مكتبة


أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف علي مولا في الجمعة نوفمبر 18, 2011 6:29 am

أفواه الزمن - إدوارد غاليانو
ترجمة، تحقيق: صالح علماني
"كان كارلوس فاسانو قد أمضى ست سنوات في تبادل الحديث مع فأر ومع باب الزنزانة رقم 282.
لم يكن الفأر شديد المواظبة، كان يهرب ويرجع عندما يشاء، أما الباب فكان هناك دائماً.
فيما بعد، تحول السجن إلى مركز تسوق في مونتيفيديو، ومركز الاعتقال تحول إلى مركز استهلاك، ولم يعد سجانوه يحبسون أناساً، وإنما بدلات أرماني، وعطورات ديور، وفيديوهات باناسونيك؟
وانتهى المطاف بأبواب زنازينه إلى مخزن الأنقاض الذي اشتراها.
وهناك وجد كارلوس بابه. لم يكن عليه الرقم، ولكنه تعرف عليه في الحال. فتلك هي الخدوش التي أحدثها بالملعقة. وهذه هي البقع، بقع الخشب القديمة، خرائط البلدان السرية التي كان يسافر إليها على امتداد كل يوم من أيام حبسه.
الباب ينتصب الآن في العراء، في أعلى رابية حيث يمنع إغلاقه".
مثل طائر يهبط إلى الأرض بسرعة ليلتقط شيئاً لا نراه، كذلك يفعل إدواردو غاليانو في كل كتاباته يلتقط صوراً نادرة من حياتنا اليومية، ويعيد تلوينها كأنها من عالم آخر.
http://up.top4top.net/downloadf-93wv651-pdf.html
أو
http://www.4shared.com/office/nhLYa4tRce/__-__.html
أو
http://www.mediafire.com/view/y98ug9lyb11xvw2/مختارات_قصصية_-_إيتالو_كالفينو.pdf



ابن خلدون

عدد المساهمات : 538
تاريخ التسجيل : 05/03/2011
العمر : 33
الموقع :

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف ابن خلدون في الجمعة نوفمبر 18, 2011 6:57 am

فى الانتظار اشكرك شكرا جزيلا

kais1975

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 02/08/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف kais1975 في الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:24 am

في الانتظار وانا متشوق للتجربه التي تقوم بها في مجال تصوير الكتب تحياتي لجهودك

إنسان

عدد المساهمات : 425
تاريخ التسجيل : 30/08/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف إنسان في الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:50 am

شكرا أخي العزيز علي مولا

متابعون بشغف لهذا الجمال الساطع

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف رافد في الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:01 am

كما لو كنا على موعد تحت خيمة محبتك شكرا جزيلا لك اخي الكريم علي كرم لا حدود له
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

mohamed mahg

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف mohamed mahg في الجمعة نوفمبر 18, 2011 10:00 am

شكرا على جهدك الرائع وانا في انتظار الكتاب الجميل

mison

عدد المساهمات : 725
تاريخ التسجيل : 09/10/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف mison في الجمعة نوفمبر 18, 2011 11:21 am

أشكرك من أعماق القلب

كتب مختارة بعناية وذوق

ومصورة بأستاذية وفن

كافكا

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف كافكا في الجمعة نوفمبر 18, 2011 11:56 am

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

كافكا

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف كافكا في الجمعة نوفمبر 18, 2011 12:01 pm

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف علي مولا في الجمعة نوفمبر 18, 2011 1:10 pm

تحايا للجميع

شكرا لكم مشاركتنا موضوع الكتاب ..



الموضوع له أبعاد أكثر مما ذكرناه عن استقطاب المزيد من القراء



أردت لفت الإنتباه للمنتدى وحث الكثيرين على المحاولة والمنافسة أيضاً ..

