مكتبة


مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

شاطر

علي مولا.
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 1004
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : هنغاريا

مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف علي مولا. في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 6:30 am

مسارات فلسفية
جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم
هذه سيرة جاك دريدا الثقافية، وهذا ما أضافه في مفهوم الأثر وأشكال التفكيك. وهذا ما قدم جيل دولوز في الفلسفة والتحليل النفسي والموسيقى والأدب والسينما. وفي هذا الكتاب من فوكو أيضاً سبل التخلص من انغلاق الفلسفة، وما لديه بخاصة حول مشروعه الكبير تاريخ الجنسانية. أما أمبرتو إيكو فيتحدث عن مسيرته من دراسة الجماليات القروسطية إلى الرواية مروراً بالسيمولوجيا. ويتحدث ميشيل سير ـ مصمم أركيولوجيا الرياضيات الحديثة ـ عن كتابه العقد الطبيعي الذي يتناول ميدان القانون ويقدم نفسه معادلاً للإعلان العالمي عن حقوق الإنسان. وإلى أولاء يرسم فرانسوا إوالد بورتريه مميزة لهابرماس، وتأتي في الحوار مع جادامير مجادلاته مع هابرماس. كما تأتي في الحوار مع بول ريكور معركته مع لاكان كحلقة من مسيرته الفلسفية. ومن الحوار مع تودروف حول كتابيه ذاكرة الشيء وواجبات ومتع، يرتسم مسار مثقف مختلف في تعرجاته البنيوية والإنشائية والإنسانوية..

http://up.top4top.net/downloadf-122i5wj1-pdf.html
أو
https://drive.google.com/file/d/0B1aTtQv_UQVmN2gtT2NTSEtEOHc/edit?usp=sharing
أو

http://www.4shared.com/office/_NbP323zba/__-___-__.html
أو
http://www.mediafire.com/view/ds136hn321o1w89/مسارات_فلسفية_-_ميشيل_فوكو_-_جاك_دريدا.pdf

 


عدل سابقا من قبل علي مولا. في الجمعة مايو 22, 2015 11:11 pm عدل 2 مرات

ابن خلدون

عدد المساهمات : 538
تاريخ التسجيل : 05/03/2011
العمر : 33
الموقع :

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف ابن خلدون في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 6:42 am

اشكرك شكرا جزيلا

mahmoud

عدد المساهمات : 464
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 28

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف mahmoud في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 6:55 am

that book sounds very important and collective

thanks sir

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف رافد في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 7:00 am

الكريم اخي علي شكرا جزيلا لك هذا عطاء لا حدود له تسلم يداك

اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف اللباني في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 7:42 am

رابط هذا الكتاب كان مختبئاً في كتاب آخر وهو كتاب مجنون إلسا
شكرا جزيلا أستاذ علي مولا على الكتاب القيم الذي يجمع عددا من الكتاب المميزين في كتاب واحد
تحياتي وشكري

مصطفى بن عمور ابو عاصم

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 42

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف مصطفى بن عمور ابو عاصم في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 8:40 am

تحياتي العطرة للعظيم علي مولا سبحان من سواك انسانا و غرس في قلبك الكريم ما غرسه من حب الناس وحب الخير للناس وان كان على حساب راحتك ومالك .جزاك العلي القدير بما انت اهله . وانك لاهل للخير والتكريم

bratai

عدد المساهمات : 520
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف bratai في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:20 am

تربت يداك ياصاحب الافضال و كريم الافعال، لطالما احتفيت بنا بهذه الروائع والنفائس التي لا غنى عنها للباحث الراغب في الاغتراف من المعرفة الراقية.



قراءة: عبدالله المطيري Abdullah704@hotmail.com

العنوان: «مسارات فلسفية»

(حوارات مع مجموعة من الفلاسفة)

٭ المترجم: محمد ميلاد.

٭ الناشر: دار الحوار للنشر والتوزيع، اللاذقية- سوريا.



٭ مسارات فلسفية عبارة عن حوارات مع فلاسفة معاصرين من فرنسا وألمانيا وإيطاليا. إنهم هؤلاء: ميشيل فوكو، جاك دريدا، جيل دولوز، هابرماس، أمبرتو إيكو، ه. ج غادامير، بول ريكور، ميشيل سير، ت. تودوروف و رينيه توم.

