مكتبة


بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

شاطر

علي مولا
باحث عن المعرفة

عدد المساهمات : 2743
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
الموقع : بودابست

بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف علي مولا في الجمعة نوفمبر 26, 2010 11:53 am

 
بينما أرقد محتضرة   تأليف: ويليام فوكنر
رواية من الروايات التي يصعب على الإنسان قراءتها، دون الإنغماس فيها ودون الإحساس مع أبطالها، ويصعب على الإنسان أيضاً أن يتساءل لماذا جُعلت واحدة من روائع الأدب الأميركي.
https://drive.google.com/file/d/0BxCuEG19G2TNdDUxRVhQRkdteWM/view?usp=sharing
أو
http://up.top4top.net/downloadf-318dx8lv1-pdf.html


عدل سابقا من قبل علي مولا في الإثنين نوفمبر 29, 2010 11:37 am عدل 1 مرات

hassan

عدد المساهمات : 641
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الموقع : بريطانيا

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف hassan في الجمعة نوفمبر 26, 2010 11:54 am


????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة نوفمبر 26, 2010 11:58 am

Thank you!

اللباني

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 30/07/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف اللباني في الجمعة نوفمبر 26, 2010 12:02 pm

شكرا للعظيم على مولا على التحفة الثامنة.. تحياتي.

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة نوفمبر 26, 2010 12:11 pm

للتحميل

vaesoli70

عدد المساهمات : 441
تاريخ التسجيل : 29/07/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف vaesoli70 في الجمعة نوفمبر 26, 2010 12:15 pm


????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة نوفمبر 26, 2010 1:47 pm

علي مولا
انت فعلا كنز حقيقي

mahmoud saeed

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف mahmoud saeed في الجمعة نوفمبر 26, 2010 1:59 pm

شكرا

alaakhaled

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 23/07/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف alaakhaled في الجمعة نوفمبر 26, 2010 4:16 pm

الف الف شكر

جودا

عدد المساهمات : 505
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف جودا في الجمعة نوفمبر 26, 2010 5:17 pm

ويليام فوكنر ؟؟؟؟؟؟
مدهش
عظيم
مذهل




حسنين

عدد المساهمات : 504
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف حسنين في الجمعة نوفمبر 26, 2010 5:46 pm

شكرا للقلائد الكثيرة التى تزين صدر الموقع مع حبى

فيلليني

عدد المساهمات : 233
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف فيلليني في الجمعة نوفمبر 26, 2010 6:14 pm

من الروائع التي تستحق شكرنا الجزيل

بدون .

عدد المساهمات : 907
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف بدون . في الجمعة نوفمبر 26, 2010 6:17 pm

شكرا لكم

د محمد

عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 04/08/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف د محمد في الجمعة نوفمبر 26, 2010 7:21 pm

شكرا

بدون

عدد المساهمات : 1200
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف بدون في الجمعة نوفمبر 26, 2010 8:39 pm

خلقت لنا أزمة في التعبير .الشكر الجزيل.

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة نوفمبر 26, 2010 8:52 pm

شكرا جزيلا

محمد احمد سعد

عدد المساهمات : 420
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف محمد احمد سعد في الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:00 pm

لك الشكر الجزيل على هذه الروائع

مصطفى بن عمور ابو عاصم

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 42

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف مصطفى بن عمور ابو عاصم في الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:06 pm

عزيمة يدهش لها الحديد

baban

عدد المساهمات : 572
تاريخ التسجيل : 29/01/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف baban في الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:33 pm

شكرا جزيلا

كامل الاوصاف

عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 24/06/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف كامل الاوصاف في الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:51 pm

الان اعدتني حوالي العشرين سنه الى الوراء عندما جمعت روايات فوكنر المتوفره وبدات بها واعتقد انها من اعقد الروايات والتي تحتاج الى جهد ومثابره وقدره وخلفيه ثقافيه لفهم مايريد فوكنر ويكفي روايت الصخب و العنف وبينما ارقد محتضره
الشكر كل الشكر

amine azair

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف amine azair في الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:56 pm

اختيار عظيم يا علي متابعة جادة تمكن القارئ العربي من انفتاح حقيقي على الأدب الحديث

رافد

عدد المساهمات : 1753
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف رافد في الجمعة نوفمبر 26, 2010 10:13 pm

اخي الكريم علي شكرا جزيلا لك و تسلم

meshal975

عدد المساهمات : 696
تاريخ التسجيل : 24/12/2009

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف meshal975 في الجمعة نوفمبر 26, 2010 11:42 pm


????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 12:26 am

ويليام كتبيرت فوكنر (25 سبتمبر 1897 - 6 يوليو 1962) كان روائي أمريكي وشاعر يعتبر واحداً من أكثر الكتاب تأثيراً في القرن العشرين، حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1949. كما نال جائزة بوليتزر في عام 1955 عن حكاية خرافية، وفي عام 1963 عن الريفرز. تتميز أعمال فوكنر بمساحة ملحوظة من تنوع الأسلوب والفكرة والطابع.

