برفقة جدته .‏



سنوات اليفاعة‏
عندما يصبح في الثانية عشرة من عمره
يهرب بغتة من جدته المستبدة ويلجأ الى البيت للعيش مع والديه وان كان لسوء حظه ان
والده من اشد

الكارهين للأدب والكتب والاوراق فإن
من حسن حظه ان والدته كانت تناقضه تماماً فكانت تهتم بالاصدارات الجديدة وتقرأ
الدوريات وتفضل الادب على كل شيء وعرفت اهتمام ابنها بالأدب فشجعته ورأت فيه
كاتباً مسرحياً .‏


عندئذ كتب يوكيو العمل الاول في
حياته وهو عبارة عن رواية وانجز هذا العمل الذي عنوانه بيت في الرابعة عشرة من
عمره وفور انجازها وقع عليها

الأب ورأى الرواية المكتوبة بخط يد
ابنه لم يحتمل فهجم عليه وصفعه ثم مزق الرواية وحرقها ولم يترك منها سطراً ،
وعاقبه عقاباً مرعباً والاكثر أنه هدده بالطرد إذا ما صادف ورأى أي قلم بيده أمام
رغبته الملحة للكتابة

واضطهاد والده وتشجيع والدته قرر ان
يكتب خلسة عندما يتأكد من خروج والده أو سفره أو نومه عندما يكون في البيت .. يكتب
على دفتر ويحافظ عليه بدقة ويخفيه في أماكن لا تخطر لبال الأب .‏


لقد بدا الدفتر بالنسبة له أشبه
بالكنز بل انه الكنز بعينه وفي هذه الظروف يكتب عمله المتميز اعترافات قناع وينجزه
بعد سنوات وربما عمله في وزارة المالية اتاح له ان يكتب في اثناء الدوام فتجرأ
لأول مرة واقدم على طبع هذا المخطوط وعند نشره لفت انظار كبار النقاد وكتبت عنه
الصحف والمجلات

اليابانية فتحسن وضعه الاقتصادي مما شجعه على
تقديم طلب الاستقالة من وزارة المالية بفضل طباعة الرواية ليتفرغ للأدب والكتابة
.‏


آفاق الشهرة والنجاح‏

يظهر من عنوان الرواية أنها تمس
الروائي نفسه أي هي سيرته يدرس فيها سحر الموت فالجنس هنا يقترن بالموت ولكن أي
موت .. الموت الذي يهب الحياة للآخرين لجيل جديد لا يمكن له ان يولد إلا بعد ان
تتم هذه العملية الحاسمة ولدى إلقاء الضوء على علاقاته يحاول يوكيو ان يخفي تفاصيل
هذه الوقائع وهو من نمط مارسيل بروست .. ربما لعلاقاته السياسية والاجتماعية الواسعة
لذلك لا يصل الى الاستقرار النفسي فيبدو مضطرباً في حياته وحتى في لحظات انتحاره
.. إنه صراع نفسي حاد بين الواقع الذي لا يغفره المجتمع الياباني وبين الكاتب الذي
ينظر اليه الشعب نظرة فيها الكثير من القداسة والبابوية والوقار .‏


يكتب يوكيو الرواية ولا يستقر فيكتب
القصة القصيرة ثم يكتب المسرح ويعبر عن افكاره بالمقالات .. ولا يستقر فيلجأ الى
السينما كتابة وتمثيلاً ومن الجهة الاخرى يعلن انتساب افكاره الى اليمين المتطرف
ثم يسحب كلامه فيدخل اليسار ثم لا يلبث ان يترك كل شيء ليتفرغ للرياضة ويصبح من دعاة
القوة الجسمانية في اليابان


على الجسد ان يكون قوياً وهنا على
ما يبدو يتأثر بنيتشه ..ثم يعود الى السياسة في أواخر حياته ويشكل ميليشيا خاصة به
يسميها « المجتمع الدرع
»
لقد ترك يوكيو آثاراً كبيرة في معظم
الاجناس الادبية خلال حياته الادبية القصيرة تزيد في مجملها عن مائة مجلد وتحتوي
على ثلاثين رواية ومجموعة كبيرة من القصص القصيرة والمسرحيات الى جانب العديد من
المقالات