ما الذي يميز أحاديث الفلاسفة؟ يقول هانس جورج غادامير «ما يميز الفيلسوف أنه يعي جهله أكثر من غيره». من هنا بالذات تبرز أهمية كتابات الفلاسفة كونهم في الغالب الأعمق والأكثر حرصا على البحث في الجذور والأصول ولولا ذلك لما كانوا فلاسفة. الفلسفة هي المصدر الأغنى للمعرفة وهي فاتحة كل المعارف.

في حوارات الفلاسفة قيم أخرى ذلك أنها تكشف كثيرا من الجوانب التي قد لا تبرز في المؤلفات الفلسفية الرصينة وتكشف مواقف وآراء الفيلسوف من قضايا معاصرة قد لا يتعرض لها بوضوح في مؤلفاته. كما أنها تأخذ طابعا أقل أكاديمية وأكثر خفة مما يجعلها أكثر جاذبية كما أنها قد تساهم في اختصار وتلخيص كثير من الأفكار والقضايا.

ضيوف هذه المحاورات تجمعهم وتفرقه الفلسفة في نفس الوقت، فلكل منهم خط واضح وبارز ليس على مستوى بلده بل على المستوى العالمي بكامله. في المحيط العربي يتفاوت تأثير هؤلاء الفلاسفة ووصولهم إلى الساحة الفكرية العربية إن صحت التسمية. يمكن وضع فوكو على رأس قائمة أوسع هؤلاء الفلاسفة انتشارا ووصولا فغالبية كتبه قد تمت ترجمتها ولعل آخرها كتابه الكبير «تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي» الذي سبق أن قمنا بقراءة له في هذا المكان. دريدا قد لا يقل عن فوكو في الانتشار يأتي من بعدهم هابرماس الذي زار القاهرة في معرض الكتاب الأخير والتقى بعدد من المفكرين العرب.

المحاورتان الأوليان كانت مع فوكو الذي يقول عنه دولوز «فوكو فيلسوف عظيم وهو أيضا مبدع مدهش في مجال الأسلوب. فقد فصل المعرفة والسلطة على نحو مختلف ووجد بينهما علاقة خاصة. واكتسبت الفلسفة معه معنى جديدا».

يعرف المحاوران «روجيه وبول دروا» نشاط فوكو أنه بألف وجه، فهو كاشف أرشيفات وعاشق للموسيقى ومناضل وصحفي، إلى غير ذلك. ليس فوكو فيلسوفا كلاسيكيا بالتأكيد حتى أنه من الصعب القبض عليه في وجه واحد أو قناع واحد. كان الحوار حول مشاريع فوكو الفكرية خصوصا كتابه الانهمام بالذات وتاريخ الجنسانية في الغرب إضافة لموضع فوكو الأثير «المعرفة والسلطة». دعونا نستمع لفوكو هنا في ما يخص «المعرفة و السلطة»، يقول: «أعتقد في الواقع أنني في نظر الجمهور هو ذلك الذي قال بأن المعرفة تمتزج بالسلطة، وبأن المعرفة لم تكن سوى قناع يغطي بنى السيطرة، وبأن هذه الأخيرة كانت تتمثل دائما في القمع والحجز، الخ. لا أستطيع بالنسبة للنقطة الأولى إلا أن أنفجر ضاحكا. لو أنني قلت أو أردت أن أقول بأن المعرفة هي السلطة لقلت ذلك... لقد سعيت بالذات إلى أن أتبين كيف يمكن لبعض أشكال السلطة ذات النمط الواحد أن تتيح المجال لأنواع مختلفة للغاية من حيث موضوعها وبنيتها. لنأخذ مسألة البنية الاستشفائية: لقد أتاحت المجال للحجر الطبعقلي (الطبي - العقلي) الذي قابله تشكل معرفة طبعقلية يمكن لبنيتها الابستمولوجية أن تبقيه ارتيابيا. لكني حاولت في كتاب آخر (مولد العيادة) أن أبين أن في هذه البنية الاستشفائية نفسها نشأة معرفية تشريحية - مرضية أسست طبا تختلف خصوبته العلمية عن أي خصوبة أخرى. هناك إذن بنى للسلطة وأشكال مؤسسية متقاربة: الحجر الطبعقلي والاستشفاء الطبي - اللذان ترتبط بهما أشكال معرفية مختلفة يمكن أن نقيم بينها صلات وعلاقات شرطية، لا علاقات سبب بنتيجة أو علاقات تماثل بالأولى. يبدو لي أن من يقولون بأن المعرفة بالنسبة لي هي قناع للسلطة عديمو القدرة على الفهم. وليس لي أن أرد عليهم».

