مكتبة


عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف علي مولا في الأحد يونيو 12, 2011 9:28 am


عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا
إعلان عن موقف نظري وعملي، يتلخص في شعار "الحق في الفلسفة للجميع".
وهو يشتمل على نصوص خصصها جاك دريدا، منذ سنة 1975 إلى بداية التسعينات من القرن الماضي، لقضايا التعليم والبحث .
ويمكن اعتبار هذا الكتاب بياناً حول واقع التعليم الفلسفي بين الأمس واليوم واستشرافاً لآفاق هذا التعليم، ربطاً بمنتظرات المجتمع السياسية والاقتصادية والثقافية.
وهكذا، تحيلنا نصوص "عن الحق في الفلسفة" إلى سياقات بيداغوجية ولسانية وسياسية وفكرية، تستدعي منا التأمل في الماضي والحاضر من أجل استشراف المستقبل. ذلك أن تفكيك المؤسسة التعليمية ليس سوى مقدمة لتفكيك أشمل يهم المؤسسات الأخرى. وهذا هو الدرس الأساسي الذي يمكن استخلاصه من هذا الكتاب.

https://drive.google.com/file/d/0B6D1aaYH_SkJX3hsTlhGMmZRbmM/view?usp=sharing
أو
http://up.top4top.net/downloadf-2621jev1-pdf.html

 


عدل سابقا من قبل علي مولا في الأحد يوليو 17, 2011 6:51 am عدل 1 مرات

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في الأحد يونيو 12, 2011 9:37 am

بوركت يمينك يا علي على المكتبة الالكترونية الرائعة التي تقدمها لإخوانك .. بوركت يمينك ويمين الأمير الرائع : ميشكين

ali_amar

عدد المساهمات : 403
تاريخ التسجيل : 28/08/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ali_amar في الأحد يونيو 12, 2011 9:52 am


ابن خلدون

عدد المساهمات : 538
تاريخ التسجيل : 05/03/2011
العمر : 33
الموقع :

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ابن خلدون في الأحد يونيو 12, 2011 9:55 am

اشكرك شكرا جزيلا

rafy

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 30/01/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف rafy في الأحد يونيو 12, 2011 10:02 am

تحيّاتي المتجدّدة وشكرا جزيلا على هذا الكتاب
إنّ قضيّة تدريس الفلسفة تعدّ الأكثر إحراجا اليوم في وطننا العربي
سواء من جهة تغييبها في معظم البلدان
أو من جهة المحاصرة التي تستهدفه من طرف القوى الرجعية
والقوى المعادية للعقل والحرّية
إنّ من يعارض دعم وتجذير تدريس الفلسفة والعمل على تطويره في وطننا، لا يفعل ذلك إلاّ من موقع
المعاداة للحرّية والحياة

فوكو

عدد المساهمات : 460
تاريخ التسجيل : 27/01/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف فوكو في الأحد يونيو 12, 2011 10:05 am

شكرا للسيد علي مولا وشكرا للسيد ميشكين أنتما رائعان

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف رافد في الأحد يونيو 12, 2011 10:31 am

ما تقوم به اخي علي هو عمل عظيم لا يقوى عليه رجل واحد بمفرده احييك صديقي الرائع المحترم مع محبتي و تقديري لكم اخي علي مولا

اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف اللباني في الأحد يونيو 12, 2011 10:47 am

هذا حدث حقيقي أن ينشر هذا الكتاب في منتدانا الرائع يا أستاذ علي مولا الكريم

البرنس ميشكين يستحق الإهداء فعلا


وهذا من كرم أخلاقك وتقديرك لمجهودات الآخرين


جاك دريدا من أهم كتاب فترة الانقلاب الفكري الستيني في القرن العشرين الذي
قاد حركة الإجهاز على المركزية الأوربية وتفكيكها في شتى العلوم الإنسانية


واستطعنا أن نرى مشاهد لحضارات أخرى كثيرا ما تمت التغطية عليها


وظهرت تجليات الحركة الفكرية في مجالات الفكر والفلسفة والنقد الأدبي وعلم النفس والأنثربولوجيا