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 12:45 am

mmmmmmmmeeeeeeeerrrrrrrccccciiiii

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 1:13 am

شكرااااااااااااااااااااااا

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 1:25 am

فوكنر ترك بصمة كبيرة على الأدب العربي وتأثر به الروائيون العرب كثيرا.

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 1:28 am

كلنا انتظار للكتاب المنتظر الاقتصاد العالمي الرجاء سرعة تحميلهههههههههه للضرورة

بدوي الجبل

عدد المساهمات : 460
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف بدوي الجبل في السبت نوفمبر 27, 2010 1:33 am

الكلمة الجميلة كلماتدّثرت بعفوية التعبير كانت أقرب إلى الصدق
فالوردة المهداة لطالما عبرت عن عميق المعاني
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

doctor king

عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 09/07/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف doctor king في السبت نوفمبر 27, 2010 3:56 am

thank you very much

generaldlupin

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف generaldlupin في السبت نوفمبر 27, 2010 4:01 am

merci pour le roman

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 4:28 am

thank you very much

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 4:38 am

شكرا جزيلا للصديق علي مولا على هذه الروائع

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 5:35 am

شكرااااااااااااااااااااااا

فوزى الفى

عدد المساهمات : 809
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف فوزى الفى في السبت نوفمبر 27, 2010 5:53 am

شكرا للرائع على المولا

mohamedfarid

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 03/07/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف mohamedfarid في السبت نوفمبر 27, 2010 6:39 am

thanks very much

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 6:42 am

شكرا جزيلا

anoan

عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف anoan في السبت نوفمبر 27, 2010 11:03 am

جزاك الله خيرا

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 11:24 am

شكراجزيلا

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في السبت نوفمبر 27, 2010 12:08 pm

thank yoooooooooooooou

ديونيزوس

عدد المساهمات : 483
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ديونيزوس في السبت نوفمبر 27, 2010 12:35 pm

شكرا علوش
فعلا فوكنر يستحق أن تسهر لأجل قرائته

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الأحد نوفمبر 28, 2010 9:50 am

جاري التحميل وشكرا

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الأحد نوفمبر 28, 2010 9:54 am

