مكتبة


الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:49 am

الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فايث :
في السنوات اللاحقة لهجومات الحادي عشر من سبتمبر 2001، نشر صحافيون ومعلقون وغيرهم قصصاً عن حرب إدارة بوش على الإرهاب، غير أنه لم يقم أي موظف كبير في البنتاغون بإعطاء وجهة النظر الداخليّة لتلك السنوات أو تحدي القصص السائدة عن الحرب - حتى تاريخه.

كان دوغلاس فايث، رئيس منظمة السياسة في البنتاغون، عضواً هاماً في حلقة دونالد رامزفيلد الداخليّة عندما كانت الإدارة تحاول حماية الأمة من 9/ 11 آخر.
في كتابة الحرب والقرار، يضع القرّاء في غرفة واحدة مع الرئيس بوش ونائب الرئيس تشايني ورامز فيلد ومول وولفويتز وكوندوليزا رايس وكولن باول والجنرال تومي فرانكس وغيرهم من اللاعبين الكبار في وقت كانت الإدارة تستنبط إستراتيجيتها وخططها الحربية.
تنشر سابقاً، بفضل فايث كيف أطلقت الإدارة مجهوداً عالميّاً لمهاجمة وتمزيق الشبكات الإرهابيّة، وكيف قررت الإطاحة بنظام صدام حسين، وكيف توصلت إلى فرض إحتلال على العراق بينما تجنبت فرض إحتلال على أفغانستان، وكيف أن بعض المسؤولين أجلّوا أو أعاقوا خطوات مبكرة هامة كان بإمكانها أن تجنب العراق مشاكل كبيرة في فترة ما بعد صدام، وكيف أن أخطاء الإدارة فيما يتعلق بالمواصلات الحربية فرضت مصداقية الأمة ووضعت جهود الولايات المتحدة الحربية في خطر؛ حتى المتتبعون لأحداث العراق سيفاجأون بالمعلومات الجديدة التي يقدمها فايث إذ إنها مقدمة هنا ضمن موازين وتفصيلات دقيقة.
من جملة المفاجآت، يظهر كتاب "الحرب والقرار" إن التحذير الأهم من الخطر في العراق لم يصدر عن وزارة الخارجيّة أو الـ(CIA)، بل عن البنتاغون، ويظهر الكتاب القصصة الحقيقية وراء الإدعاءات بأن البنتاغون أراد أن "يكرس" أحمد الجلبي حاكماً للعراق وما حدث فعلاً عندما تحدّى البنتاغون عمل الـ(CIA) على علاقة القاعدة مع العراق، ويعطي أول رواية دقيقة عن التخطيط لفترة ما بعد الحرب العراقية، وهي مسألة أسيئ التعامل معها حتى تاريخه، ويقدم أيضاً صوراً جديدة مدهشة لرامزفيلد ورايس وباول وريتشارد ارميتاج وبول بريمر وغيرهم مبيناً كيف أثرت خلافاتهم على تشكيل السياسة الأميركية.
في خليط قصصه الزاهية ونصه الأنيق، لا يشبه كتاب "الحرب والقرار" أي كتاب آخر عن حرب العراق، سوف يحظى بإهتمام الذين أزعجتهم القصص المتضاربة عن التخطيط للحرب والذين أحبطوا جراء غياب أي تركيز مباشر على عملية إتخاذ القرار، والمشككون في الحكمة التقليدية لعملية "حرية العراق" والحرب الشاملة على الإرهاب - وهي جهود لا تزل تحظى بتأييد المؤلف حتى الآن.
http://up.top4top.net/downloadf-136w49b1-pdf.html
أو
https://drive.google.com/file/d/0B_YCCVPZpe-7dWtRY1llQzZvME0/view?usp=sharing

أو

http://www.4shared.com/ofice/iLn390I6ba/__-__.html
أو
http://www.mediafire.com/view/9g4g6gemqnuik0u/الحرب_والقرار_-_دوغلاس_فايث.pdf




عدل سابقا من قبل علي مولا في الثلاثاء أغسطس 14, 2012 9:24 am عدل 6 مرات

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:52 am

كتاب هام و موضوع حساس
الف شكر استاذنا علي
تقديري

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:56 am

تحايا أخي علي

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:59 am

أشكرك جداً أخي علي على هذا الكتاب الذي اتمنى ان يكون رائعاً كبقية الكتب التي ترفعها لنا .. وأتمنى عليك ان تستمر في رفع هذه النوعية من الكتب السياسية الجديدة التي لم تأخذ حظها في النشر الالكتروني كبقية الكتب الأخرى وخصوصاً كتب الفلسفة التي تأخذ الحيز الاكبر هنا .

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:06 pm

شكرا جزيلا

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:22 pm

مصطفى ربعي كتب:أشكرك جداً أخي علي على هذا الكتاب الذي اتمنى ان يكون رائعاً كبقية الكتب التي ترفعها لنا .. وأتمنى عليك ان تستمر في رفع هذه النوعية من الكتب السياسية الجديدة التي لم تأخذ حظها في النشر الالكتروني كبقية الكتب الأخرى وخصوصاً كتب الفلسفة التي تأخذ الحيز الاكبر هنا .