أشكرك أستاذ علي شكرا جزيلا ولك تحياتي


mison

عدد المساهمات : 725
تاريخ التسجيل : 09/10/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف mison في الأحد يونيو 12, 2011 11:30 am

يكرر المرء نفسه كثيرا ليؤكد انطلاقه من بداهات الأشياء.
لكنني عندما أمل ويتملكني الضجر من محدودية الواقع وفقره الشديد، أستسلم للخيال.
وغالبا ما أقف عند عتبته، غالبا ما لا أطرق الباب.
ربما أحاول بذلك أن أعطي فرصة لما وراء ، الباب لكي ينتظرني أطول وقت ممكن.
ثم تقفز بضعة سطور من كتاب مفتوح: "النظرية أن نعرف كل شىء، ولا شىء يعمل. التطبيق أن يعمل كل شىء، ولا أحد يعرف لماذا.
هنا (في بلادنا) جمعنا النظرية و التطبيق: لا شىء يعمل، ولا أحد يعرف لماذا."
ثم ألمح تحت السطور إمضاء آينشتاين. وأتذكر أن آينشتاين كان يقصد بهذه الملاحظة، أمريكا.
ثمة تغيير جوهري وقع للعبارة. نعم. عندئذ، أقرأ بهمس كلمة (في بلادنا) الموضوعة بين هلالين، وأتعجب
لابد أن يكون هناك لذة في مواصلة هذا المسعى.
أن يستمر المرء برفع الكتب وهو على علم بأن لا معنى لهذا العمل ولا لهذه الحياة.
يسعى الكائن، يسعى. بحثا عن ماذا. عن شىء ؟ أي شىء ؟
أتراك يا علي، أنت أيضا، ترفع الكتب، انخطافا و نشوة
الفكر مفكرا في الفكر
والموسيقا متأملة في الموسيقا
و
نشر الكتب عندما يصير مسكونا بالروح
شكرا لك.


عدل سابقا من قبل prince myshkin في الأحد يونيو 12, 2011 11:34 am عدل 2 مرات

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف فوزى الفى في الأحد يونيو 12, 2011 11:31 am

كتاب "عن الحق في الفلسفة" هو إعلان عن موقف نظري وعملي، يتلخص في شعار
"الحق في الفلسفة للجميع". وهو يشتمل على نصوص خصصها جاك دريدا، منذ سنة
1975 إلى بداية التسعينات من القرن الماضي، لقضايا التعليم والبحث
الفلسفيين ولكل ما يرتبط بالجامعة وبالمؤسسة التعليمية عموماً.

ويمكن اعتبار هذا الكتاب بياناً حول واقع التعليم الفلسفي بين الأمس واليوم
واستشرافاً لآفاق هذا التعليم، ربطاً بمنتظرات المجتمع السياسية
والاقتصادية والثقافية.

bratai

عدد المساهمات : 520
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف bratai في الأحد يونيو 12, 2011 12:44 pm


علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف علي مولا في الأحد يونيو 12, 2011 1:34 pm

دعنا نستمتع بجمال الزهرة قبل أن نعلم أنها من فصيلة البصليات

ويبقى الأمل حلم اليقظة
تحايا صديقي البرنس

hamza mizou

عدد المساهمات : 732
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف hamza mizou في الإثنين يونيو 13, 2011 1:08 am

قراءة في كتاب «عن الحق في الفلسفة» »جاك دريدا»

جهاد فاضل
بيان اليوم : 08 - 04 - 2011



واقع التعليم الفلسفي بين الأمس واليوم واستشراف آفاقه
كتاب
«عن الحق في الفلسفة» الصادر حديثاً عن المنظمة العربية للترجمة في بيروت،
للفيلسوف الفرنسي جاك دريدا، وقد نقله إلى العربية الدكتور عزالدين
الخطابي، هو إعلان

عن موقف نظري وعملي يتلخص في شعار «الحق في الفلسفة
للجميع». وهو يشتمل على نصوص خصصها دريدا، منذ الستينات إلى بداية
التسعينيات من القرن الماضي، لقضايا التعليم والبحث الفلسفيين ولكل ما
يرتبط بالجامعة وبالمؤسسة التعليمية عموماً.