والدراسات الادبية التي نشرت في
الصحف والدرويات اليابانية .‏


التمهيد للانتحار‏

يوكيو يفهم جيداً عبارة ابيقور
ويعجب بها ويرددها في اعماقه : ما دمنا نعيش فالتفكير في الموت في غير محله ..
وعندما نموت ينعدم وجودنا فلا موجب إذاً للخوف من الموت » . إنه لا يخاف الموت
وليس بمقدور الموت النفسي ان يجد طريقاً اليه .‏

يكتب في دراسة عن جورج باتاي : أريد
ان تحبيني حتى في الموت أما أنا فإني أحبك هذه اللحظة في الموت .‏

ويوصل تصوير مشاهد التصوير الموتي
في أفضل وأرقى أعماله الإبداعية
:
صوت الأرواح البطولية - وطنية - عطش
للحب - وفي الثلاثية الروائية (بحر الخصوبة ) .‏


يقول يوكيو قبل انتحاره : «أريد أن
أجعل من حياتي قصيدة ».‏


وتقرع أجراس الموت في كتاباته
الأخيرة ويواصل نشاطه الجسمي والسياسي والعضلي ..ويشعر بأنه يقترب من دقائق
التصادم الكبرى في تاريخه لن يموت بصمت على سرير ميت ،إن موته سيكون مواجهة
ميتافيزيائية ..سيكون مشهداً مذهلاً يبهر العالم ويهز اليابان لسنوات طويلة ،وبعد
الصراع يستوطن الهدوء ،يستقر الشبح ويسترد أنفاسه بعد أن يسلب الجسد آخر رعشة
،يتخيل يوكيو لحظات مابعد الصراع »: حديقة وضيئة آمنة لاتنفرد بشيء خاص ،يسمع فيها
صرير الزيزان كأصوات تنبعث من سبحةوردية يفركها المرء بين يديه ..كأنه قد وصل الى
مكان ما .. ولم تعد لديه ذاكرة ولاأي شيء ،وشمس الصيف تغرق الحديقة الهادئة ».‏



الانتحار على طريقة /السيبوكو/
طريقة فرسان اليابان الشجعان القدماء .‏


يوكيو، يمارس هذا الطقس من التراث
الياباني للرد على الحاضر المخزي .‏ في يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني
من عام 1970 احتل الروائي يوكيو كلية الأركان العسكرية بقوة «ميليشاه وأسر قائد
الكلية وجمع الجنود البالغ عددهم ثلاثة آلاف جندي ياباني في الساحة وقرأ بيانه الأخير
التالي : «لقد انتظرنا طويلاً انتفاضة القوات المسلحة ولكن انتظارنا كان عبثاً ،إن
لم نتحرك فإن القوى الغربية ستبقى مسيطرة على اليابان حتى نهاية القرن القادم فإما
أن نبقى يابانيين بالمعنى الحقيقي أو نموت ..أم أنكم لم تعودوا تكترثون إلا بالعيش
وتتركون الروح تموت ..إننا نقدم لكم قيما أهم وأرقى من العيش السطحي ..لاتهمنا
الديمقراطية أو الحرية ..مايهمنا هو اليابان ..أرض التاريخ والتراث ..اليابان التي
نحب».‏


وعلى الفور أخرج سيفه وفتح جرحاً
بمساحة 31 سم في بطنه واحتدم التصادم العنيف بين الجسد الشجاع القوي الذي وقع عليه
بغتة ..ووقع على الأرض ينتفض بقوة وقسوة في مشهد دموي أرعب الجنود لم يستسلم الجسد
للطعنة ،بدأ يقاوم ..بين دماء ساخنة ويتقدم اليه صديقه الحميم المسؤول عن قيادة الميليشيا
بعده وعاجله بضربة لم تكن القاضية ،وعاجله بضربة أخرى لكنها لم تكن الفاصلة
..ومازال يوكيو يقاوم ويحدق الى رفاقه بعينين قاسيتين ..فتقدم رفيق آخر وسدد ضربة
حاسمة الى عنقه فانفصل رأس الروائي عن جسده في لحظة واحدة ..وجاء دور /موريتا /
الخائف لتنفيذ الاتفاق كي يطعن بطنه هو الآخر وسط نظرات الرفاق .‏ وجه ضربة خفيفة
،وسحب السيف بخوف دون أن ينفذ الاتفاق ..فتقدم نفس الرفيق اليه وسدد ضربة الى عنقه
وجعل رأسه بالقرب من رأس زميله الروائي،ولبث ثلاثة أعضاء من الميليشيا أحياء حسب
الخطة المتفق عليها قبل بدء العملية .‏