تحية
شكرا لإهتمامك أخي الكريم مصطفى ..الكتب السياسية قليلة نسبيا
ويصعب الثور على كتب ذات أهمية ومصداقية .. وربما القارئ يفضل الأخبار المباشرة اليومية على كتب السياسة
لذلك تجد كتب السياسة مثل الصندويش أو ولاعات السجائر ذات الإستهلاك لمرة واحدة

تحية لكل الزملاء الكرام الذين كرموني بمرورهم وإهتمامهم ومشاركتهم معنا الكتاب
تحايا

moh123

عدد المساهمات : 284
تاريخ التسجيل : 20/02/2010
الموقع : بلاد الله الواسعة

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف moh123 في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:28 pm

00

mahmoud saeed

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف mahmoud saeed في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 12:58 pm

شكرا

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 1:41 pm

كتب استثنائية الف شكر

grace

عدد المساهمات : 428
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف grace في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 2:05 pm

في صيف 2005 أعلن دوكلاس فيث (فايث) استقالته بعد أشهر من الجدل الذي فاجأ كل المراقبين، ودار حول الأسباب الحقيقية لاستقالة مهندس الحرب على أفغانستان والعراق. كنت كتبت في صحيفة المدى العراقية مقالا تحليليا، توقعت فيه استقالة رئيس السي آي أي آنذاك جورج تينيت، معللا ذلك بحاجة إدارة بوش الابن إلى كبش فداء ينقذها من مأزقها الشديد في العراق، وقد حدث ما توقعت بالضبط. ثم توقعت أن تستمر سلسلة الاستقالات لتشمل كبار المحافظين الجدد الذين اندفعوا نحو العراق، من غير أي دراسة معمقة للتعقيدات التي ينطوي عليها هذا البلد، وفعلا توالت تلك الاستقالات، لتشمل بول وولفويتز، العقل المدبر للمحافظين الجدد، ودوكلاس فيث، وأخيرا دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع، نفسه.
هذه الدراما من الاستقالات، وكما يقدم الرائع علي مولا، جاءت نتيجة الخلاف الحاد بين مخطط الخارجية الأميركية بزعامة الجنرال المحنك كولن باول، ومساعده آرميتاج (وقد أطيح بهما أولا)، وفريق البنتاغون بزعامة المتغطرس الغبي دونالد رامسفيلد، والذي أدى إلى تناقض حاد في خطط احتلال العراق، انتهت بانتصار رامسفيلد على باول، ما دعا بوش إلى الموافقة على دخول العراق بعدد قليل من القوات العسكرية، والاعتماد على القوة الضاربة في عملية سميت "الصدمة والترويع"، وبهذا لم يتجاوز عدد القوات الـ 120 الف جندي.
كان باول ضد هذه الفكرة، بوصفه جنرالا سابقا، إذ دعا إلى اجتياح العراق بقوات يبلغ قوامها أكثر من 450 ألف جندي أميركي، من أجل مسك الأرض. كانت نظرية باول تقول: إذا كان اجتياح العراق سهلا، وأن المقاومة لن تكون شديدة، فإن الفترة التي ستلي الإطاحة بالنظام ستكون هي الأخطر، ما يستدعي السيطرة الكاملة على العراق، بقوات كافية.
أطيح بباول، من فريق رامسفيلد، وأعلن بوش الانتصار مبكرا، لكن الإدارة الغبية اكتشفت أنها تسرعت كثيرا بإعلانها نهاية الحرب، وأن باول كان على حق، وأن العراقيين الذين اعتمد عليهم رامسفيلد في تكوين أفكاره عن العراق (الجلبي وعلاوي وسواهم) قد ظللوه، لأنهم كانوا خارج العراق مدة طويلة، ولا يعلمون شيئا عن الداخل العراقي.
إزاء هذه الأزمة، كان ينبغي التضحية بكل الذين ورطوا الإدارة الأميركية بالمستنقع العراقي، من أجل أن يحافظ الجمهوريون على تفوقهم في مجلسي النواب والشيوخ، لكن كل تلك الإطاحات بقيادات المحافظين الجدد، لم تسعف الجمهوريين، ففقدوا هيمنتهم على المجلسين، ثم فقدوا الرئاسة لصالح الديمقراطيين، بفوز أوباما
هذه لفتة سريعة من عراقي رافق ما حدث يوما بيوم، وغطى الأحداث السياسية والعسكرية أكثر من أربع سنوات، لألفت إلى أهمية هذا الكتاب، فهو شهادة من مهندس الحرب على العراق، ومهندس مفهوم "الحرب الوقائية" أو "الحرب الاستباقية"، الذي التزمت به إدارة بوش الابن
لكن يجب التحذير من دوكلاس فيث، لأنه سيحاول كما هو متوقع الدفاع عن الإدارة التي عمل قياديا فيها، وسيحاول تبرئتها من كثير من الجرائم التي ارتكبت في عهدها، مع أني أعلم أن أعضاء منتدانا يتمتعون بالوعي النقدي الكافي الذي يجعلهم يميزون بين الوقائع، ولا يندفعون خلف الظواهر
شكري الجزيل لأخي علي، على هذا الكتاب الذي يبقى من أهم الشهادات التي أدلى بها فريق بوش، بعد شهادة جورج تينيت، وبول بريمر (سنتاي في العراق/ ليت أحدا يصور لنا الكتاب، فهو غير متوفر على الشبكة)، ومن ثم شهادة بوش نفسه التي صدرت مؤخرا
دمتم جميعا لأخيكم، وعذرا على الإطالة