ويمكن اعتبار كتاب دريدا
هذا بياناً حول واقع التعليم الفلسفي بين الأمس واليوم واستشرافاً لآفاق
هذا التعليم. وتحيلنا نصوصه إلى سياقات بيداغوجية ولسانية وسياسية وفكرية
تستدعي منا التأمل في الماضي والحاضر من أجل استشراف المستقبل. ذلك ان
تفكيك المؤسسة التعليمية ليس سوى مقدمة لتفكيك أشمل يهم المؤسسات الأخرى.
وهذا هو الدرس الأساسي الذي يمكن استخلاصه من هذا الكتاب.

ولكن ما
الفائدة من ترجمة نصوص مفكر ظل دوماً على هامش الثقافة الفرنسية الرسمية
خصوصاً، رغم أن نتاجه تجاوز الثمانين مؤلفاً؟ وما الذي يمكن أن تضيفه نصوص
هذا المفكر »المشاغب« إلى ثقافتنا العربية في ضوء الحديث عن حوار الثقافات
وتلاقحها وتفاعلها؟ لقد قال دريدا في حوار أجرته معه مجلة الكرمل التي كان
يرأس تحريرها الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، في العدد السابع عشر
«أنا يهودي جزائري، يهودي لا يهودي بالطبع. وهذا كاف لتفسير السر الذي
أتحسسه داخل الثقافة الفرنسية، لست منسجماً إذا جاز التعبير، أنا شمال
أفريقي بقدر ما أنا فرنسي.

وأنا أقول هذا داعياً أن هذا الحوار موجه إلى
مجلة فكرية عربية، ومن خلالها إلى الانتلجنسيا العربية. نعم -وهذه ليست
مجاملة- إن الحوار مع الثقافة العربية، وعلى الرغم من معرفتي الناقصة بها،
يظل يتمتع لدي بأهمية كبيرة».

يضعنا جاك دريدا هنا، في صلب النقاشات
القائمة حاليا حول قضايا الخصوصية والكونية والهوية والعلاقة بالآخر، وهي
القضايا التي ركز عليها وعالجها في مؤلفاته الأخيرة.

لا يعني هذا
التركيز انزياحاً عن المسار الذي رسمه دريدا لنفسه منذ انطلاقة مغامراته
الفكرية، ونقصد بذلك استراتيجية التفكيك فهذه الاستراتيجية تتقصد قراءة
الفكر الغربي قراءة شاملة وإعادة النظر في المفاهيم التي تأسس عليها كخطاب
ميتافيزيقي ومساءلة الحقائق المرتبطة بها والتي اكتسبت على مدى تاريخ هذا
الفكر مصداقية كبيرة. وعندما سعت بعض القوى إلى وضع حدود أمام التعليم
الفلسفي فإنها لم تكن تتقصد فقط منع أو قمع نوع من التسييس غير المراقب
تماماً، وذلك عبر خطابات ونصوص أو ثيمات سياسية مباشرة. ولكن كان هناك
بالأساس الاكراه القوي للسوق والالزامات التقنية الاقتصادية.

اشتهر دريدا بالتفكيك فما الذي قصده به وما مدى فاعليته، وما هي حدوده؟
اعتبر
دريدا في نص شهير له عنوانه «رسالة إلى صديق ياباني» أن التفكيك ليس
تحليلاً ولا نقداً. ويتعين على الترجمة كما يقول ناقل الكتاب إلى العربية
عز الدين الخطابي، أن تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار فهو ليس تحليلاً - كما
يقول دريدا - لأن تفكيك عناصر بنية ما على الخصوص لا يعني الرجوع إلى
العنصر البسيط، ولا إلى أصل غير قابل للحل وهو ليس نقداً أيضاً لا بالمعنى
العام ولا بالمعنى الكانطي (نسبة إلى كانط.)