استنتاج‏

بعد انتحاره نستخرج جملة هامة من
سيرته : «اعترافات قناع » هي

«كانت تصيبني الرعشة مع لذة
غريبة حينما كنت أفكر بموتي ،كنت أشعر أنني :

ملكت العالم بأسره ».‏
إنه شكل من أشكال ممارسة أقصى حدود
الحرية ..امتلاك كل شيء في لحظات خسران كل شيء ..بيد أن مفهومه للموت يغدو أكثر
نضجاً في روايته الكبيرة : « الشمس والفولاذ فعندما يطير في طائرة حربية يشعر
للحظة ماتأن روحه تنفصل عن جسده ويتمتم بينه وبين نفسه : « في مكان مايجب أن يوجد
مبدأ مايتوصل الى أن يجتمع بينهما ويصالحهما .. وخطر ببالي ان هذا المبدأ هو الموت»
.ولكن لاينبغي ليوكيو على الأقل أن يرضخ لشبح ما .. ويقاد الى الفراش ..ليدخل
الشبح خلفه ،يمد يده ويسحب روحه ..بينما يوكيو يستلقي في الفراش مستسلماً له حتى
ينجز مهمته ويهرول قبيل الضوء ،لابد أن يحتدم التصادم بينهما ،وهذه هي دقائق اللذة
التي ينظر اليها البطل بشغف ويتنظر قدومها بشوق ..إنه صراع ممتع بين الجسد الذي
يتمسك بالالم بشغف وينتظر قدومها بشوق ..إنه صراع ممتع بين الجسد الذي يتمسك
بالعالم وبين قوة الشبح ، الجسد يتمسك بالعالم والشبح يصر على أن يسليه حياته هذه
هي الدقائق الحاسمة التي عليها أن تطول - لذلك كله يلجأ الى رياضتي /الكندو
..والكاراتيه / وتمارين رفع الأثقاف ويغدو من دعاة تقديس القوة الجسمانية والعضلية
في اليابان ويطلق مقولة سرعان ماتذاع : «إن الشيء الذي يقي الجسد في النهاية من أن
يصبح مضحكاًهو عنصر الموت الذي يستوطن

جسماً عامراً بالصحة » .‏

عن الفرات

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف الوظاف في السبت ديسمبر 24, 2011 2:38 am

مشكورين، وفي انتظار نزول الكتاب

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف الوظاف في السبت ديسمبر 24, 2011 2:41 am

مشكورين، وفي انتظار نزول الكتاب

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف الوظاف في السبت ديسمبر 24, 2011 2:43 am

مشكورين، وفي انتظار نزول الكتاب

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف الوظاف في السبت ديسمبر 24, 2011 2:47 am

مشكورين، وفي انتظار نزول الكتاب

إينانا

عدد المساهمات : 1773
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 28

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف إينانا في الإثنين ديسمبر 26, 2011 3:45 am

كل أعمال الرائع يوكيو ميشيما رائعه .. بانتظار الجياد الهاربة


ودي وامتناني


________________________





إينانا

عدد المساهمات : 1773
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 28

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف إينانا في الإثنين ديسمبر 26, 2011 3:52 am

شكراً لك على أعمال يوكيو المثيره ،

تحيه كبيره


________________________





إينانا

عدد المساهمات : 1773
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 28

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف إينانا في الإثنين ديسمبر 26, 2011 4:23 am

من الأقوال المؤثرة قالتها والدته أثناء استقبال المعزين ، عندما انتحر (لا تشفقوا عليه، لأول مرة في حياته فعل ما كان يرغب)

شكرا جزيلا


________________________





فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فوزى الفى في الإثنين ديسمبر 26, 2011 4:36 am

عمل رائع لكم منى الحب المودة والصداقة

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فوزى الفى في الإثنين ديسمبر 26, 2011 4:48 am

روائى يابانى رائع جدا له الكثير من الاعمال المهمة

فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فيلليني في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:05 am

ثمة أربعة روايات ليوكيو ميشما في هذه المجموعة الرائعة من الكتب

شكرا جزيلا لك

فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فيلليني في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:06 am