عدل سابقا من قبل grace في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 2:09 pm عدل 1 مرات

جودا

عدد المساهمات : 505
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف جودا في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 2:06 pm

لا والله ياعلي ياغالي ان كتبك السياسية ليست للاستهلاك لمرة واحدة
كتابك مثلا مهم جدا جدا ونادر
والكتب التي وضعت اعلانها والتي سترفعها قريبا مذهلة وبصراحة لم نكن نحلم بقراءتهم
كتاب مارتن انديك وكتاب بشر مثلنا وارث من رماد هم كتب يجب قراءتهما عدة مرات فقط لفهم الخطوط الرئيسية ومن يريد التحليل واستخلاص الاسباب والنتائج فيجب اان يقرأهما اكثر
اخي الغالي علي ادرك انك كتبت ماكتبت لتواضعك الجم
بس بالله عليك لاتكن زاهدا لهذا الحد
ياسيدي كتبك السياسية والادبية ستصيبني بازمة قلبية لهول مااشاهده من روائع
ولسا بتقلي قداحة وسندويشة
هزيتلي بدني ها هههه
تحياتي ياطيب
تحياتي ياملك

alaakhaled

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف alaakhaled في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 3:09 pm

الف شكر لجهودك الجبارة

بدون .

عدد المساهمات : 907
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف بدون . في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 4:00 pm

هذا كثير منك اخي على وعظيم
شكرا لك

تستحقون أكثر أخي ابن الشاطئ .. دمت بخير

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 4:05 pm

ما هذه الروعة أيها الصديق الرائع علي مولا دمت مبدعا وتقبل شكري وامتناني ومحبتي

أنت الأروع صديقي .. دمت لنا أخا كريما ومعطاء

حسنين

عدد المساهمات : 504
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف حسنين في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 5:13 pm

سيدى وعزيزى على مولا شكرا لك مع حبى


تحيتي يا أمير الحب الكتاب المبدع

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 6:01 pm

شكرا أيها العزيز علي

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 8:54 pm

شكر اجزيلا

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 9:25 pm

شكرا على الكتاب

meshal975

عدد المساهمات : 696
تاريخ التسجيل : 24/12/2009

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف meshal975 في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 10:35 pm

بارك الله فيك يا مولانا

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:52 pm


????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:56 pm

علي مولا كتب:
مصطفى ربعي كتب:أشكرك جداً أخي علي على هذا الكتاب الذي اتمنى ان يكون رائعاً كبقية الكتب التي ترفعها لنا .. وأتمنى عليك ان تستمر في رفع هذه النوعية من الكتب السياسية الجديدة التي لم تأخذ حظها في النشر الالكتروني كبقية الكتب الأخرى وخصوصاً كتب الفلسفة التي تأخذ الحيز الاكبر هنا .

تحية
شكرا لإهتمامك أخي الكريم مصطفى ..الكتب السياسية قليلة نسبيا
ويصعب الثور على كتب ذات أهمية ومصداقية .. وربما القارئ يفضل الأخبار المباشرة اليومية على كتب السياسة
لذلك تجد كتب السياسة مثل الصندويش أو ولاعات السجائر ذات الإستهلاك لمرة واحدة

تحية لكل الزملاء الكرام الذين كرموني بمرورهم وإهتمامهم ومشاركتهم معنا الكتاب
تحايا


أشكرك مرة أخرى اخي علي على الكتاب الرائع الذي وضعته بالأمس وهو هذا الكتاب .. واسمح لي ان اخالفك الرأي في مسألة اهتمام القارئ بمتابعة الاخبار اليومية بدل الكتب السياسية وهذا غير صحيح الى حد كبير فكيف تفسر طبع مؤلفات محمد حسنين هيكل عشرات الطبعات مع ان اغلبها صدر في الثمانينات وما تزال حتى اليوم مرجعاً مهماً لتلك المرحلة.. بالمناسبة أخ علي هل لديك شيئاً من كتب كريم بقردوني القائد السابق لحزب الكتائب اللبنانية ؟


عدل سابقا من قبل مصطفى ربعي في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:06 am عدل 1 مرات

مصطفى بن عمور ابو عاصم

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 42

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف مصطفى بن عمور ابو عاصم في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 12:01 am

لك جزيل الشكر عزيزنا الغالي علي مولا .واتمنى الا تنسى طلبي لكتاب :الحكم بالسر فانه على نفس مساق الكتب التي ستتحفنا بها با>ن الله .والله يرعاك