عندما أجد المنتدى في حالة نشاط أنزوي في أحد أركان غرفتي وأقرأ ما تيسر من كتب

ولكن من واجبي تنشيط المنتدى بين الحين والآخر وموضوع اليوم جاء لتنشيط المنتدى بأشياء مفيدة

أرجوا أن تجد الفكرة صداها المفيد للجميع



مع أجمل التحايا وأماني لكم بقراءة مفيدة وممتعة، وأظنها كذلك ..لأنني مازلت أنظر إلى غلاف الكتاب غير مصدق هذه الجودة الرائعة

وبيدي الكتاب الورقي أقارن بينهما ، والنتيجة دائما لصالح الرقمي ( الإلكتروني ) لدرجة كبيرة



تحايا

شرف احمد

عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 09/07/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف شرف احمد في الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:59 pm

اشكرك يا اخ علي على الهدايا الرائعة التي تقدمها لنا ..

وانحني لجهودك الكبيرة في تطوير المنتدى لكن اسمح لي ان أسألك : الا نعيق الجودة العالية جداً فكرة طباعة الكتاب لو اراد شخص ما طباعته على الطباعة ؟ خصوصاً ان الجودة العالية تسمح للمعة بالحد من جودة الطباعة

عماد فهيم

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف عماد فهيم في السبت نوفمبر 19, 2011 5:15 am

شكرا جزيلا

المدني

عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف المدني في السبت نوفمبر 19, 2011 5:23 am

أنت رائع واختياراتك في القمة

أتمنى أن أحمل النسخة الاصلية هذه المرة لاكتشاف جديد هذا النوع من التصوير

ali_amar

عدد المساهمات : 403
تاريخ التسجيل : 28/08/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف ali_amar في السبت نوفمبر 19, 2011 5:40 am

شكرا لك يا استاذنا

إبراهيم أمين

عدد المساهمات : 553
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف إبراهيم أمين في السبت نوفمبر 19, 2011 6:14 am

شكراً جزيلاً لك أيها الحبيب

ghandi

عدد المساهمات : 630
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف ghandi في السبت نوفمبر 19, 2011 7:37 am

شكرا جزيلا

ghandi

عدد المساهمات : 630
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف ghandi في السبت نوفمبر 19, 2011 7:46 am

سعد محمد رحيم








الحوار المتمدن - العدد: 2210 - 2008 / 3 / 4 - 07:13

المحور: الادب والفن


راسلوا
الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع











[b]





[/b]
[b]














