فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Share

رافد

عدد المساهمات : 1820
تاريخ التسجيل : 2010-01-10

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by رافد on 03.12.11 2:22

الاخ الكريم علي شكرا جزيلا لك مجهود كبير تسلم يداك

كريم

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 2010-05-17

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by كريم on 03.12.11 4:42

شكرا لكم

avar

عدد المساهمات : 359
تاريخ التسجيل : 2011-08-18

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by avar on 03.12.11 8:32

tesekkuler

generaldlupin

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 2010-02-07

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by generaldlupin on 03.12.11 12:24

merci pour le livre

grace

عدد المساهمات : 450
تاريخ التسجيل : 2010-11-02

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by grace on 03.12.11 13:08

جان مارك فيري باحث مهم جدا اليوم

وهو من الجيل الذي خلف جيل الكبار؛ فوكو ودولوز وليوتار ودريدا وبارت وسواهم

والمترجم باحث عربي شهير أيضا، وقد عرفناه من خلال بحوثه ودراساته واختياراته الترجمية العميقة

شكرا مولانا على هذه الفاكهة الشهية ودمت لنا أبدا

zxc

عدد المساهمات : 222
تاريخ التسجيل : 2011-11-30

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by zxc on 03.12.11 13:10

جزاك الله خيرا
avatar
محمد

عدد المساهمات : 1206
تاريخ التسجيل : 2011-08-10

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by محمد on 03.12.11 14:51

شكرا جزيلا على الكتاب الذي يهمني شخصيا و كنت انتظره

و لكن يبدو أن الرابط لا يعمل

مع تحيتي على كل مجهوداتك

على على

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 2011-11-18

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by على على on 03.12.11 16:30

ألف شكر على الهدايا الرائعة

oreliano

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 2011-02-17

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by oreliano on 03.12.11 17:32

الف شكرا تحيا الحرية

amine azair

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 2010-04-27

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by amine azair on 03.12.11 20:13

شكرا على الكتاب

esamfouly

عدد المساهمات : 890
تاريخ التسجيل : 2010-12-04

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by esamfouly on 03.12.11 23:09

bravo

غريب غريب

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 2011-01-15

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by غريب غريب on 03.12.11 23:10

شكرا جزيلا

أحمد نبيل

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 2010-06-15

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by أحمد نبيل on 04.12.11 12:05

merci

mohammed4

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 2011-12-03

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by mohammed4 on 04.12.11 12:15

ممممممممممممممممممممممممممممممممممممششششششششششششششششكر

salma1217

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 2011-03-15

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by salma1217 on 04.12.11 12:17

شكراً جزيلاً

alga3da

عدد المساهمات : 789
تاريخ التسجيل : 2010-11-10

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by alga3da on 04.12.11 12:18

coooool

الحكمة جزائرية

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 2011-07-31

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by الحكمة جزائرية on 04.12.11 12:42

شكرا لك لقد اتحفتنا بهذا الكتاب الذيس املك جزء بسيطا منه خاصة انه مترجم من قبل الاستاذ مهيبل الذي يملك فكرا فلسفيا تواصليا شكرا لك

مواطن مصرى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 2011-09-10

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by مواطن مصرى on 04.12.11 15:34

شكرا جزيلا على هذا الجهد الرائع

رياض شريم

عدد المساهمات : 558
تاريخ التسجيل : 2010-11-12

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by رياض شريم on 05.12.11 13:20

شكرا جزيلا

ابن عبد العزيز الرجداوي

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 2011-11-15

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by ابن عبد العزيز الرجداوي on 06.12.11 12:04

شكرا لك هذه الهدية بالغة القيمة

ادهم صدقي

عدد المساهمات : 453
تاريخ التسجيل : 2010-12-15

Re: فلسفة التواصل - تأليف: جان مارك فيري -

Post by ادهم صدقي on 06.12.11 18:59

شكرا جزيلا اخي علي

المؤيد للنشر الإلكتروني

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 2011-12-08

لآلئ الأشعار

Post by المؤيد للنشر الإلكتروني on 01.01.12 13:21

أحباء مملكة الأفكار. تزامنا
مع الإصدار الثاني من سلسلة : مملكة الأفكار ـ أغاريد وأبكار، سوف يتم البدء في
نشر إدخالات الإصدار الثالث- لآلئ الأشعار. وهو يحتوي على مجموعة من الأبيات
الشعرية الرائعة اختارها الكاتب الأديب عائض القرني وجعل عنوانها: "أبيات
سارت بها الركبان"، لكن قارئ هذه الأبيات يحتاج إلى معرفة الشيء الكثير عنها،
ولماذا اختارها الكاتب. ومن هنا تبدأ فكرتنا التفاعلية معكم، التي تحتاج إلى
مشاركاتكم. وننتظر منكم اقتراحاتكم لتكوين الكتاب التفاعلي


انتظروا الإدخال الأول للإصدار الثالث: لآلئ
الأشعار، في اليوم الأول من العام الميلادي الجديد 2012
.