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 12:02 am

شكرا عزيزي علي
تنويع للكتب في محله
نشكرك على الإضافة

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 12:32 am

شكررررررررررررررررررررررا

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 12:57 am

روعة

سيد سيد فرغلي2

عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف سيد سيد فرغلي2 في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 2:20 am

شكرا

hassan

عدد المساهمات : 641
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الموقع : بريطانيا

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف hassan في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 2:22 am


????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 2:47 am

:01:

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف رافد في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 2:52 am

الاخ الكريم علي شكرا جويلا لك

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 3:26 am

grace كتب:في صيف 2005 أعلن دوكلاس فيث (فايث) استقالته بعد أشهر من الجدل الذي فاجأ كل المراقبين، ودار حول الأسباب الحقيقية لاستقالة مهندس الحرب على أفغانستان والعراق. كنت كتبت في صحيفة المدى العراقية مقالا تحليليا، توقعت فيه استقالة رئيس السي آي أي آنذاك جورج تينيت، معللا ذلك بحاجة إدارة بوش الابن إلى كبش فداء ينقذها من مأزقها الشديد في العراق، وقد حدث ما توقعت بالضبط. ثم توقعت أن تستمر سلسلة الاستقالات لتشمل كبار المحافظين الجدد الذين اندفعوا نحو العراق، من غير أي دراسة معمقة للتعقيدات التي ينطوي عليها هذا البلد، وفعلا توالت تلك الاستقالات، لتشمل بول وولفويتز، العقل المدبر للمحافظين الجدد، ودوكلاس فيث، وأخيرا دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع، نفسه.
هذه الدراما من الاستقالات، وكما يقدم الرائع علي مولا، جاءت نتيجة الخلاف الحاد بين مخطط الخارجية الأميركية بزعامة الجنرال المحنك كولن باول، ومساعده آرميتاج (وقد أطيح بهما أولا)، وفريق البنتاغون بزعامة المتغطرس الغبي دونالد رامسفيلد، والذي أدى إلى تناقض حاد في خطط احتلال العراق، انتهت بانتصار رامسفيلد على باول، ما دعا بوش إلى الموافقة على دخول العراق بعدد قليل من القوات العسكرية، والاعتماد على القوة الضاربة في عملية سميت "الصدمة والترويع"، وبهذا لم يتجاوز عدد القوات الـ 120 الف جندي.
كان باول ضد هذه الفكرة، بوصفه جنرالا سابقا، إذ دعا إلى اجتياح العراق بقوات يبلغ قوامها أكثر من 450 ألف جندي أميركي، من أجل مسك الأرض. كانت نظرية باول تقول: إذا كان اجتياح العراق سهلا، وأن المقاومة لن تكون شديدة، فإن الفترة التي ستلي الإطاحة بالنظام ستكون هي الأخطر، ما يستدعي السيطرة الكاملة على العراق، بقوات كافية.
أطيح بباول، من فريق رامسفيلد، وأعلن بوش الانتصار مبكرا، لكن الإدارة الغبية اكتشفت أنها تسرعت كثيرا بإعلانها نهاية الحرب، وأن باول كان على حق، وأن العراقيين الذين اعتمد عليهم رامسفيلد في تكوين أفكاره عن العراق (الجلبي وعلاوي وسواهم) قد ظللوه، لأنهم كانوا خارج العراق مدة طويلة، ولا يعلمون شيئا عن الداخل العراقي.
إزاء هذه الأزمة، كان ينبغي التضحية بكل الذين ورطوا الإدارة الأميركية بالمستنقع العراقي، من أجل أن يحافظ الجمهوريون على تفوقهم في مجلسي النواب والشيوخ، لكن كل تلك الإطاحات بقيادات المحافظين الجدد، لم تسعف الجمهوريين، ففقدوا هيمنتهم على المجلسين، ثم فقدوا الرئاسة لصالح الديمقراطيين، بفوز أوباما
هذه لفتة سريعة من عراقي رافق ما حدث يوما بيوم، وغطى الأحداث السياسية والعسكرية أكثر من أربع سنوات، لألفت إلى أهمية هذا الكتاب، فهو شهادة من مهندس الحرب على العراق، ومهندس مفهوم "الحرب الوقائية" أو "الحرب الاستباقية"، الذي التزمت به إدارة بوش الابن
لكن يجب التحذير من دوكلاس فيث، لأنه سيحاول كما هو متوقع الدفاع عن الإدارة التي عمل قياديا فيها، وسيحاول تبرئتها من كثير من الجرائم التي ارتكبت في عهدها، مع أني أعلم أن أعضاء منتدانا يتمتعون بالوعي النقدي الكافي الذي يجعلهم يميزون بين الوقائع، ولا يندفعون خلف الظواهر
شكري الجزيل لأخي علي، على هذا الكتاب الذي يبقى من أهم الشهادات التي أدلى بها فريق بوش، بعد شهادة جورج تينيت، وبول بريمر (سنتاي في العراق/ ليت أحدا يصور لنا الكتاب، فهو غير متوفر على الشبكة)، ومن ثم شهادة بوش نفسه التي صدرت مؤخرا
دمتم جميعا لأخيكم، وعذرا على الإطالة
الكاتب و الصحفي أستاذنا جريس .. تعقيب لإنسان عاصر الأحداث له قيمة , وخاصة أنه من كاتب وصحفي
لخصت لنا مرحلة وأعدتنا إلى صورة الوضع وجعلتنا نستعيد أحداث الفاجعة وسقوط بغداد
مكافئة على هذا المقال .. وجدت كتاب نيتشة وهو بعنوان مولد التراجيديا
سأبدأ بتصويره بعد أن أكتب بعض الردود للأصدقاء
تحايا