في كل نص من كتابه الساحر ( أفواه الزمن/ الصادر عن دار المدى/ دمشق 2007
بترجمة صالح علماني ) يبدع إدواردو غاليانو ترنيمة شجية أخرى. يطلق نغمة
مختلفة. يصنع تنويعات للحنه الإبداعي كما لو أنه يترصد إيقاع الوجود، يتعقب
أثره في تعرجات هذا المسيل الغامض الذي نسميه الزمن.
نحن صناعة
الزمن "من زمن نحن" هذا ما يقوله لنا، مشيراً إلى حقيقة أن آثار رحلتنا في
الحياة ستُمحى بفعل رياحه ( أي الزمن )، تلك الرحلة التي تنقضي ببساطة
شديدة بين خفقتين بالأذرع؛ تهويمة ذراعيّ الطفل المولود لتوّه، وحركة
ذراعيّ الشيخ الذي يحتضر. فكلاهما يبدو وكأنه ينوي معانقة أحد ما.
فغاليانو يعرف أن الزمن هو صانع التراجيديا البشرية، فالموت والفناء ليسا
سوى المقولتين الحاسمتين للزمن، في مقابل امتزاج انبهار الإنسان إزاء
الجميل بشعور بالأسى لأن هذا الجميل، بفعل الزمن، ماضٍ إلى الزوال. وفي هذا
الخضم، من ثم، يضعنا المؤلف أمام نظرة الطحالب الزرقاء التي هي جداتنا ـ
بحسب منظور داروين ـ وهي التي أبت أن تتطور، مثلما فعلت قريناتها في طفولة
العالم ـ تنظر إلى عالمنا، كما صار، من عالمها القديم، لكن، وكما يختتم
غاليانو نصه: "لا أحد يعرف رأيها في ذلك".
والزمن هو ملعبة الذاكرة،
أو العكس.. الذاكرة التي توقف الزمن نصف قرن ليستمر الأمل حتى وإن كان
طافياً على جليد رخو يوشك أن يتفتت.. يغرق شيخ مسن خمسين سنة في وحل منجم
مهجور، باحثاً عن الذهب من دون جدوى، فيطلقون عليه في الجوار لقب ( الشبح
).. يقترب منه رجل ويجلس إلى جانبه.. يقول الشيخ/ الشبح:
"ـ زوجتي جميلة جداً.
ويعرض صورة ممزقة الحواف وممحوة.
ـ إنها تنتظرني.. يقول.
ـ إنها في العشرين من عمرها.
منذ نصف قرن وهي في العشرين من عمرها، في مكان ما من العالم".
فيما نجد آخر، اسمه دون فرانثيسكو، هو آكل سنين وأكبر سناً من السلاحف
مثلما يصفونه، يستعيد صورة غاربة منذ أمد بعيد، من أعماق النسيان، يحفزّه
سؤال يطرحه عليه أحدهم عن حبه الأول، وإذا به يعبر قرناً كاملاً ويحلُّ
هناك: "كانت الذاكرة تبحر كزورق بال. كانت الذاكرة تتعثر، تغرق، تضيع. إنه
إبحار يمتد إلى أكثر من قرن من الزمان، وكان هناك في مياه الذاكرة الكثير
من الضباب. كان دون فرانثيسكو يمضي بحثاً عن المرة الأولى، وجهه مغضن، مشقق
بألف تجعيدة... وأخيراً تلعثم دون فرانثيسكو، بما يشبه السر: إيزابيل.
غرس عكازه الخيزراني في الأرض، ونهض عن مقعده مستنداً إلى العكاز،منتصباً مثل ديك، وصاح:
ـ إيزاااااااابيل".
* * *
يبدأ غاليانو كتابه بنص/ قصيدة:
"من زمن نحن.
نحن أقدام الزمن وأفواهه.
وعاجلاً أو آجلاً، مثلما هو معروف، ستمحو رياح الزمن الآثار. عبور اللاشيء. خطوات اللاأحد.. أفواه الزمن تروي الرحلة".
وينهيه ( أي كتابه ) بنص/ قصيدة:
"إنه الأول. عندما تدنو نهاية الليل، يكسر صوت ناشز الصمت. النشاز الذي
لا يتعب أبداً يوقظ معلمي الغناء. وقبل الضوء الأول تبدأ كل طيور العالم
سيرنادها عند النافذة، محلِّقة فوق الأزهار التي تروقها.. بعضها يغني حباً
بالفن، أخرى ترسل أخباراً، أو تروي تقولات ونمائم ودعابات، أو تطلق خطابات،
أو تعلن أفراحاً، لكن الجميع، الفنانين، الصحفيين، الثرثارين، اللعوبين،
المضجرين، المجانين،، يجتمعون في رطانة واحدة لأوركسترا متكاملة.
هل تعلن الطيور عن انبلاج الصبح؟ أم أنها تصنعه مغنية؟".
وبين ذينك النصين تتلاحق النصوص منتظمة في نسيج مبرقش خلاب بألوانه
وأضوائه وأنغامه اللاعبة. ودوماً يستهل غاليانو نصه بعبارة اعتيادية خبرية
لكنه ينهيه بعبارة مباغتة، مدهشة، هي خلاصة تعليقه على الحدث، أو ضربة
الفرشاة الأخيرة التي تعطي للوحة النص بريقها وبهاءها.
وفي كل نص من
نصوص كتابه الذي يفوق عددها المائتين يرمي غاليانو إلى نوع من التجلي
والتطهر، متخففاً من الزوائد، واضعاً إيانا في قلب العالم شبه المضاء وشبه