شكرا عزيزي علي على الهدية
عارف حمزة
مضى زمن طويل وأنا أبحث عن رواية "بينما أرقد محتضرة" للكاتب الأميركي الكبير وليم فوكنر، صاحب الرواية المذهلة "الصخب والعنف". ربما حدث ذلك منذ عام 1994. أو بشكل أدق في أيلول 1993 عندما كان عمري تسعة عشر عاماً. إذ منذ ذلك الوقت أصبحت، في كل أيلول، أعيد قراءة رواية "بيدرو بارامو" للروائي خوان رولفو.
عندما ذهبت إلى الجامعة أخذت معي بيدرو بارامو.وهناك ومن نافذة الغرفة ( 314 ) في الوحدة السابعة، من المدينة الجامعية، كنت أستطيع أن أقرأ مقاطع طويلة لأيلول حلب وهو يتجول في الشوارع على هيئة أيلول حقيقي.
"لا تستعطه شيئاً
بل خذ منه غالياً
ثمن النسيان
الذي تركنا فيه".
في مدينة الحسكة، مسقط الرأس، عادة ما تضل الأشياء طريقها في الوصول. وإذا وصلت فإن بقاياها هي التي تصل. أو أجزاءها المستعملة التي ما عادت تلزم الآخرين. وعند انتهاء شهر آب كان يصل إلى الحسكة أيلول باهت ومستعمل. أيلول خارج للتو من السجن. كان يشبه شهراً حديدياً أكثر منه شهراً يليق بالعشق والانتظار والتذكر والدموع. كان أيلول في الحسكة يشبه قطاراً من النفايات. بينما في حلب كان شيئاً آخر. كان شهراً آخر. وأنا الآن أتذكر كيف كان بإمكان الليلة الأولى من أيلول أن تفتح الأبواب وتدخل. كيف كانت تفتح الصدور المريضة وتدخل. كيف كانت تمسك بيد أحدهم كي يلبس ثيابه ويخرج، تحت مطر غريب وعناية إله أيلول، حتى يصل إلى النافذة التي هجرته، وهناك كان يعوي مثل كلب صغير في أيلول كبير.
رغم أن أجواء "بيدرو بارامو" تحدث تحت سماء ملتهبة، كسماء شهر آب، وأرض محترقة ومدفونة بالأجساد، إلا أنني لا أعرف ما الذي جعلني أقرأ تلك الرواية في كل أيلول. حتى أن هناك أصدقاء حصلوا على الرواية وقرأوها ورأوا، وهنا الطامة الكبرى، بأنها رواية تـُقرأ بالفعل في أيلول! . رغم أنهم جربوا قراءتها في شهور أخرى ولم يتذوقوا عسل غرابتها، وشِعرها، وديدانها التي لا تتوقف عن نبش الغرابة والسحر.
في دردشة إلكترونية مع الصديقة والشاعرة اللبنانية عناية جابر سألتني عن قراءاتي في ذلك الوقت. قلت لها بأنني أقرأ كثيراً، ولكن ذلك لا ينفع طالما لم أقرأ بعد رواية "بينما أرقد محتضرة "، وطالما أنني قرأت لمرة واحدة فقط رواية "الحارس في حقل الشوفان" لسالنجر ثم ضاع مني ذلك الكتاب. قلت لها إنهما من الكتب التي لا يمكن لأحدنا أن يموت وهو مبسوط دون أن يقرأهما. أو على الأقل أن يقرأ "بينما أرقد محتضرة".
بعد أيام قليلة أرسلت عناية إيميلاً تقول فيه بأنها تقرأ بينما أرقد محتضرة. وعندما ذهبتُ لبيروت في أوائل شهر آب، من هذا العام، التقيتها وقالت لي بأنها قرأت أيضاً الحارس في حقل الشوفان!. فكرت أن أراقب عناية من بعيد وأذهب إلى بيتها، هي التي عليها أن تنام باكراً في ذلك اليوم بعد عودتها من باريس وتزويج ابنها، وأسرق الرواية التي أبحث عنها منذ أحد عشر عاماً. كنت أعرف أنني من شدة حماستي كنت سأقرأ الرواية في مكان الجريمة نفسه.. وكان عليهم أن يعثروا علي ..
أقرأ حوارات غارسيا ماركيز فيعذبني بذكر روايتي الرائعة. وهذا ما فعله أيضاً ماريو بارغاس يوساو خوليو كورتاثارو يوكيو ميشيما... كلهم يكتبون ذلك كي يزيدوا ألمي. إنهم يعرفون أن هناك شخصاً غامضاً في بلد يعيش حياة غامضة يداوي نفسه بعقاقير عدم النسيان للبحث عن ذلك الكتاب.
ذهبت إلى دمشق، قبل ثلاثة أعوام، إلى وزارة الثقافة وطلبت نسخة من الرواية التي ترجمها توفيق الأسدي عام 1988. قال لي الروائي خليل الرز بأنها رواية رائعة ولكنه لا يملك نسخة منها. قبلها بأعوام قال لي الراحل أنطون مقدسي بأنها من أجمل الروايات. لكنني خجلت أن أذهب إلى بيته لسرقة تلك الرواية التي قال بأنه يملك نسخة منها .
هل من الممكن أن توجد نسخة من الرواية في مستودع الوزارة؟، قلت للموظف، بالتأكيد، قال لي وهو لا يعرف مقدار هلعي، وكيف لي أن أحصل عليها؟ سألته وأنا أكاد أقبل يديه، هذا صعب. رد عليّ.
كان بإمكاني، وبفرحة كبيرة ومدفوعة الثمن، أن أبحث عن "بينما أرقد محتضرة" بين أكوام الكتب في المستودع. فرحاً بالغبار والجرذان والعناكب والسعال وتأوهات القيام بالتجربة... مثل "دون جوزيه" بطل رواية "كل الأسماء" لخوسيه ساراماغو.
كلما التقيت روائياً أو شاعراً، في حلب أو دمشق، وبمجرد أن أسأله عن تلك الرواية تتغير ملامحه، آخذاً نفساً من سيجارته أو رشفة من البيرة أو العرق البلدي، ويقول لي، وهو لا يدري في أي موضع يؤلمني، بحب كبير : إنها رواية عظيمة ويجب قراءتها. وعندما أسأله إن كان يملكها ينفي ذلك، ويرد بحسرة بأنه ما عاد يتذكر ممن استعارها.
يا ألله... ماذا يعني ذلك؟.
كأن شخصاً ما حمل نسخة وحيدة معه من تلك الرواية، ودار بها على جميع أولئك الكتاب والقراء، منذ اثنين وعشرين عاماً، وقرأوها، ثم أتلفها، دون أن يمر بي، وأنا أنتظره منذ أعوام طويلة.
الآن يرقد كتاب "بينما أرقد محتضرة" بجانب سريري، في بيتي القديم في الحسكة.
تسألني "منال": هل قرأت الرواية؟، لا، أجيبها. ولكن لماذا؟ ألم تكن تبحث عنها كل هذه المدة؟، نعم، أجيبها. إذاً لماذا لا تقرأها؟، يكفي، أقول لها، بأنني أنام وبجانب سريري، على اليسار، بحيث يمكن أن ألمسها بين تقلب وآخر.

بهجت آغا

عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف بهجت آغا في الأحد نوفمبر 28, 2010 10:44 am

00 :02:

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الأحد نوفمبر 28, 2010 11:57 am

شكرا جزيلا لك وبارك الله فيك

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين نوفمبر 29, 2010 10:33 am

thanks a lot

????
زائر

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين نوفمبر 29, 2010 10:48 am

الف شكر وبارك الله فيك

نبيل الجزائري

عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف نبيل الجزائري في الإثنين نوفمبر 29, 2010 10:48 pm

لم أعد أجد ما أقوله . أشكرك أخي علي . فعلا والله

الغصن الذهبي

عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

رد: بينما أرقد محتضرة - تأليف: ويليام فوكنر

مُساهمة من طرف الغصن الذهبي في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 1:39 am

هدية ثمينة

شكراً لك

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 12:33 am