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 3:33 am

شكرا جزيلا على الكتاب

mison

عدد المساهمات : 725
تاريخ التسجيل : 09/10/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف mison في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 3:36 am

دوجلاس فيث مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأمريكية عمل كمساعد لوزير الدفاع الأمريكي دونالد رمسفيلد حتى عام 2005 ويعتبر أحد كبار مهندسي عملية تدمير العراق. وفي كتابه المنشور هنا يسلط الضوء على خطط غزو العراق ويلقي باللوم على مسؤولين خارج البنتاجون كمسؤولي الاستحبارات المركزية ووزير الخارجية السابق كولن باول ووزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس في محاولة مستميتة كما وضح الأخ جريس في مداخلته القيمة للدفاع عن البنتاجون.
شكرا جزيلا للأخ علي على الكتاب

grace

عدد المساهمات : 428
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف grace في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 3:45 am

علي مولا كتب:
grace كتب:في صيف 2005 أعلن دوكلاس فيث (فايث) استقالته بعد أشهر من الجدل الذي فاجأ كل المراقبين، ودار حول الأسباب الحقيقية لاستقالة مهندس الحرب على أفغانستان والعراق. كنت كتبت في صحيفة المدى العراقية مقالا تحليليا، توقعت فيه استقالة رئيس السي آي أي آنذاك جورج تينيت، معللا ذلك بحاجة إدارة بوش الابن إلى كبش فداء ينقذها من مأزقها الشديد في العراق، وقد حدث ما توقعت بالضبط. ثم توقعت أن تستمر سلسلة الاستقالات لتشمل كبار المحافظين الجدد الذين اندفعوا نحو العراق، من غير أي دراسة معمقة للتعقيدات التي ينطوي عليها هذا البلد، وفعلا توالت تلك الاستقالات، لتشمل بول وولفويتز، العقل المدبر للمحافظين الجدد، ودوكلاس فيث، وأخيرا دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع، نفسه.
هذه الدراما من الاستقالات، وكما يقدم الرائع علي مولا، جاءت نتيجة الخلاف الحاد بين مخطط الخارجية الأميركية بزعامة الجنرال المحنك كولن باول، ومساعده آرميتاج (وقد أطيح بهما أولا)، وفريق البنتاغون بزعامة المتغطرس الغبي دونالد رامسفيلد، والذي أدى إلى تناقض حاد في خطط احتلال العراق، انتهت بانتصار رامسفيلد على باول، ما دعا بوش إلى الموافقة على دخول العراق بعدد قليل من القوات العسكرية، والاعتماد على القوة الضاربة في عملية سميت "الصدمة والترويع"، وبهذا لم يتجاوز عدد القوات الـ 120 الف جندي.
كان باول ضد هذه الفكرة، بوصفه جنرالا سابقا، إذ دعا إلى اجتياح العراق بقوات يبلغ قوامها أكثر من 450 ألف جندي أميركي، من أجل مسك الأرض. كانت نظرية باول تقول: إذا كان اجتياح العراق سهلا، وأن المقاومة لن تكون شديدة، فإن الفترة التي ستلي الإطاحة بالنظام ستكون هي الأخطر، ما يستدعي السيطرة الكاملة على العراق، بقوات كافية.
أطيح بباول، من فريق رامسفيلد، وأعلن بوش الانتصار مبكرا، لكن الإدارة الغبية اكتشفت أنها تسرعت كثيرا بإعلانها نهاية الحرب، وأن باول كان على حق، وأن العراقيين الذين اعتمد عليهم رامسفيلد في تكوين أفكاره عن العراق (الجلبي وعلاوي وسواهم) قد ظللوه، لأنهم كانوا خارج العراق مدة طويلة، ولا يعلمون شيئا عن الداخل العراقي.
إزاء هذه الأزمة، كان ينبغي التضحية بكل الذين ورطوا الإدارة الأميركية بالمستنقع العراقي، من أجل أن يحافظ الجمهوريون على تفوقهم في مجلسي النواب والشيوخ، لكن كل تلك الإطاحات بقيادات المحافظين الجدد، لم تسعف الجمهوريين، ففقدوا هيمنتهم على المجلسين، ثم فقدوا الرئاسة لصالح الديمقراطيين، بفوز أوباما
هذه لفتة سريعة من عراقي رافق ما حدث يوما بيوم، وغطى الأحداث السياسية والعسكرية أكثر من أربع سنوات، لألفت إلى أهمية هذا الكتاب، فهو شهادة من مهندس الحرب على العراق، ومهندس مفهوم "الحرب الوقائية" أو "الحرب الاستباقية"، الذي التزمت به إدارة بوش الابن
لكن يجب التحذير من دوكلاس فيث، لأنه سيحاول كما هو متوقع الدفاع عن الإدارة التي عمل قياديا فيها، وسيحاول تبرئتها من كثير من الجرائم التي ارتكبت في عهدها، مع أني أعلم أن أعضاء منتدانا يتمتعون بالوعي النقدي الكافي الذي يجعلهم يميزون بين الوقائع، ولا يندفعون خلف الظواهر
شكري الجزيل لأخي علي، على هذا الكتاب الذي يبقى من أهم الشهادات التي أدلى بها فريق بوش، بعد شهادة جورج تينيت، وبول بريمر (سنتاي في العراق/ ليت أحدا يصور لنا الكتاب، فهو غير متوفر على الشبكة)، ومن ثم شهادة بوش نفسه التي صدرت مؤخرا
دمتم جميعا لأخيكم، وعذرا على الإطالة
الكاتب و الصحفي أستاذنا جريس .. تعقيب لإنسان عاصر الأحداث له قيمة , وخاصة أنه من كاتب وصحفي
لخصت لنا مرحلة وأعدتنا إلى صورة الوضع وجعلتنا نستعيد أحداث الفاجعة وسقوط بغداد
مكافئة على هذا المقال .. وجدت كتاب نيتشة وهو بعنوان مولد التراجيديا
سأبدأ بتصويره بعد أن أكتب بعض الردود للأصدقاء
تحايا
الله يا مولا... مولد التراجيديا؟ كم أنا، ومثلي كثير من القراء، محتاج لقراءة هذا المصدر، الذي يكمل لنا تصورنا للتطور الفكري لنيتشه، بين الشروق (الميلاد) والأفول (النهاية)... أتمنى أن تكون قد أكملت الكتب السياسية المهمة التي وعدتنا بها، ولاسيما كتاب مارتن إنديك المهم، قبل المباشرة بتصوير كتاب نيتشه، وأنا واثق أنك أكملتها جميعا، يا بطل المعرفة المنشورة بلا حدود
شكرا لك على وقتك الثمين الذي تمنحه كله لنا، لا لشيء إلا لتهدينا المعرفة والفرح
دمت لنا جميعا