نموذج صفحة
كتاب لآلئ الأشعار
محاورات مع كتاب أبيات سارت بها الركبان للشيخ
عائض القرني

اللؤلؤة الأولى:
إن كان عندك يا زمانُ بقيّةٌ ممَّا يضامُ بها
الكرام فهاتِها

وزن البيت: بحر الكامل.
قائل البيت: مهيار الديلمي.
تعريف بالقائل:
أبو الحسن مهيار بن مروزيه الكاتب الفارسي
الديلمي الشاعر المشهور؛ كان مجوسيًّا فأسلم، ويقال: إن إسلامه كان على يد الشريف
الرضي أبي الحسن، وعليه تخرج في نظم الشعر، وقد وازن كثيرًا من قصائده، وكان
شاعرًا جزل القول، مقدمًا على أهل وقته، وله ديوان شعر كبير يدخل في أربعة مجلدات،
وهو رقيق الحاشية طويل النفس في قصائده
.
ذكره الحافظ أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد
وأثنى عليه وقال: كنت أراه يحضر جامع المنصور في أيام الجمعات، يعني ببغداد، ويقرأ
عليه ديوان شعره ولم يقدر لي أسمع منه شيئًا
.
ويقول البعض: إنه ولد في الديلم (جنوب جيلان
على بحر قزوين) وأنه استخدِم في بغداد للترجمة عن الفارسية، وتوفي ليلة الأحد لخمس
خلون من جمادى الآخرة سنة ثمان وعشرين وأربعمائة للهجرة
.
معنى البيت:
يعلن الشاعر في قوة أنه قد تعرض للكثير من
المصائب للدرجة التي تجعله قادرًا على احتمال كل ما يأتي فهو صابر مقاوم، وهو يعلم
أن كل أزمة إلى انجلاء؛ لذلك يقول
:
كم مِثلها ضاقتْ فحلَّل ضِيقَها يومٌ ولم
يُحسبْ جَلاَ غَمَراتها

بيت من العائلة:
صَحِبَ الناسُ قَبلَنا ذا الزَمانا وَعَناهُم
مِن شَأنِهِ ما عَنانا (المتنبي
(
قالت العرب:
من كنوز اللؤلؤة:
يضام: فعل مضارع للتجدد والاستمرار، مبني
للمجهول للعموم، والضَّيْمُ الظُّلْمُ. وضامه حَقَّه ضَيْمًا: نَقَصه إياه، ويقال
ضَامَه في الأَمر وضامَهُ في حقه يَضِيمُه ضَيْمًا، وهو الانتقاصُ، واسْتَضامَه
فهو مَضِيمٌ مُسْتَضامٌ أَي مَظْلُوم، وقد جُمعَ المصدرُ من هذا فقيل فيه ضُيُومٌ؛
قال المُثَقِّبُ العبدي
:
وَنَحمي عَنِ الثَغرِ المَخوفِ وَيُتَّقى
بِغارَتِنا كَيدُ العِدى وَضُيومُها

ويقال: ما ضِمْتُ أَحدًا وما ضُمْتُ أَي ما
ضامَني أَحدٌ. والمَضِيمٌ المَظْلُوم
.
وفي حديث الرؤية، وقد قيل له، عليه السلام:
أَنَرى رَبَّنا يا رسولَ الله؟ فقال: أتضامون في رؤية القمر ليلة البدر وتضامون في
رؤية الشمس؟ قالوا
: لا. قال: فإنكم سترون ربكم
كما ترون القمر ليلة البدر، لا تضامون في رؤيته
)صحيح الترمذي).

http://www.facebook.com/AlmoayyadEPub
http://www.facebook.com/Mamlakat.alafkar

    Current date/time is 19.08.17 22:25