شكرا لثلج الربيع رغم المفارقة،

شكرا لعلي مولا


عدل سابقا من قبل فيلليني في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:09 am عدل 1 مرات

فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فيلليني في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:08 am

شكرا جزيلا لك

فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فيلليني في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:10 am

شكرا جزيلا

في انتظار الرواية

عبير علوش

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 30/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف عبير علوش في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:16 pm

شكرا جزيلا على الجهد الرائع والاختيارات الجميلة

عبير علوش

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 30/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف عبير علوش في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:16 pm

شكرا جزيلا على الجهد الرائع والاختيارات الجميلة

عبير علوش

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 30/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف عبير علوش في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:17 pm

شكرا جزيلا على الجهد الرائع والاختيارات الجميلة

عبير علوش

عدد المساهمات : 116
تاريخ التسجيل : 30/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف عبير علوش في الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:17 pm

شكرا جزيلا على الجهد الرائع

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف فوزى الفى في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 12:57 am

هفاف ميهوب«لقد
انتظرنا طويلاً انتفاضة القوات المسلحة, لكنَّ انتظارنا كان عبثاً. إن لم
نتحرك فإن القوى الغربية ستبقى مسيطرة على اليابان حتى نهاية العام القادم,
فإما أن نبقى يابانيين بالمعنى الحقيقي أو نموت.. لاتهمنا الديمقراطية أو
الحرية.. ما يهمنا اليابان أرض التاريخ والتراث.. الوطن الذي نحب»..
إنه
البيان الذي أذاعه الأديب الياباني «يوكيو ميشيما» وفي كلية الأركان
العسكرية التي احتلها بقوة جنوده بعد أن أسر قائدها, وعلى مرأى أكثر من
ثلاثة آلاف جندي في ساحتها..‏

[size=16]لقد
فعل ذلك بسبب حسه الوطني وإحساسه بضرورة صمود أبناء شعبه ضد الغزو الفكري
الغربي, وخاصة بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية. تلك الهزيمة
التي دفعته لتكوين جيش صغير درَّبه على فنون القتال ومن ثمَّ, وفي صباح
الخامس والعشرين من تشرين الثاني/1970/ وبعد أن سلّم آخر رواياته (سقوط
الملاك) للمطبعة, توجه إلى الكلية ليقوم وبعد أن قوبل خطابه بالاستهتار
واللامبالاة, باستلال سيفه وطعن نفسه به في أعلى جزء من بطنه, ليحتدم بعدها
الصراع في الجسد الشجاع الذي وقع على الأرض ينتفض بشدة, وفي مشهدٍ أرعب
الجنود الذين شاهدوه لا يستسلم للموت بل يقاوم, ما دفع صديقه المسؤول عن
قيادة الجيش بعده, والذي كان «ميشيما» قد طلب منه إلا يدعه يتألم إن أقدم
على الانتحار, لمعالجته بضربةٍ لم تكن قاضية, ليليها بأخرى غير فاصلة,
وهكذا إلى أن تقدم رفيق آخر وسدَّد ضربة حاسمة إلى عنقه, فانفصل الرأس عن
الجسد في لحظةٍ واحدة..‏

[size=16]ولد
الشاعر والكاتب المسرحي والروائي :يوكيو ميشيما» في 14 كانون الثاني من
عام 1925 في /طوكيو/ وبدأت موهبته بالكتابة خلسة عن والده الذي ورغم رفضه
لأن يكون ولده أديباً لم يستطع منعه عن الكتابة والنشر وبمساعدة والدته
التي كانت أول من يقرأ نصوصه ويقيّمها.‏
[/size]

[/size]