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 3:53 am

المحترف كتب:لا والله ياعلي ياغالي ان كتبك السياسية ليست للاستهلاك لمرة واحدة
كتابك مثلا مهم جدا جدا ونادر
والكتب التي وضعت اعلانها والتي سترفعها قريبا مذهلة وبصراحة لم نكن نحلم بقراءتهم
كتاب مارتن انديك وكتاب بشر مثلنا وارث من رماد هم كتب يجب قراءتهما عدة مرات فقط لفهم الخطوط الرئيسية ومن يريد التحليل واستخلاص الاسباب والنتائج فيجب اان يقرأهما اكثر
اخي الغالي علي ادرك انك كتبت ماكتبت لتواضعك الجم
بس بالله عليك لاتكن زاهدا لهذا الحد
ياسيدي كتبك السياسية والادبية ستصيبني بازمة قلبية لهول مااشاهده من روائع
ولسا بتقلي قداحة وسندويشة
هزيتلي بدني ها هههه
تحياتي ياطيب
تحياتي ياملك

تحية
شحناتك المشجعة صديقي الغالي أكثر من المعتاد ال 220 فلولت
أخاف أن أصاب بالغرور .. سبحان الله .. ربما من ما نكره يأتي الخير
عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
بسبب صعوبة الحصول على الكتاب والوقت اللازم لإنتظار وصوله
جعلني أتريث كثيرا جدا قبل أن أسجل إي عنوان جديد
ولا أخفيك أنني بحثت كثيرا ولمدة شهرين ولساعات طويلة يوميا حتى حصلت على عناوين هذه الكتب
ولو كنت في سوريا مثلا لن يكون لدي دافع البحث المكثف
بالتأكيد أنني سأكتفي بالذهاب إلى معارض الكتب وأنتقي ما أجده في طريقي

أما عن الكتب السياسية .. لم أقصد كلها .. قلت الكتب الهامة قليلة نسبيا
لأن صديقنا الربيعي ذكر ملاحظة أن كتب الفكر والفلسفة كثيرة على حساب كتب السياسة
وفعلا عند بحثي لم أجد الكثير من الكتب السياسيةالهامة
ومازلت عند نظريتي أن الأكثرية تفضل الأخبار اليومية عن الكتب السياسية
يبقى رأي فردي
ما علينا