المعتم، محيلاً ما هو معرّض للنسيان إلى ما لا يُنسى. فاركاً الصدأ عن
المألوف ليضيئه بنور وعي ثاقب، وعي فنان مفكر. تاركاً إيانا في كل مرة في
حالة من الانبهار والتفكر، معولاً على ذكائنا في قراءة لاوعي نصوصه حيث
الحدود تختفي أحياناً بين الواقعي والمتخيل، بين ما يجرّبه المرء وما
يتوهمه.
"كنا في جولة نبيذ، شراب وغناء، مع سانتييان الكلب، وآرياس
الشيطان، وأصدقاء آخرين، عندما دعا أحدهم بيتيتي، وكان ميتاً، وجاء بيتيتي
لتناول بضع كؤوس معنا.
لم أكن أعرفه من قبل، ولكننا في تلك الظهيرة،
بينما نحن نشرب ونغني مع هذا السيد الأكرش، صرنا صديقين. وأخبرني هو بأنه
مات لأنه خطر له، على الرغم من فقره المدقع، أن يمرض. داهمته نوبة السكري
في عز الليل، ولم يكن لدى مستشفى خوخوي أنسولين".
غاليانو صياد
المشاهد الآسرة والصور التي تفجر فينا الحزن والمسرّة. أما مرجعياته فهي
مما خبره في حياته. ما رآه وما سمعه من أفواه الناس، وما قرأه في الصحف
والمجلات، وفي كتب التاريخ.. نصوصه قصيرة بأشرطتها اللغوية، كثيفة، مشحونة،
ذات توتر عالٍ في محمولاتها ودلالاتها.. إنها حكايات الناس كما
يتداولونها، يأخذها مادة خام ليحررها في مختبره السردي، إذ يذهب إلى الحدث
المألوف لينظر إليه من زاوية مفاجئة، فهو قادر على رؤية المدهش في اليومي
والعابر والاعتيادي. ويخرجها نصوصاً ذات قيمة أدبية وجمالية. إنها نصوص
سردية بيد أنها تنتمي إلى أفق الشعر أولاً، فغاليانو بارع في التقاط الشعري
من أكثر الأماكن التي نظن أنها تفتقر إلى ما هو شعري.
"سبع نساء
جلسن في دائرة. ومن بعيد جداً من قريتهن في موموستينانغو، حمل إليهن
هومبرتو أكابال بعض الأوراق الجافة، جمعها هو من تحت شجرة أرز.
كل واحدة من النساء سحقت ورقة، برفق، عند أذنها، وهكذا انفتحت لهن ذاكرة الشجرة.
إحداهن سمعت الريح تهب في أذنها.
أخرى، سمعت الأغصان تتأرجح برفق.
أخرى، خفق أجنحة عصافير.
وقالت أخرى إن المطر يهطل في أذنها.
وأخرى سمعت وقع خطوات بهيمة تركض.
أخرى صدى أصوات.
وأخرى حفيف خطوات بطيء".
يستل غاليانو معظم شخصيات ومشاهد وأحداث نصوصه من بيئته.. بيئته التي
تمتد على طول مساحة قارة أميركا اللاتينية.. تلك الأرض التي ألهمت الساردين
السحرة من أمثال بورخس وكاربنتير وماركيز وإيزابيل الليندي وماريو بارغاس
يوسا.. تلك الأرض بتنوعها المذهل،وغرابتها وحيويتها وأسرارها. بتضاريسها
وحيواناتها ونباتاتها.. بفقرائها وأغنيائها وأبطالها وعشاقها ومجانينها
وقتلتها وغانياتها وأحلامها الواسعة، وفتنتها التي لا تضاهى. غير أنه يغادر
أرضه وبيئته اللاتينية أيضاً، مرات ومرات، ليسوح في أركان العالم
المترامي.
و لا تخلو نصوصه من روح الدعابة غالباً، ومن السخرية التي
تكون مرّة أحياناً. وإذا كان صحيحاً أنه لا يتحاشى السياسة، فإنه لا ينغمس
فيها مباشرة بل يوحي بتداعياتها وانعكاساتها على حياة البشر، وإذ ذاك يكون
ساخراً حقاً.
الفلاحون الذين سألوا: "لماذا يوجد أناس كثيرون بلا
أرض، بالرغم من وجود أراض كثيرة بلا ناس؟" ردوا عليهم بالرصاص.. هؤلاء
الفلاحون الذين هم بلا أرض اقتحموا غاضبين مزرعة تملكها شركة أجنبية "ولم
يتركوا نبتة صويا اصطناعية واحدة منتصبة.. المزرعة كانت تسمى: لا تلمسني".
وأخيراً يشكّل مجموع نصوص غاليانو لوحة فسيفساء مرسومة ببراعة، تمنحنا
فكرة عميقة عن فحوى الزمن ـ شكله الرجراج ومعناه الزلق ووجوهه المتقلبة ـ
وعن موقعنا، نحن البشر، وتحولاتنا، قوتنا وضعفنا، مجدنا ومأساتنا، في
اللوحة تلك. فما هذا الكتاب إلاّ شذرات مبعثرة، شظايا عالمنا وحياتنا
ووجودنا،بمستطاعنا لملمتها كيفما شئنا لنمسك في النهاية بصورة ما، تصورٍ
ما، هي صورة كينونتنا وتصورنا عنها. فـ ( أفواه الزمن ) هو من ذلك النوع من
الكتب الذي يعمّق رؤيتنا لأنفسنا ووجودنا.. يُحدث تبدلاً، بهذه الدرجة أو
تلك، فينا. بحيث أننا لن نعود بعد قراءتنا له مثلما كنا قبل تلك القراءة.