فهيئة القرار أو الاختيار
أو الحكم أو التحديد تشكل أحد «الموضوعات» الأساسية للتفكيك وشأنها في ذلك
شأن جهاز النقد المتعالي نفسه.. وهو ليس منهجاً أيضاً ولا يمكن تحويله إلى
منهج، خصوصاً إذا ما شددنا في هذه اللفظة على الدلالة الإجرائية أو
التقنية.

لذلك وبنظر دريدا أيضاً، لا يمكن اختزال التفكيك في إجراءات
منهجية أو مجموعة من القواعد القابلة للنقل. فلا وجود للتفكيك بأداة
التعريف، بل هناك فقط حركات واستراتيجيات وتأثيرات متنوعة تختلف من سياق
إلى آخر، ومن وضعية إلى أخرى. نتيجة ذلك، يصعب تحديد هذه المفردة وبالتالي
ترجمتها، لأن كل المفهومات التحديدية والدلالات المعجمية والتمفصلات
النحوية والترجمات خاضعة هي الأخرى للتفكيك، أو قابلة لأن تفكك، فسؤال
التفكيك هو عن أقصاه إلى أقصاه، سؤال الترجمة وسؤال لغة المفاهيم والمتن
المفهومي للميتافيزيقا المسماة غربية.

في نص آخر، يتحدث دريدا عن آفاق
التفكيك، فيقول: «لا يجب أن ينحصر التفكيك عند حدود المضمون المفاهيمي
للبيداغوجيا الفلسفية، بل عليه أن يشمل كل المشهد الفلسفي وكل معاييره
وأشكاله المؤسساتية، وهذا ما يجعل اشتغال هذه الأجهزة ممكناً». وهذا يعني
أن عملية التفكيك تستمد قيمتها ومشروعيتها عبر انخراطها داخل مختلف
السياقات البيداغوجية واللسانية والتاريخية والسياسية وسواها، ولن يكون
تفكيك المؤسسة التعليمية في هذه الحالة سوى مقدمة لتفكيك أشمل يهم المؤسسات
الأخرى.

ويتساءل دريدا في هذا الإطار: إلى أي حد يمكن للحق في التعليم،
كحق منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، أن يتضمن الحق في
الفلسفة كحق كوني يتجاوز الاختلافات الوطنية والقومية والاجتماعية؟ والجواب
يتمثل في كون الفلسفة كمادة تخصصية، تتوافر على الحقوق والحدود نفسها التي
تتوافر عليها المواد الأخرى، وفي كونها قادرة على مساءلة الأسس التي يستند
إليها الخطاب القانوني، بما في ذلك الخطاب حول حقوق الإنسان، مما يؤهلها
لكي تكون قابلة للتدريس وموضوع اهتمام على الصعيد الكوني. وهكذا سيسمح
الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بتكوين ذوات قادرة على فهم فلسفته
والاستفادة منه بغرض مواجهة كل أنواع الاستبداد.

نحن لا نملك
الفلسفة-يقول دريدا- لأن الفلسفة مجرد فكرة لعلم ممكن وليست معطى موجوداً
بالملموس، كما أن أستاذ العقل الخالص هو أستاذ التفلسف وليس أستاذ الفلسفة.

والفلسفة
تتجاوز مؤسساتها، ويجب عليها تحليل تاريخ وتأثيرات هذه المؤسسات. كما
يتعين عليها أن تظل حرة في كل لحظة وألا تطيع سوى الحقيقة وقوة السؤال أو
الفكر. ومن حقها أن تتخلى عن كل التزام مؤسساتي، لأن ما هو موجود خارج
المؤسسة يجب أن يتوافر على مؤسساته دون أن يكون ملكاً لها، فكيف نوفق بين
احترام العتبة المؤسساتية وعدم احترامها؟ تلك هي المسألة بنظر دريدا!