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:00 am

ابو عاصم كتب:لك جزيل الشكر عزيزنا الغالي علي مولا .واتمنى الا تنسى طلبي لكتاب :الحكم بالسر فانه على نفس مساق الكتب التي ستتحفنا بها با>ن الله .والله يرعاك
تحية
الحمد لله الكتاب بحوزتي .. ولكني آسفا لم أقرأ مشاركتك التي ذكرت فبها الكتاب
عذرا
سأرفع الكتاب لاحقا بعد أن أنهي ما وعدت به من كتب
بضعة أيام فقط .. لأن الكتب التي وعدت بها كبيرة الحجم وتحتاج بعض الوقت في التصوير
تحيتي وتقديري لك صديقي

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:09 am

prince myshkin كتب:دوجلاس فيث مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأمريكية عمل كمساعد لوزير الدفاع الأمريكي دونالد رمسفيلد حتى عام 2005 ويعتبر أحد كبار مهندسي عملية تدمير العراق. وفي كتابه المنشور هنا يسلط الضوء على خطط غزو العراق ويلقي باللوم على مسؤولين خارج البنتاجون كمسؤولي الاستحبارات المركزية ووزير الخارجية السابق كولن باول ووزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس في محاولة مستميتة كما وضح الأخ جريس في مداخلته القيمة للدفاع عن البنتاجون.
شكرا جزيلا للأخ علي على الكتاب

تحية
دوجلاس يلقي اللوم على أجهزة المخابرات ليبرر أو يخفف من مسؤولية البنتاغون ..وأنت صديقي البرنس تلقي الضوء على الكتاب
لتزيدنا إلماما بمحتواه وتشجعنا على قرائته



اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف اللباني في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:12 am

شكرا جزيلا أيها العزيز الأستاذ علي مولا...

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف علي مولا في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:24 am

grace كتب:
علي مولا كتب:
grace كتب:في صيف 2005 أعلن دوكلاس فيث (فايث) استقالته بعد أشهر من الجدل الذي فاجأ كل المراقبين، ودار حول الأسباب الحقيقية لاستقالة مهندس الحرب على أفغانستان والعراق. كنت كتبت في صحيفة المدى العراقية مقالا تحليليا، توقعت فيه استقالة رئيس السي آي أي آنذاك جورج تينيت، معللا ذلك بحاجة إدارة بوش الابن إلى كبش فداء ينقذها من مأزقها الشديد في العراق، وقد حدث ما توقعت بالضبط. ثم توقعت أن تستمر سلسلة الاستقالات لتشمل كبار المحافظين الجدد الذين اندفعوا نحو العراق، من غير أي دراسة معمقة للتعقيدات التي ينطوي عليها هذا البلد، وفعلا توالت تلك الاستقالات، لتشمل بول وولفويتز، العقل المدبر للمحافظين الجدد، ودوكلاس فيث، وأخيرا دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع، نفسه.
هذه الدراما من الاستقالات، وكما يقدم الرائع علي مولا، جاءت نتيجة الخلاف الحاد بين مخطط الخارجية الأميركية بزعامة الجنرال المحنك كولن باول، ومساعده آرميتاج (وقد أطيح بهما أولا)، وفريق البنتاغون بزعامة المتغطرس الغبي دونالد رامسفيلد، والذي أدى إلى تناقض حاد في خطط احتلال العراق، انتهت بانتصار رامسفيلد على باول، ما دعا بوش إلى الموافقة على دخول العراق بعدد قليل من القوات العسكرية، والاعتماد على القوة الضاربة في عملية سميت "الصدمة والترويع"، وبهذا لم يتجاوز عدد القوات الـ 120 الف جندي.
كان باول ضد هذه الفكرة، بوصفه جنرالا سابقا، إذ دعا إلى اجتياح العراق بقوات يبلغ قوامها أكثر من 450 ألف جندي أميركي، من أجل مسك الأرض. كانت نظرية باول تقول: إذا كان اجتياح العراق سهلا، وأن المقاومة لن تكون شديدة، فإن الفترة التي ستلي الإطاحة بالنظام ستكون هي الأخطر، ما يستدعي السيطرة الكاملة على العراق، بقوات كافية.
أطيح بباول، من فريق رامسفيلد، وأعلن بوش الانتصار مبكرا، لكن الإدارة الغبية اكتشفت أنها تسرعت كثيرا بإعلانها نهاية الحرب، وأن باول كان على حق، وأن العراقيين الذين اعتمد عليهم رامسفيلد في تكوين أفكاره عن العراق (الجلبي وعلاوي وسواهم) قد ظللوه، لأنهم كانوا خارج العراق مدة طويلة، ولا يعلمون شيئا عن الداخل العراقي.
إزاء هذه الأزمة، كان ينبغي التضحية بكل الذين ورطوا الإدارة الأميركية بالمستنقع العراقي، من أجل أن يحافظ الجمهوريون على تفوقهم في مجلسي النواب والشيوخ، لكن كل تلك الإطاحات بقيادات المحافظين الجدد، لم تسعف الجمهوريين، ففقدوا هيمنتهم على المجلسين، ثم فقدوا الرئاسة لصالح الديمقراطيين، بفوز أوباما
هذه لفتة سريعة من عراقي رافق ما حدث يوما بيوم، وغطى الأحداث السياسية والعسكرية أكثر من أربع سنوات، لألفت إلى أهمية هذا الكتاب، فهو شهادة من مهندس الحرب على العراق، ومهندس مفهوم "الحرب الوقائية" أو "الحرب الاستباقية"، الذي التزمت به إدارة بوش الابن
لكن يجب التحذير من دوكلاس فيث، لأنه سيحاول كما هو متوقع الدفاع عن الإدارة التي عمل قياديا فيها، وسيحاول تبرئتها من كثير من الجرائم التي ارتكبت في عهدها، مع أني أعلم أن أعضاء منتدانا يتمتعون بالوعي النقدي الكافي الذي يجعلهم يميزون بين الوقائع، ولا يندفعون خلف الظواهر
شكري الجزيل لأخي علي، على هذا الكتاب الذي يبقى من أهم الشهادات التي أدلى بها فريق بوش، بعد شهادة جورج تينيت، وبول بريمر (سنتاي في العراق/ ليت أحدا يصور لنا الكتاب، فهو غير متوفر على الشبكة)، ومن ثم شهادة بوش نفسه التي صدرت مؤخرا
دمتم جميعا لأخيكم، وعذرا على الإطالة
الكاتب و الصحفي أستاذنا جريس .. تعقيب لإنسان عاصر الأحداث له قيمة , وخاصة أنه من كاتب وصحفي
لخصت لنا مرحلة وأعدتنا إلى صورة الوضع وجعلتنا نستعيد أحداث الفاجعة وسقوط بغداد
مكافئة على هذا المقال .. وجدت كتاب نيتشة وهو بعنوان مولد التراجيديا
سأبدأ بتصويره بعد أن أكتب بعض الردود للأصدقاء
تحايا
الله يا مولا... مولد التراجيديا؟ كم أنا، ومثلي كثير من القراء، محتاج لقراءة هذا المصدر، الذي يكمل لنا تصورنا للتطور الفكري لنيتشه، بين الشروق (الميلاد) والأفول (النهاية)... أتمنى أن تكون قد أكملت الكتب السياسية المهمة التي وعدتنا بها، ولاسيما كتاب مارتن إنديك المهم، قبل المباشرة بتصوير كتاب نيتشه، وأنا واثق أنك أكملتها جميعا، يا بطل المعرفة المنشورة بلا حدود
شكرا لك على وقتك الثمين الذي تمنحه كله لنا، لا لشيء إلا لتهدينا المعرفة والفرح
دمت لنا جميعا