[size=16][size=16][size=16]كان
«ميشيما» ومنذ طفولته ذا إحساس مرهف, وكانت تعنيه الشخصية القومية وصمودها
ضد أي غزو مما كان نوعه, محاولاً وبما تأتى له من إمكانيات أدبية وعسكرية,
جعل أبناء وطنه يتمسكون بأرضهم وحضارتهم ويرفضون كل محاولة للنيل من
الإمبراطورية اليابانية..‏
[/size][/size][/size]
[size=16][size=16]دخل
جامعة طوكيو كي يدرس القانون ولم ينس كونه يرغب بأن يكون أديباً مثلما
شخصاً قوياً, ليتساوى لديه الاهتمام ببناء جسده ومن خلال التدريب على فنون
القتال, وكذلك الاهتمام بموهبته الإبداعية, وليتحول وبعد العديد من
المسرحيات والروايات والقصائد الشعرية التي كتبها إلى أفضل روائيي القرن
العشرين في اليابان.‏
[/size][/size]
[size=16][size=16]أما
أول أعمال الروائية فأولها (اعترافات قناع) ليليها (البحار الذي لفظه
البحر) و(هدير الأمواج) ورباعية (بحر الخصب) التي تضمنت ثلاث روايات هي
(ثلج الربيع, معبد الفجر, الجياد الهاربة)...‏
[/size][/size]
[size=16][size=16]هذا
هو «يوكيو ميشيما» الأديب الذي لم تشغله إبداعاته عن الالتزام بمعتقده
الذي يدعو إليه. المعتقد الذي عاش لأجله يدافع عن ثقافة اليابانيين القديمة
وعن أصالتهم, محذراً أبناء شعبه وبشكلٍ دائم من خطورة التوجه نحو الفكر
الغربي, ومن تركهم هويتهم وجذورهم, ليقرر وبعد أن بلغ ذروة نجاحه, الانتحار
على طريقة (الساموراي) القدماء وبأسلوبهم المقدَّس الذي لم يكن يقدر عليه
إلا الفرسان الشجعان ممن يمثلون روح الماضي الياباني..‏
[/size][/size]

Syrman

عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف Syrman في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 8:18 am

شكرا جزيلا

Syrman

عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف Syrman في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 8:19 am

شكرا جزيلا

Syrman

عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف Syrman في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 8:19 am

شكرا جزيلا

doctor king

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف doctor king في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 3:33 pm

شكرا جزيلا على الجهد الرائع

mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف mohamed mahg في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 10:13 pm

يوكيو ميشيما (باليابانية: 三島 由紀夫، وبالإنجليزية: Yukio Mishima) هو الاسم الأدبي للكاتب الياباني كيميتاكي هيراوكا (باليابانية: 平岡 公威، وبالإنجليزية: Kimitake Hiraoka) ـ (14 يناير 1925 ـ 25 نوفمبر 1970)، الذي كان روائياً وشاعراً وكاتباً مسرحياً وممثلاً ومخرج أفلام. عرف بانتحاره بطريقة السيبوكو (الهارا كيري) بعد محاولة انقلاب فاشلة. رشح ميشيما للحصول على جائزة نوبل في الأدب ثلاث مرات، وكان اسمه معروفاً على نطاق عالمي، ويعد من أشهر الكتاب اليابانيين في القرن العشرين، وقد مزجت أعماله الطليعية بين القيم الجمالية الحديثة والتقليدية وحطمت الحواجز الثقافية وكانت الجنسانية والموت والتحول السياسي من أهم محاورها.

كتب ميشيما 40 رواية و18 مسرحية و20 مجموعة قصصية وما لا يقل عن 20 كتاباً يضم مقالاته، بالإضافة إلى فيلم واحد.

mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف mohamed mahg في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 10:14 pm

يوكيو ميشيما (باليابانية: 三島 由紀夫، وبالإنجليزية: Yukio Mishima) هو الاسم الأدبي للكاتب الياباني كيميتاكي هيراوكا (باليابانية: 平岡 公威، وبالإنجليزية: Kimitake Hiraoka) ـ (14 يناير 1925 ـ 25 نوفمبر 1970)، الذي كان روائياً وشاعراً وكاتباً مسرحياً وممثلاً ومخرج أفلام. عرف بانتحاره بطريقة السيبوكو (الهارا كيري) بعد محاولة انقلاب فاشلة. رشح ميشيما للحصول على جائزة نوبل في الأدب ثلاث مرات، وكان اسمه معروفاً على نطاق عالمي، ويعد من أشهر الكتاب اليابانيين في القرن العشرين، وقد مزجت أعماله الطليعية بين القيم الجمالية الحديثة والتقليدية وحطمت الحواجز الثقافية وكانت الجنسانية والموت والتحول السياسي من أهم محاورها.