________________________


generaldlupin

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف generaldlupin في الإثنين يونيو 13, 2011 5:49 am

merci pour le livre mrci pour le courage et le sacrifice

جودا

عدد المساهمات : 505
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف جودا في الإثنين يونيو 13, 2011 7:10 am

هي تحية قصوى اوجهها لمن احبنا حبا خالصا ابيض نقيا كنقاء قلبه
تحية قصوى لمن يرعى عقولا ويزرع افكارا كبيرة كالسماء وعميقة كالبحر
هي تحية اخجل بصغرها وعظمة متلقيها
شكرا ميشكين البرنس
شكرا علي الملك

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يونيو 13, 2011 7:40 am

شكرا للصديقين علي و البرنس
أنا دائما متابع لما تكتبانه
أحسست بما انتابكما في المدّة الأخيرة من مشاعر هي في الحقيقة مركبة تجمع بين الغضب واليأس لكنها في الآن ذاته مشاعر لا تخلوا من أمل
هذا ما أتعلمه منكما
قدرة على العطاء دون يأس من طلب التفاعل و دون يأس من مستقبل واعد
أعترف أنّني مقصّر في حقكما و في حق جميع الأصدقاء تفاعلا و مساهمة
لكما الحق أن تغضبا لكن أرجوكما لا تيأسا
ربما هي الثورات ما سبّب حالة الذهول و ما نشهده من عزوف للكثيرين عن المنتدى بل عن القراءة و التفاعل الإيجابي مع الأصدقاء
دربتا طويل و بداياته صعبة
شكرا على صبركما الجميل

mahmoud

عدد المساهمات : 464
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 28

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف mahmoud في الثلاثاء يونيو 14, 2011 6:09 am

great gift sir
hope u all good

دون كيتشوت

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف دون كيتشوت في الثلاثاء يونيو 14, 2011 9:37 am


بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف بدون في الأربعاء يونيو 15, 2011 4:29 am

أكون متحفظا جدا أمام نظرية فرنسية في تدريس الفلسفة ،حتى و إن كانت بتوقيع "جاك دريدا".
و إنني لأعتقد بأن تدريس الفلسفة في بلدي(الجزائر)هو في أزمة عميقة،التي من بين أسبابها التأثر بالمقاربة الفرتسية في التربية.
و الأزمة لا تخص فقط بلدا واحدا ،و إنما تمس بلدانا عربية أخرى التي هي في دائرة تأثير الفرنكفونية مثل المغرب و تونس.
إن مظاهر الأزمة عديدة،من بينها بناء منهاج بطموحات عالية(تمكين المتعلم من أن يكون قادرا على التفلسف)،و حشد نظريات فلسفية مجردة فوق قدراته،
التناقض بين المثال و الواقع:المناداة بالحوار و التفكير الشخصي ،و أن المتعلم هو محور العملية التربوية،هذا من جهة ومن جهة أخرى الحشو و التلقين و السفسطة...
و الأهم من كل ذلك إتصاف التقويم بالذاتية و الغموض و عدم شموليته و مخاطبة الذاكرة.
و إن حشو المنهاج بألفاظ رنانة و لا معنى لها مثل:المشكلة(بالضمة)،التساؤل،المشكلة(بالفتحة)،الصورنة... ليس علامة صحية.
إنه لا بد من الإعتراف بأن الفلسفة مادة مجردة ،و لا بد من معاملة دارسيها في المرحلة الثانوية على أنهم مبتدئون،لا يمكن إعتبارهم فلاسفة، و من ثم تسطير أهداف متواضعة.
و الأهم لا بد من الإعتراف بأن مرحلة التعليم الثانوي(و هي مرحلة بداية دراسة الفلسفة)ليست مرحلة تخصص.
و أعتقد ان دفع المتعلم الثانوي إلى دراسة الفلسفة بأهداف فوق قدراته و إثقال منهاجها بكم معرفي ضخم يؤدي إلى نتائج وخيمة و عكسية :كره المادة.
و من المفيد بناء المناهج و البرامج التعليمية بحسب المقاربة بالكفاءات لأن هذه المقاربة تقوم على فكرة أساسية و هي:
المعارف المكتسببة من أجل إدماجها لحل مشاكل واقعية تحص المتعلم.
و هذا يعني ربط المدرسة بالواقع.
و إنه يجب الإنتباه إلى ان الخطوة الأساسية لبناء المنهاج هي "تحليل الحاجات" الخاصة بالمتعلمين و ليس المعلمين.
و لكن من خلال دراستي للمناهج الخاصة بالفلسفة في بلدان المغرب العربي(و التي مبدئيا مصممة بحسب تلك المقاربة)لاحظت عدم إدراك صحيح لفهوم "الكفاءة"(أو الكفاية)،حيث فهمت فقط على أنها مجرد قدرات أو أهداف عامة.
إنه لو بنيت المناهج حقا بحسب المقاربة بالكفاءات لتحسنت كثيرا وضعية تدريس مادة مثل الفلسفة التي هي في أصلها معقدة و مجردة و جافة.
أقول هذا الكلام بالرغم من أنني أؤمن بأن إصلاح المدرسة هو نتيجة عوامل كثيرة .
و أخيرا لا بد من التشبع بالرؤية التاريخية ،فمن خلالها نتأكد بأنه لا توجد فلسفة واحدة،
فهناك فلسفات،و ليست كل الفلسفات عقلانية،تنويرية،تقدمية،علمية.