في سؤال ل«فرانسوا إوالد» حول دور المثقف يجيب فوكو إجابة جديرة بالتأمل من المثقف العربي اليوم ولن أزيد. يقول فوكو لا يتمثل دور المثقف في أن يحدد للآخرين ما يجب فعله. بأي حق يفعل ذلك؟ ولنتذكر كل التنبؤات والوعود والأوامر والبرامج التي استطاع المثقفون صياغتها خلال القرنين الأخيرين والتي رأينا نتائجها. لا يتمثل عمل المثقف في تشكيل الإرادة السياسية للآخرين ؛ بل في إعادة مساءلة البديهيات والمصادرات عن طريق التحليلات التي يقوم بها في المجالات الخاصة به، وفي زعزعة العادات وطرق العمل والتفكير، وفي تبديد المألوف المسلّم به، وفي استعادة حدود القواعد والمؤسسات، وفي المشاركة انطلاقا من إعادة المَشكَلة هذه (حيث يقوم بعمله الخاص كمثقف) في تكوين إرادة سياسية (حيث يلعب دوره كمواطن).

جيل دولوز الثاني في ترتيب المحاورات ترجم له إلى العربية بعض أعماله لعل أبرزها كتابه «ما هي الفلسفة» بالاشتراك مع فيلكس غتّاري ونظرا لأهميته ترجم ترجمتين الأولى للدكتور جورج سعد الأستاذ في الجامعة اللبنانية والأخرى لمطاع صفدي وفريق مركز الإنماء القوي. كما ترجم لدولوز حوارات في الفلسفة والأدب والتحليل النفسي والسياسة قام بها عبد الحي أزرقان وأحمد العلمي. يعنون المحاور اللقاء ب«جيل دولوز الفيلسوف المترحل». لا يهتم دولوز بموت الفلسفة أو تجاوز الميتافيزيقيا، فالفلسفة لديه تظل وظيفة راهنة تماما وهي «خلق المفاهيم». يمكن أن تكون هذه هي الإجابة المختصرة لسؤال كتاب دولوز «ما هي الفلسفة؟». في سؤال عن حياته الخاصة يقول دولوز «إن الحياة الخاصة للأساتذة نادرا ما تكون مهمة، هناك طبعا الرحلات، لكن الأساتذة يدفعون ثمن رحلاتهم من خلال الكلمات والتجارب والندوات والموائد المستديرة والكلام، الكلام دائما. للمثقفين ثقافة مدهشة فلهم رأي في كل شيء ولست مثقفا لأنني لا أملك ثقافة جاهزة، ليس لي أي ذخيرة».

فيلسوف التفكيك دريدا هو الثالث في القائمة أجرى الحوار معه فرانسوا إوالد وكان تساؤله الأول لدريدا عن ولادته الحقيقية بعد ولادته البيولوجية في الجزائر ولكن دريدا يفاجئه بقوله «إذا كان هناك أمر لا يمكن أن يهمني فهو هذه «الولادة». ينتقل الحديث بعد ذلك إلى تجربة انتقال دريدا إلى باريس والتحاقه بدار المعلمين. يتحدث دريدا بمرارة عن تلك الأيام ،يقول: «كانت السنوات الأكثر قسوة وخطورة. يتعلق الأمر بنوع من النفي من جهة وبنوع من التعذيب الوحشي في المنافسات القومية في النظام الفرنسي من جهة أخرى». أما عن مشروعه الأساسي سأله إوالد: هل يعني مصطلح «تفكيك» مشروعك الأساسي يقول دريدا «لم يكن لي أبدا (مشروع أساسي) وكلمة (تفكيكات) التي أفضل استعمالها في الجمع لم تسمّ أبدا بلا ريب مشروعا وطريقة أو نظاما، نظاما فلسفيا بالخصوص. هي أحد الأسماء الممكنة في سياقات محددة بدقة دائما لتعني بشكل مجازي إجمالا ما يحدث أو ما لا يمكن أن يحدث، كما تعني تصدعا معينا يتكرر في الحقيقة بانتظام..».