لم أبدأ بتصوير أي كتاب منذ سهرة أمس بعد رفع كتاب الحرب والقرار
أخذت قسطا من الراحة لأستعيد طاقتي على المواصلة
الكتب تحتاج بعض الوقت .. كتاب ارث الرماد يحتاج الى 20 ساعة عمل متواصلة
والأربع كتب التي رفعت صورها تحتاج إلى يومين عمل متواصل
اليوم سأصور كتاب نيتشة .. وغدا أبدأ بالكتب المرفوع صورها
دعواتك صديقي

ghandi

عدد المساهمات : 630
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ghandi في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:25 am

ما هذه الروعة أيها الصديق الرائع علي مولا دمت مبدعا وتقبل شكري وامتناني ومحبتي

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:34 am

شكرا علي الكتاب الهام

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:46 am

كتاب تستحق عليه الشكر والتقدير
شكرا جزيلا

أبو أسعد

عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 01/12/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف أبو أسعد في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 8:11 am

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 11:27 am


????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:07 pm


ديونيزوس

عدد المساهمات : 483
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ديونيزوس في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:39 pm

شكرا يا علوش الغالي على الكتاب الهام والرائع
لمن لم يشاهد تقديم العرض الامريكي لأجل استضافة كاس العالم
اقول مهزلة بمهزلة بمهزلة
يقولون لا سياسة مع كرة القدم وكان هناك كلمة للرئيس الغير ماسوف عليه أوباما صاحب الخطب الرنانة وكلمة للسياسي الاغبى كلينتون
وطبعا إذا سألت أحد القائمين على العرض الامريكي لماذا تريدون استضافة الكاس لن يجابوك
طبعا الاجابة المضمرة والتي بين السطور هي أن أمريكا تريد الاستئثار بكل شيئ أليس هي القوة الوحيدة
فعلا دكتاتورية باسم الحرب على الارهاب ونشر الديمقراطية
تحياتي لك علوش

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:42 pm

شكرا لك على الكتاب ربنا يكرمك

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الخميس ديسمبر 02, 2010 1:05 am

مشكورييييييييييييييييين

بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف بدون في الخميس ديسمبر 02, 2010 8:02 am

كل ماترفعه ممتاز.شكرا جزيلا.

????
زائر

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف ???? في الخميس ديسمبر 02, 2010 8:44 am

للتحميل

mohamedfarid

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 03/07/2010

رد: الحرب والقرار من داخل البنتاغون تحت عنوان الحرب ضد الإرهاب _ تأليف: دوغلاس ج. فاي .

مُساهمة من طرف mohamedfarid في الخميس ديسمبر 02, 2010 11:52 pm

thanks

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 5:23 am