مصطفى بن عمور ابو عاصم

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 42

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف مصطفى بن عمور ابو عاصم في الأربعاء يونيو 15, 2011 7:28 am

كرم الشاكر والمشكور والمقدم والمقدم اليه . وازيد وكرم اهل هذا المنتدى الانساني الرائع . واخر دعواي ان الحمد لله رب العالمين

wajdi

عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف wajdi في الخميس يونيو 16, 2011 6:50 am

رغم وجود الرابط فلابد من كلمة شكر وهي أقل ما يُقال لك

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في الخميس يونيو 16, 2011 10:36 am

رأيت الكتاب قبل أيام في أحد المكتبات وهو كتاب ضخم جدا وباهظ الثمن. وأظن أن مثله يحتاج إلى قراءة متأنية وتعامل مباشر مع ورقه. أما قراءته عبر الكومبيوتر فستكون تعذيبا مستحقا لمن يريد أن يفهم فلسفة دريدا وأساليبه في التفكيك والهدم.

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة يونيو 17, 2011 8:27 am

صديقي وأستاذي وأخي وعزيزي علي مولا
لا زالت روحك الكبيرة تغمر أفواجا من البشر بهذا الحنان الفائض والحلم الغزير
عندما يقول الناس وهم على فرشهم خاملون
جميل أن نزرع وردا فأنت لا تقول ذلك
وإنما وبصمت مقدس تحمل إبريقا من ماء وفأسا وتحرث الأرض وتزرع فراديسا من الاخضرار
عندما يقول الناس وهم ينعسون لو أن لنا خارطة نؤثثها بتضاريس جديدة
فأنت تخرج وبعزم الأنبياء تفرش الأرض ضياء
منذ أن عرفتك لمست فيك الجوهر المتألق الذي لا يفنى
لمست فيك الغرابة المذهلة
يتكلمون وتتكاثر الكلمات هرما على هرم
وحدك من يحسن الصمت
وحدك من يتقن العمل
وحدك من يحترف سياسة المدينة
لا تبتئس من خروجي يا صديقي
أعلم أنكم جميعا تحبون مكوثي معكم
لكنني مضطر لذلك
شكرا شكرا شكرا لكل هذه المرفوعات العظيمة الرائعة والجميلة
شكرا لهذا المشروع الثقافي الذي أسميته سابقا ولا زلت أسميه بالمُعجز
شكرا لك كثيرا كثير
يا صديقي يا طيب القلب والروح
فمن خلال مرفوعاتك قرأت العالم والحياة والبشر
الماضي والحاضر والمستقبل
من خلالك أصبحت ذاتي وعشت وجودي
لن أنساك كما لن أنسى صديقي وأميري ميشكين
ميشكين العميق حد الانشداه والانشداد
ميشكين .. ميشكين أيها الرجل الرائع
يا أيها الإنسان
أنتما سامقان حد السماء
شامخان كالنخيل
لم أنسَ يوما هداياكما العذبة الشائقة
يا أيها الممتلئان بالحياة حد الموت
يا أيها الصديقان الغاليان
فلنتصافح إذن ولنبتسم
دمتما مع الله

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف علي مولا في السبت يونيو 18, 2011 4:30 am