الناقد والروائي الإيطالي أمبيرتو إيكو هو التالي في هذه المسارات الفلسفية، إيكو أستاذ جامعي وباحث متخصص في السيميولوجيا (علم الدلالات) من أشهر أعماله «الأثر الأدبي المفتوح» وهو كذلك صاحب تجربة روائية مميزة، بيع من روايته الأولى، التي كتبها في الخمسين من عمره «اسم الوردة» أكثر من مليوني نسخة في إيطاليا وتسع ملايين خارجها كذلك روايته الثانية «بندول فوكو» يستعرض الحوار جوانب من مسيرته الثرية، فقد انتقل من دراسة الجماليات القروسطية إلى كتابة الرواية مرورا بالسيميولوجيا. من النقاط البارزة في الحوار حديثه عن السخرية فلنستمع لإجابته عن السؤال التالي: أي منزلة تولي للسخرية كوسيلة للمعرفة؟ يقول: السخرية هي قبل كل شيء دليل على الكرامة وينقل هذه المقولة (الحياة فظاعة ،لنترك لعبيدنا الحرص على أن يحيوها) ويتابع السخرية هي مادة متصنعة جدا لقول العكس كي لا نقول ما يقوله بالضبط كل الناس. لكن ربما هناك وظيفة أكثر عمقا لهذه الصورة البلاغية. السخرية هي صورة غامضة تفترض معرفة الحقيقة كي تفهم أنك تسخر حين تقول عكس الحقيقة. إن السخرية صورة غامضة فهي إذن صعبة. إذا حدثت أحدا لا يعرف الحقيقة فليس بوسعه أن يدرك أنك تسخر. لكن إذا ارتبطت السخرية باستراتيجية أسلوبية متطورة جدا بحيث يستحيل عدم الإقرار بالسخرية فإن السخرية تصبح وسيلة باهرة للتركيز على الحقيقة ويمكن أن يصبح ذلك أكبر استراتيجية للإقناع.....

رينيه توم فيلسوف الرياضيات الذي يتساءل عن دور الرياضيات في المعرفة وحياة الناس. و يحاول في اللقاء شرح نظرية الكوارث»، التي ابتكرها والتي تهتم بتفسير الظواهر المنفصلة والتنبؤ بها، تطبيقاتها في العلوم المحضة كما في علم الاجتماع أو الألسنية. في تعريفه لنظرية الكوارث يقول توم «نظرية الكوارث هي طريقة لإدراك الانقطاعات. هناك طريقتان لإدراك الانقطاعات: يمكن السعي إلى ربط انقطاع تمت ملاحظته بانقطاع آخر يسبقه وينتجه لنقل إن الأمر يتعلق هنا بالشكل اللغوي التقليدي. عندما تسأل في اللغة المألوفة لماذا يحدث شيء ما، نسعى إلى توضيح سبب ما والسبب عموما هو شيء منقطع. لنتناول مثال الفاعل في قواعد اللغة. الفاعل في الجملة هو من يحدثها. طبعا هذه الطريقة في التفكير مترسخة بعمق في الذهن ومن الصعب جدا مقاومتها. توفر نظرية الكوارث مسلكا آخر يتمثل في القول بأن بإمكان ظاهرة منقطعة أن تنبثق تلقائيا تقريبا من مجال متصل. الأمر شبيه بتغير الطور في الفيزياء: إذا أخذت كمية من الماء درجة حرارتها إيجابية وبرّدتها، ستلاحظ في لحظة ما بروز حثيرات من الجليد. في حين أن حثيرات الجليد ستظهر في البداية في بيئة مختلفة، الماء السائل، على الأقل نظريا».