كتب ميشيما 40 رواية و18 مسرحية و20 مجموعة قصصية وما لا يقل عن 20 كتاباً يضم مقالاته، بالإضافة إلى فيلم واحد.

mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف mohamed mahg في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 10:15 pm

يوكيو ميشيما (باليابانية: 三島 由紀夫، وبالإنجليزية: Yukio Mishima) هو الاسم الأدبي للكاتب الياباني كيميتاكي هيراوكا (باليابانية: 平岡 公威، وبالإنجليزية: Kimitake Hiraoka) ـ (14 يناير 1925 ـ 25 نوفمبر 1970)، الذي كان روائياً وشاعراً وكاتباً مسرحياً وممثلاً ومخرج أفلام. عرف بانتحاره بطريقة السيبوكو (الهارا كيري) بعد محاولة انقلاب فاشلة. رشح ميشيما للحصول على جائزة نوبل في الأدب ثلاث مرات، وكان اسمه معروفاً على نطاق عالمي، ويعد من أشهر الكتاب اليابانيين في القرن العشرين، وقد مزجت أعماله الطليعية بين القيم الجمالية الحديثة والتقليدية وحطمت الحواجز الثقافية وكانت الجنسانية والموت والتحول السياسي من أهم محاورها.

كتب ميشيما 40 رواية و18 مسرحية و20 مجموعة قصصية وما لا يقل عن 20 كتاباً يضم مقالاته، بالإضافة إلى فيلم واحد.

mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف mohamed mahg في الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 10:15 pm

يوكيو ميشيما (باليابانية: 三島 由紀夫، وبالإنجليزية: Yukio Mishima) هو الاسم الأدبي للكاتب الياباني كيميتاكي هيراوكا (باليابانية: 平岡 公威، وبالإنجليزية: Kimitake Hiraoka) ـ (14 يناير 1925 ـ 25 نوفمبر 1970)، الذي كان روائياً وشاعراً وكاتباً مسرحياً وممثلاً ومخرج أفلام. عرف بانتحاره بطريقة السيبوكو (الهارا كيري) بعد محاولة انقلاب فاشلة. رشح ميشيما للحصول على جائزة نوبل في الأدب ثلاث مرات، وكان اسمه معروفاً على نطاق عالمي، ويعد من أشهر الكتاب اليابانيين في القرن العشرين، وقد مزجت أعماله الطليعية بين القيم الجمالية الحديثة والتقليدية وحطمت الحواجز الثقافية وكانت الجنسانية والموت والتحول السياسي من أهم محاورها.

كتب ميشيما 40 رواية و18 مسرحية و20 مجموعة قصصية وما لا يقل عن 20 كتاباً يضم مقالاته، بالإضافة إلى فيلم واحد.

anas12

عدد المساهمات : 361
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف anas12 في الجمعة ديسمبر 30, 2011 10:01 pm

مشكورين ونحن بالانتظار

anas12

عدد المساهمات : 361
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف anas12 في الجمعة ديسمبر 30, 2011 11:24 pm

كل عام و أنتم بألف خير

anas12

عدد المساهمات : 361
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف anas12 في الجمعة ديسمبر 30, 2011 11:39 pm


anas12

عدد المساهمات : 361
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف anas12 في الجمعة ديسمبر 30, 2011 11:44 pm

مشكورين و نحن على طاولة الانتظار

kais1975

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 02/08/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف kais1975 في السبت يناير 14, 2012 9:34 am

شكرا ياصديقي على الروايه المهمه

mohamed_jj

عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف mohamed_jj في الأحد يناير 15, 2012 12:29 pm

thanksss man

أمال وشاشا

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/01/2012

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف أمال وشاشا في الإثنين يناير 16, 2012 5:33 am

شكرا لكم

mohamed_jj

عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف mohamed_jj في الثلاثاء يناير 24, 2012 12:28 pm

thanksssssss

:علي مولا

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 30/08/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف :علي مولا في الخميس يناير 26, 2012 9:15 pm


meshal975

عدد المساهمات : 696
تاريخ التسجيل : 24/12/2009

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف meshal975 في الخميس يناير 26, 2012 9:41 pm

ألف شكر عزيزي علي على الجهود الجبارة و الله يديم عليك الصحة و العافية

مسافر

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف مسافر في الجمعة يناير 27, 2012 2:58 am

شكرا جزيلا لك
أنتظر الجزء الأول لأقرأها

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف رافد في الجمعة يناير 27, 2012 3:23 am

الرائع الكبير علي مولا شكرا جزيلا لك و تسلم يداك اختيار مهم جدا

اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف اللباني في الجمعة يناير 27, 2012 3:41 am