معنا روحاً ، غائباً كنت .. أم حاضرا محملا بفيض المشاعر الهادرة كالمحيط المكون من عمق روحك السامية
دائما وابدا لك محبتي وتقديري صديقي وأخي الشاعر الحبيب

امحمد خوجة

عدد المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف امحمد خوجة في الجمعة يوليو 01, 2011 10:51 am

شكرا جزيلا

أحمد نبيل

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف أحمد نبيل في الجمعة يوليو 01, 2011 5:19 pm

merci

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في السبت يوليو 02, 2011 12:09 am

اشكرك اخي على الكتاب الرائع
جزاك الله خيراً

الله يعطيك العافية على العلم النافع
جعله الله في ميزان حسناتك
وادخلك فسيح جناته
ورزقك مما تحب ولمن تحب
بالتوفيق لك وللجميع بإذن الله
بانتظار روائع أخرى

أختك

hamlet_again

عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 08/05/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف hamlet_again في السبت يوليو 02, 2011 7:04 pm

شكرا أخي الكريم

رياض شريم

عدد المساهمات : 528
تاريخ التسجيل : 11/11/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف رياض شريم في السبت يوليو 02, 2011 9:00 pm

كل الشكر صديقي

alga3da

عدد المساهمات : 789
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف alga3da في السبت يوليو 02, 2011 10:34 pm

merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في السبت يوليو 02, 2011 11:52 pm

مشكور جدا

aymanali

عدد المساهمات : 229
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف aymanali في الأحد يوليو 03, 2011 5:04 am

thanks

بدوي الجبل

عدد المساهمات : 460
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف بدوي الجبل في الإثنين يوليو 04, 2011 8:18 am

كل التحيات والتقدير

????
زائر

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء يوليو 05, 2011 8:12 am

THNKS

رشيد طلال

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف رشيد طلال في الأربعاء يوليو 06, 2011 7:30 am


حيحي المكي

عدد المساهمات : 220
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف حيحي المكي في الأربعاء يوليو 06, 2011 10:42 am

شكرا جزيلا على المساهمة

مروان دادا

عدد المساهمات : 335
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف مروان دادا في الأربعاء يوليو 06, 2011 2:21 pm

ماهذه الدرر!!!!

amine azair

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف amine azair في السبت يوليو 09, 2011 7:08 am

عمل جد مفيد شكرا لك

زائر~

عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف زائر~ في الأحد يوليو 10, 2011 1:50 am


بنوتةجميلة

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 08/12/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف بنوتةجميلة في الأحد يوليو 10, 2011 1:56 pm


reda2003

عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 07/03/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف reda2003 في الأحد يوليو 10, 2011 10:21 pm

thnxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

concido7

عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 05/03/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف concido7 في الإثنين يوليو 11, 2011 1:55 pm

شكرا على الكتاب

منيف

عدد المساهمات : 422
تاريخ التسجيل : 11/01/2010
العمر : 38

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف منيف في الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:39 pm

merci infiniment merci infiniment merci infiniment merci infiniment merci infiniment

ضياء منير

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 11/08/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف ضياء منير في الأحد أغسطس 14, 2011 11:31 pm


يوسف محمد

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 10/12/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف يوسف محمد في الأربعاء أغسطس 17, 2011 12:46 pm

شكرًا جزيلا

علي مولا,

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 17/12/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف علي مولا, في السبت أبريل 28, 2012 1:32 am


محمد

عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 10/08/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف محمد في السبت مايو 19, 2012 6:49 am

شكرا جزيلا

mohamedsawy

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 07/11/2011

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف mohamedsawy في الأربعاء يونيو 06, 2012 9:25 am

thank you

محمد عمر

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف محمد عمر في السبت يونيو 16, 2012 12:57 am


الوظاف

عدد المساهمات : 1607
تاريخ التسجيل : 29/07/2011
العمر : 40

رد: عن الحق في الفلسفة - جاك دريدا ( المنظمة العربية للترجمة )

مُساهمة من طرف الوظاف في الإثنين مارس 04, 2013 10:25 pm

مشكورين

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 3:15 am