ميشيل سير عالم الرياضيات الذي انتقل للعلوم الإنسانية يذكر لي (وهذا خارج الكتاب) الدكتور معجب الزهراني أن سير قد اتصل بالكاتب والروائي السعودي أحمد أبو دهمان وهو على فراش المرض ليهنئه وثني على روايته الشهيرة الحزام. لماذا ترك سير الرياضيات وتحول إلى الفلسفة؟ يقول: كنت أرغب في دراسة الفلسفة. إنني من جيل هيروشيما (كان عمري خمسة عشر عاما آنذاك). أصبح العلم لأول مرة موضوع نقاش. لم يكن بالضرورة منتجا للمزايا. كان لذلك أهمية كبيرة بالنسبة لجيلي ولجيل من يكبرني. كانت تلك أول صدمة للنرجسية العالمة. لقد توجه المختصون بالعلم إلى الفلسفة أحيانا. تحدث سير أيضا عن عدم كونه ماركسيا بسبب تكوينه العلمي. سأل المحاور «فرانسوا إوالد» ميشيل سير: كيف يمكن لنا أن نلخص فلسفك؟ وأجاب بالتالي «لو وجدت مصطلحا لتسميتها لكان معروفا. يمكن القول بأنه يوجد صنفان من الرياضيين: هناك من لديهم رؤية إجمالية للرياضيات ومن لديهم فكرة ما فقط، أي رياضيو التأليف (التركيب) ورياضيو التكرار. ويصح نفس الأمر في الفلسفة. برغسون مثلا هو فيلسوف فكرة الزمن المتواصل والديمومة. ويكرر هذه الفكرة بخصوص الذاكرة والبيولوجيا والأخلاق أو الدين. هذه صورة الفيلسوف الخنزير البري. إنه دائما يحفر نفس الجحر. إنه يمر من كل مكان ليكون رؤية إجمالية تأليفية. إنني من هذا الصنف، أي من التائهين لا من الحرّاثين. لم يحن الوقت بعد لأعرض خارطة المسار الذي قطعته».

القسم المخصص للفيلسوف الألماني هابرماس كان عبارة عن دراسة حوله قام بها فرانسوا إوالد. عاصر هابرماس النازية ولكنه لم ينقلب على الحداثة بسببها بل بقي وفيا لتراث التنوير الأوروبي واعتبر ما حدث هو انحراف في الطريق لا يعني فشل الأنوار بل يعني أن الحداثة لم تكتمل بعد وأن علينا دفعها للأمام باستمرار. كشفت الدراسة الكثير من تفاصيل نشأة هابرماس وتحولاته الفكرية. كما تحدثت بإسهاب عن نظرية هابرماس الشهيرة «نظرية الفاعلية التواصلية».

تودوروف الهارب من بلغاريا سنة 1963، في سنوات الإرهاب، إلى فرنسا التي حصل على جنسيتها بعد عشر سنوات. قاوم تودوروف إغراءات البلاغة الماركسية - اللينينية - ليفضل عليها التعددية في كل شيء. بدأ الحوار عن كتاب تودوروف الشهير «واجبات ومتع - حيات مؤمّن عبور» و هو عبارة عن حوار طويل بطلب من إحدى قارئاته المخلصات «كاترين بورتيفين». كان تودوروف في فصله الأول يتحدث عن يتعلق بالفترة البلغارية من حياته. انتقل الحوار بعد ذلك إلى انفصال تودوروف عن تيار البنيوية القوي في فرنسا في ذلك الوقت بسبب «النظرة الضيقة للبنيوية». تحدث بعد ذلك عن السياسة وعن نقده العنيف لسارتر بسبب الأفكار الاشتراكية وكأنه يقول لو عرف المثقفون الفرنسيين الأنظمة الاشتراكية كما عرفتها لما تعاطفوا معها.

هل تعاطف تودوروف مع أمريكا بسبب عدائه للشيوعية؟ يقول: أحب الإحساس بحركة الحياة في نييورك وأعشق العديد من المواقع الطبيعية فيها كما أن جزء من عائلتي يعيش هناك ولكنني في نفس الوقت أنتقد وبحدة السياسة الأمريكية الخارجية. في آخر اللقاء يسأل إوالد تودوروف عن مفهوم «الإنسانوية» لديه. ويجيبه أن مذهبه هنا يقوم على ثلاث أطروحات كبرى: كلية النوع البشري، استقلال الإرادة، الفرد بوصفه هدفا.

هل استطاعت هذه القراءة خلق اهتمام لدى القارئ بهذه الحوارات؟ هذا ما أتمنى.



نقلا عن جريدة الرياض.