منذ فترة زمنية أعتقد أنها طويلة وقع في يدي كتاب صغير، صادر عن دار الهلال بمصر على ما أتذكر، وكان عنوانه" اعترافات قناع"وقد وضعته على مكتبي لفترة طويلة دون أن أرتبه في أرفف المكتبة نظراً لصغر حجمه ورغبتي في معرفة محتواه، وخاصة أن الاعترافات دائماً تشدنا لقراءتها، وعندما تكون الاعترافات للقناع فالرغبة لدى القارئ في كشف الغموض والتشويق تزداد، وعندما بدأت في قراءة الكتاب ذات يوم اكتشفت للوهلة الأولى نوعاً جديداً من الأدب الشرقي الذي غاب عنا كثيراً ولم تهتم دور نشرنا بالبحث عنه أو الاهتمام به، حيث كانت شخصية الكاتب بكل ما فيها من ألم ومعاناة مع الحياة ومعضلاتها تقبع خلف سطور الرواية. انتهيت من قراءة الرواية في فترة زمنية محدودة جدا نظراً لرغبتي في اكتشاف مكنونات جماليات المزج بين السرد الروائي والمذكرات الشخصية، أو استعراض الرواية في شكل مذكرات شخصية. مر زمن طويل لا أعرف أين الرواية الآن بعد انتقالي إلى مكان آخر ومكتبة أخرى وأمور كثيرة مختلفة، وظلت صورة أحداث الرواية قابعة في ذهني أتذكرها كل فترة، ومنذ فترة قريبة فاجأني الغالي علي مولا بنسخة جديدة للكتاب ترجمة أسامة الغزولي ونشر دار التنوير، لا أستطيع أن أعبر عن مدى فرحتي بهذه النسخة من كتاب "اعترافات قناع" التي كنت أفتقدها، فكم يشعرنا الكتاب بأنه جزء من روحنا نفتقده فنتألم ويعود إلينا فيعود إلينا جزء من هذه الروح.
لم يكتفِ علي مولا بذلك بل وجدته بعد ذلك يفاجئني برواية ميشيما الرائعة "حب محرم" والتي تتجاوز صفحاتها الـ700 صفحة فأصبحت في حالة من الشعور بالنشوة والرغبة في القراءة وأتمني أن أتفرغ عدة أيام لقراءتها هي فقط، وكانت المفاجأة الثالثة، حيث لا يتوقف علي مولا عن مفاجأتي دائماً، عندما يهدينا رواية "البحار الذي لفظه البحر" وهو الكتاب الذي نشرته دار الآداب عام 1983 وكان من المستحيل الحصول عليه إلا بمعجزة، وقد حدثت المعجزة وحصلنا على نسخة من الكتاب، أما أن يأتينا بخبر جديد عن رباعية ميشيما فهذا ما يتجاوز المعجزات والخيال.
أشكرك أستاذ علي شكرا يصل إلى أفضالك، ولن أصل لها مهما فعلت.
تحياتي وتقديري.

ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 55
الموقع : اربيل كردستان-العراق

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف ابو علي الكردي في الجمعة يناير 27, 2012 4:33 am

شكرالك يا يا استاذ

إنسان

عدد المساهمات : 425
تاريخ التسجيل : 30/08/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف إنسان في الجمعة يناير 27, 2012 7:57 am

شكرا صديقي علي مولا

دمت في سعادة

المشكاة

عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 06/12/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف المشكاة في السبت يناير 28, 2012 10:22 pm


رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف رافد في الأحد يناير 29, 2012 12:03 am

اخي علي شكرا جزيلا لك ايها لرائع الكريم مجهود عطيم بأنتطار اكتمال الرباعيه

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف رافد في الأحد يناير 29, 2012 2:12 am

الاخ علي روابط الكتب الجديده غير موجوده ضمن مرفوعات الملف الماسي مع الشكر و التقدير

عبير

عدد المساهمات : 1765
تاريخ التسجيل : 09/09/2011

رد: ثلج الربيع - الجياد الهاربة - معبد الفجر - سقوط الملاك - يوكيو ميشيما . رباعية بحر الخصب ..

مُساهمة من طرف عبير في الأحد يناير 29, 2012 11:16 am

تسلم الايادي استاذي الجليل

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 6:54 am