[/b]

بدون .

عدد المساهمات : 907
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف بدون . في السبت نوفمبر 19, 2011 7:53 am

شكرا لكم

مسافر

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف مسافر في السبت نوفمبر 19, 2011 8:39 am

و يتواصل الابداع في النسخ العالية

مطر

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 23/07/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف مطر في السبت نوفمبر 19, 2011 8:49 am

شكرا أخ علي

إينانا

عدد المساهمات : 1773
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 28

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف إينانا في السبت نوفمبر 19, 2011 8:51 am

كل الشكر والإمتنان .. لك


________________________





doctorja

عدد المساهمات : 522
تاريخ التسجيل : 27/11/2010
العمر : 34
الموقع : العقول العظيمة تناقش الأفكار، المتوسطة تناقش الأحداث وأما الصغيرة فتناقش الأشخاص

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف doctorja في السبت نوفمبر 19, 2011 9:26 am

أعمال غاليانو رائعة شكرا أستاذ علي

esamfouly

عدد المساهمات : 883
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف esamfouly في السبت نوفمبر 19, 2011 11:29 am

bravoo

اركان العزاوي

عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 16/08/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف اركان العزاوي في السبت نوفمبر 19, 2011 9:50 pm

تسلم على الكتاب الرائع

نصر الدين عثمان

عدد المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 24/10/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف نصر الدين عثمان في السبت نوفمبر 19, 2011 9:55 pm

متعك الله بالصحة والعافية

hassan

عدد المساهمات : 641
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الموقع : بريطانيا

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف hassan في السبت نوفمبر 19, 2011 10:32 pm

تسلم أخي الغالى على الجهد العالي

شاهين

عدد المساهمات : 427
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف شاهين في الأحد نوفمبر 20, 2011 2:27 am

شكراااااااااااااا

كويتي بدون

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 13/10/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف كويتي بدون في الأحد نوفمبر 20, 2011 9:35 am

معجزات متجددة على يد المايسترو المبدع "علي مولا".
شكرا شكرا شكرا...

hero788

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف hero788 في الأحد نوفمبر 20, 2011 1:02 pm