محمد عمر

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف محمد عمر في الخميس أكتوبر 27, 2011 6:40 am

شكراااااا

هشام علاء

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 16/10/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف هشام علاء في الجمعة نوفمبر 04, 2011 10:59 pm

جزاك الله عنا خير الجزاء .. وننتظر كتاب "شعر أمل دنقل دراسة أسلوبية"

Logica

عدد المساهمات : 148
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف Logica في السبت نوفمبر 05, 2011 4:24 am

شكرا جزيلا

مطر

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 23/07/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف مطر في الخميس نوفمبر 24, 2011 5:19 am

ألف شكر

مواطن مصرى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف مواطن مصرى في الجمعة نوفمبر 25, 2011 5:07 am

أشكرك شكرا جزيلا أخى العزيز على كل ما تتفضل برفعه من أعمال رائعة .. شكرا لك بحجم ما تنيره من عقول

محمود محمود عمر

عدد المساهمات : 341
تاريخ التسجيل : 03/11/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف محمود محمود عمر في الجمعة نوفمبر 25, 2011 6:16 am

الكريم اخي علي شكرا جزيلا لك هذا عطاء عظيم تسلم يداك

بدون .

عدد المساهمات : 907
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف بدون . في الجمعة نوفمبر 25, 2011 6:17 am

شكرا بارك الله فيكم

مهيار

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 07/10/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف مهيار في الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:36 pm

شكراً جزيلاً !!!

المأمون المغربي

عدد المساهمات : 388
تاريخ التسجيل : 07/12/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف المأمون المغربي في الجمعة نوفمبر 25, 2011 9:30 pm

ألف شكر

amine azair

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف amine azair في الجمعة نوفمبر 25, 2011 10:59 pm

شكرا لك

حيحي المكي

عدد المساهمات : 220
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف حيحي المكي في الأحد نوفمبر 27, 2011 9:56 am

شكرا جزيلا على الجهود الطييب

??????
زائر

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف ?????? في الأحد نوفمبر 27, 2011 10:25 am

جازاك الله خيرا

أحمد نبيل

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف أحمد نبيل في الأحد نوفمبر 27, 2011 11:29 am

merci

alaroosi

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف alaroosi في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 8:43 am

أشكرك على توفير هذا الكتاب

محمد أعراب

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 23/07/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف محمد أعراب في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 8:59 am

شكرا جزيلا أخي

منيف

عدد المساهمات : 422
تاريخ التسجيل : 11/01/2010
العمر : 38

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف منيف في الأربعاء نوفمبر 30, 2011 9:11 am

شكرا جزيلا شكرا جزيلا

mohamedsawy

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 07/11/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف mohamedsawy في الخميس يونيو 14, 2012 10:54 pm

شكرا جزيلا

محمد

عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف محمد في الجمعة يونيو 15, 2012 12:24 am

شكرا جزيلا

هشام

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 20/10/2011

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف هشام في الأحد يوليو 14, 2013 1:05 pm

ألف شكر على المجهود

الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف الوظاف في الأحد يوليو 14, 2013 6:07 pm

مشكورين

ميلاد حناوي

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف ميلاد حناوي في الجمعة ديسمبر 13, 2013 4:40 am

ألف شكر

emad77

عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف emad77 في الخميس مارس 06, 2014 9:14 pm


المدوري

عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 03/10/2013

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف المدوري في الجمعة أبريل 25, 2014 4:57 am

أستاذنا الجليل بارك الله في جهدك وجعله في ميزان حسناتك

محمد الماضي

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 09/04/2014

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف محمد الماضي في الجمعة أبريل 25, 2014 5:08 am

شكرا جزيلا..
إلا أن الرابط لا يحيل للكتاب!

ناصر الدين

عدد المساهمات : 386
تاريخ التسجيل : 13/04/2012

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف ناصر الدين في الأربعاء مايو 06, 2015 1:18 pm

merci

علي النوري

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 05/09/2014

رد: مسارات فلسفية - جاك دريدا ، ميشيل فوكو ، غادامير ، دولوز ، هابرماس ، أمبرتو إيكو ،بول ريكور ،ميشيل سير ، تودوروف ، رينيه توم .

مُساهمة من طرف علي النوري في الجمعة مايو 22, 2015 11:34 pm

احسنت

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 8:49 pm