مجهود رائع يا علي

هاجد قدورة

عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف هاجد قدورة في الإثنين نوفمبر 21, 2011 1:33 am

شكرا جزيلا

الرحال

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 08/09/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف الرحال في الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:05 am

وتنطق أفواه الزمن
فهل سيسعفنا الزمانُ لنسمع
عسى

*

شكراً على هذا الجهد والإختيار المميز

محمد عماد سمير بيازيد

عدد المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 01/11/2011
العمر : 37

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف محمد عماد سمير بيازيد في الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:14 am

شكرا


________________________
dr.byazeed@hotmail.com

mustafa yasin sneed

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 30/11/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف mustafa yasin sneed في الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:43 am

شكرا

زائر .

عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف زائر . في الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:50 am

شكرا جزيلا

محمد ثامر علي ربيع

عدد المساهمات : 570
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف محمد ثامر علي ربيع في الإثنين نوفمبر 21, 2011 4:40 am

شكرا جزيلا

مصطفى بن عمور ابو عاصم

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 42

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف مصطفى بن عمور ابو عاصم في الإثنين نوفمبر 21, 2011 4:59 am

القصة ذات بعد درامي ساخر بطريقة خفية تتفجر معها المشاعر العميقة في النفس الى درجة البكاء الحزين .

شكرا لعلي اعلى الله قدره وشكر عمله

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف فوزى الفى في الإثنين نوفمبر 21, 2011 6:07 am

كل هذا الجمال يجعلنى اصاب بالذهول والصمت

salma1217

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 14/03/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف salma1217 في الإثنين نوفمبر 21, 2011 5:56 pm

شكراً جزيلاً

الوافي سامي

عدد المساهمات : 274
تاريخ التسجيل : 13/09/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف الوافي سامي في الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 3:19 am

شكرااااااااااااااااااا

mahmoud

عدد المساهمات : 464
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 28

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف mahmoud في الأربعاء نوفمبر 23, 2011 5:59 am

هنزل برضه النسخة الاصلية

تشكرات يا مولانا

bratai

عدد المساهمات : 520
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف bratai في الأربعاء نوفمبر 23, 2011 11:02 am

merci beaucoup notre ami Ali

bratai

عدد المساهمات : 520
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف bratai في الأربعاء نوفمبر 23, 2011 11:05 am

merci beaucoup notre ami Ali

ABDULELAH

عدد المساهمات : 402
تاريخ التسجيل : 24/12/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف ABDULELAH في الأربعاء نوفمبر 23, 2011 11:27 am

شكرا

فلوريتا

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 22/11/2011
العمر : 25

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف فلوريتا في الخميس نوفمبر 24, 2011 4:26 am

شكرااااااااااااا

لنداد

عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف لنداد في الخميس نوفمبر 24, 2011 8:31 am

الاخ المحترم علي المولا
شكرا لاهتمامك بكل ماهو متميز من الكتب ..

vaesoli70

عدد المساهمات : 441
تاريخ التسجيل : 29/07/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف vaesoli70 في الخميس نوفمبر 24, 2011 10:15 am

شكرا جزيلا

أبو أدهم السلفي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 27/08/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف أبو أدهم السلفي في الخميس نوفمبر 24, 2011 5:03 pm

شكرا جزيلا

hamlet_again

عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 08/05/2010

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف hamlet_again في الخميس نوفمبر 24, 2011 7:15 pm

شكرا أخي الكريم

الباعمراني

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 06/08/2011

رد: أفواه الزمن - إدوارد غاليانو _ ترجمة، تحقيق: صالح علماني .

مُساهمة من طرف الباعمراني في الجمعة نوفمبر 25, 2011 11:21 pm

كانت مذكرات غاليانو المصورة من طرف مكتبة الإسكندرية، فرصة للتعرف على هذا الكاتب الكبير، وتتيح لنا مجددا من أفضالك فرصة جديدة .للتقرب من عالمه الروائي

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 8:45 am